الرئيسية » مقالات » ماهي علاقة حسين سعيد بالمقاوم شلتاغ ؟؟

ماهي علاقة حسين سعيد بالمقاوم شلتاغ ؟؟

عريف شلتاغ شرطي خدم في الشرطة المحلية ايام النظام السابق ، يوم كان كل ما يطلب من المتقدم لسلك الشرطة هو تزكية حزبية ، وان لايحترم غير مسئوليه ، وان (يتفل) يبصق بوجه أمه وأبيه اذا طلبت الحكومة منه ذلك.

نجح شلتاغ بمعاداة الجميع ،ربح مسئوله ، وربح جيبه ، وحاز على وسام كراهية الجميع دون منافس.

لم يصمد شلتاغ طويلا ،حيث اصيب بمرض التدرن واخرج من الشرطة مبكرا ، بعد التقاعد عرض شلتاغ خدماته في (اللواكة والعلس) وعين وكيلا مسلولا للامن بامتياز !!.

لم يسلم احد من همسات شلتاغ وملاحظاته الشفوية لانه لايجيد الكتابة .

دخل مدرسة صدام لمحو الامية ، وتعلم في مدرسة راشد يزرع ، فك الحرف ، وقبل ان يكتب كلمة يزرع اتقن كتابة التقارير!!

وكتب::(حسن (شوعي) !! وكاظم من حزب الدعوة ، وعباس بعثي من جماعة سوريا، وكتب عند جمعة جريدة طريق الشعب ، وكتب عن اخيه (جبر يكره السيد النائب ، ويحب كباب ابو شاكر) وقال عن زوجة اخيه (حمديه تحسد ،ولاتحب السيدة الاولى حرم السيد الرئيس!! ، واخوها تبعية سفّر مع الكرد الفيلية) ، واخر تقاريره التي عثرنا عليها بعد السقوط تقول:{تطبخ المدعوة زهرة بريسم الهريسة في اليوم العاشر من محرم وفي يوم الاربعين ، وتوزع خبز العباس ، وتعمل صينية القاسم (وتكطع الياس (تبوكه)) من المنظمة الحزبية القريبة من دارها ، وهي تقول دائما:(العباس أبو راس الحار أشجع واحد) ، ولا اعرف ماذا تقصد بكلامها؟؟
لكني اظن ، انها تقصد ان العباس اشجع من السيد الرئيس) }!! (لا يا ابن الحرام على هل التقرير).

وعليكم ان تعرفوا،ان المدعوة زهرة بريسم هي والدة المعتوه شلتاغ !!!.

لم تنته اعماله القذرة الى هذا الحد ،بل تعداها بعد سقوط النظام ،حيث استغل ديمقراطية الجماعة (السفري) ، وجلب المخربين ((المقاومين!!)) العرب الى داره واستعان بهم لقتل العراقيين ، الى ان عرف رجال الامن باعماله استطاع الهرب الى سوريا الصمود والتصدي !!.

حيث لايزال يقاوم الاحتلال من مقاهي دمشق !!

كم تشبه تصرفات المقاوم شلتاغ المقاوم حسين سعيد؟؟

كم تحتفظ ذاكرة الرياضيين العراقيين بمواقف سلبية لعبها حسين سعيد ، ايام كان خادما ووكيلا ذليلا لعدي وحاشيته؟؟.

وكم اذى الرياضة العراقية بعد سقوط نظام سيده ؟؟

ان علاقة الاستقواء بالقطري ابن همام وبالرفيق بلاتر مخزية ، وقرارات التمديد له ولشلته بمساعي الغرباء لن تطول الى الابد.

اخر تصريحات شلتاغ الكرة العراقية حسين سعيد
“نحن لن نقييم الاوضاع الامنية في البلاد والاتحاد الدولي له قنواته ومصادر اخرى يستند على ما تقدمه من معلومات. نحن ليس لدينا اي علاقة بهذا الامر ونحن تابعون قانونيا الى الاتحاد الدولي لكن وزارة الشباب تريدنا ان نخرج عن هذا السياق”.

يريد شلتاغ كرة القدم العراقية اقناعنا ، ان الرفيق مقدم الامن بلاتر!! له وكلاء امنيون يكتبون له التقارير الامنية من بغداد غير العريف شلتاغ وشلته.

ويريدنا ان نصدق انه اراد ان يستقيل ، وان صدقه البعض!!.

ما الذي يمنعه من تقديم استقالته فعليا ؟

سينتهي الحال بالمقاوم حسين سعيد مثلما انتهى الحال بالعريف المتقاعد شلتاغ ، مقاوما في مقاهي سوريا وعمان .

الفرق بين الاثنين ، ان شلتاغ ظلت امكانته المادية هزيلة فيما اكتنز حسين سعيد كما كبيرا من اموال العراق .

وعتبنا على من ظلوا ينتظرون خمسة اعوام ليجروا عملية اصلاح ، ليصبح ذيل الكلب مستقيما بعدما لفوه(بكصبه) لخشبة مستقيمة طيلة هذه الاعوام ، وبعدما طبل (لوكية الامس) واعوانهم الجدد من الصحفيين الرياضيين وغيرهم، وساهموا بعملية الاستصلاح الفاشلة لذيل الكلب.

لم تسلم من تقارير شلتاغ حتى امه ، ولم يسلم العراق الجديد من تقارير الرفيق حسين سعيد للرفيقين بلاتر وابن همام .

(ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب) صدق الله العظيم