الرئيسية » مقالات » كروش تكبر … وبطون خاويه ……

كروش تكبر … وبطون خاويه ……

العراق يختلف كليا عن كل بلدان العالم كون مصائبه أكبر وخسائره أضخم والفساد ينخر فيه من كل الجهات والأماكن ومطامع الاخرين وأحقادهم حدث ولاحرج , ونظامه يسير وينفذ بطريقة التوافقات …… والمواطن يتعرض للظلم والاستبداد والفساد والقهر والإذلال والجوع والحرمان كل يوم …. والسادة الكرام يتوافقون ولايتوافقون والمواطن مركون , متروك منسي , لأحد يفكر به , المهم يتوافقون …. على أي شيئ يتوافقون لاندرى …. المهم لدي أفكار ربمى تجد صدى طيب لدى المتوافقين……… ماجدوى وزارة لاتحمل ألا الأسم , أذن علينا أن نتوافق أولا !! ونجد لها عمل تقوم به وتنفذه , لذا أقترح تغير أسماء الوزارات جميعا الى أسماء اكثر توافقية !!

مثلا …. وزارة المالية الى وزارة مكافحة الفساد – وزارة التخطيط الى وزارة إعادة البنى التحتية – وزارة الزراعة الى وزارة إعادة الأهوار والمياه – وزارة الثقافة الى وزارة المصالحة وتثقيف الناس على أن العراق واحد ويجب أن يعيش الناس فيه جميا بالتساوي ولافضل لأحد على أخر – وزارة الرعاية الأجتماعية الى وزارة إنصاف المظلومين وإنهاء البطالة – وزاره الأوقاف الى وزارة الحج والعمره فقط – وزارة الدفاع الى وزارة مكافحة الأرهاب بكل أشكالة – وزارة الداخلية الى وزارة إعادة الأمن والأمان ونزع السلاح بكل أنواعة – وزارة الكهرباء الى وزارة القضاء على المولدات – وزارة الأتصالات الى وزارة توحيد إجور الموبايل – وزارة التجارة الى وزارة الحصة التموينية , وزارة النفط الى وزارة أنهاء مشكلة البانزين والغاز والنفط الأبيض وهكذا بقية الوزارات على أن يتم توزيعها للمكونات بشكل توافقي مع إستحداث وزارة لكل محافظة لحين تشكيل الأقاليم أو المجالس الجديدة , واجب هذه الوزارة متابعة مشاريع الأعمار والبناء والفساد وكل مايتعلق بالمحافظة ولديها صلاحيات واسعة من المركز شرط أن يكون وزيرها متوافقا عليه .

طبعا هذا ليس مزاحا أو أستخفافا أبدا , أقول هذا كي نشبع رغبات ضعفاء النفوس و( الفلوس ) ولتمتلأ جيوبهم وبيوتهم بأموال الفقراء المساكين الذين مازلوا يحلمون بوطن أسمة العراق لأننا نتطلع الى وجود نظام حازم يلي فترة التوافقات وينهيها ويصبح القانون هو الحاكم والحكم ………. أيها السادة , أيها الكبار ونحن الصغار في كل الأزمان , لايمكن لدولة أن تبنى بالمجاملات والخواطر والمحسوبيات أبدا , لا تجعلونا نكرهكم أكثر من هذا الكره , ألتفتوا للفقراء , للمحتاجين , للأيتام , للأرامل , للعجزه , للأطفال , للشباب العاطل , للكبار , أنتبهوا للأنسان العراقي الذي حار بكم وبطروحاتكم وطموحاتكم … حاولوا ولو لمره واحدة أن تكونوا صادقين مع الناس ومع أنفسكم , ياساستنا الجدد و يأعضاء مجلس النواب و يامن تمتلكون القرار تابعوا القنوات الفضائية العراقية التي تهتم بمشاكل وهموم المواطن العراقي البسيط والمغلوب على أمره , ستشاهدون المأسي والظلم والحيف الذي لحق به …. إذلال وجوع وبطاله … شاهدوا المواطن الذي يشكو العوز والفقر وسوء الخدمات , كل شيء معطل , بائس …. شاهدوا وجوه أهلنا التي سحقها الزمن , أتعبها , سلب شبابها وعنفوانها ماذا قدمت الدولة وماذا قدكتم انتم أو بالأحرى ماذا ستقدمون لهم غير الوعود الكاذبه والتخدير الدائم , والجميع يطلب من المواطن المسكين خدمة البلد والحرص على وحدته ومستقبله , اي وحدة مزيفه وأي مستقبل مجهول , أيها السادة المواطن يأن من العوز والفقر وكل يوم يزداد شعوره بالغربه بوطن لايملك منه سوى الأسم , المواطن لاأحد ينتبه لمعاناته لجوعه لراحته لمستقبله , هذه ليست دعوه للتمرد أو العصيان المدني هذه دعوه للشرفاء الذين يمتلكون القرار , والذين بأمكانهم رسم البسمه على هذه الوجوه المتعبه الشبه ميته الخاويه , أدعوكم ياأصحاب القرار أن تتخذوا القرار الشجاع والحاسم بتحويل وجوه أهلنا الى وجوه تشبه وجوه الأخرين وجوهنا لامكان للأبتسامه فيها لامجال لك أن ترى أيَ بصيص لنور المستقبل وأنت تشاهدها , وجوه أهلنا المساكين متعبة و( صفراء) , ووجوه الأخرين سعيده فرحه و(متفحه) , أجساد أهلنا منهكه خاويه وأجساد الأخرين ممتلئه…. خمس سنوات والجوع والفقر يزداد يوما بعد يوم وبطون أهلنا خاويه فارغه , بالمقابل هنا و هناك كروش تكبر وتكبر وتكبر ……. وما علينا سوى الأنتظار حتى تنفجر يوما على الفقراء من أبناء وطني المساكين , حينها ستخسرون كل شيئ , كروشكم وأموالكم ومناصبكم .