الرئيسية » مقالات » استمرار بمسلسل تسليم العراق مدنيا وعسكريا للغرباء إسقاط شرط (الأبويين عراقيين) للضباط

استمرار بمسلسل تسليم العراق مدنيا وعسكريا للغرباء إسقاط شرط (الأبويين عراقيين) للضباط

يطرح تساؤل ..

لمصلحة من إسقاط شرط “الأبويين عراقيين” للضابط العراقي المطروحة امام مجلس النواب؟

طرحت أخيرا امام مجلس (النواب العراقي).. مشروع (قانون) للخدمة والتقاعد العسكري .. العراقي.. ودست فيها مواد خطرة.. ..وأهمها إسقاط شرط (الأبويين عراقيين) للضابط.. أي السماح لمن ولد من أبويين أجنبيين.. ان ينخرط بكلية الضباط العسكرية العراقية.. اذا ما حصل على (الجنسية العراقية) …وكذلك للأجنبي المولود من اب أجنبي.. و (ام) تحمل (الجنسية العراقية).. ان يلتحق بالكليات العسكرية العراقية.. ليكونون قادة (الجيش العراقي الجديد) .. على المدى المتوسط والبعيد….

بمعنى حق المتجنس الأجنبي بالجنسية العراقية.. ان يلتحق بالقيادة العسكرية العراقية التي تمثلها شريحة الضباط ؟؟؟ وهذه لها معاني خطيرة وكارثية.. وخاصة ان ولاء هؤلاء الغرباء للدول التي جاءوا منها.. ويرتبطون بالانتماء لاصلاب اباءهم .. الاجانب عن العراق..

فالسؤال لمصلحة من يراد تمرير هكذا مادة خطرة… في وقت القانون العسكري يوجب ان يكون المتقدم للكلية العسكرية من أبويين عراقيين الجنسية والأصل والولادة.. وان يكون مولودا بالعراق.. ويحمل الجنسية العراقية ..

ولماذا يراد ان يحق للأجنبي المصري والإيراني والسوري والتركي والباكستاني والأفغاني والسعودي والأردني والسوري وغيرهم .. من الأجانب… ان ينخرطون بالكلية العسكرية العراقية.. ؟؟

فهل وصل الرخص بالعراقيين.. ان يصبح كل من هب ودب (عراقي)؟؟ وان يحق لهم ان يكونون قادة للجيش العراقي (الجديد) ؟؟؟

فكل ذلك يأتي استمرار بمسلسل إفقاد العراقيين حقهم بحكم بلدهم العراق.. تمهيد لتسليم العراق لمجموعات بشرية غير عراقية.. فمررت اولا المادة 18 التي تجنس الاجانب بالجنسية العراقية من خلال تعريف العراقي من خلال (الام) كأبن المجهول الاب… ويصبح هؤلاء (عراقيين بالولادة)؟؟ أي حتى ليس من فئة (المتجنسين الأجانب)؟؟ .. تمهيدا لتسليمهم الحكم المدني والسياسي على المدى المتوسط والبعيد .. والان يراد تسليم حتى القيادة العسكرية والجيش لهؤلاء الاجابنب..

والتي تعني ليس فقط مكافئة الارهابيين الاجانب.. بمنح ذريتهم الجنسية العراقية بدعوى من ارتبطوا بها تحمل الجنسية (العراقية) .. علما مهرها كان دماء العراقيين.. بل حق ابناءهم كذلك ان يلتحقون بالكليات ا لعسكرية ويتخرجون ضباطا ؟؟ فاي مصيبة يعيشها اهل العراق.. فالعراقيون يصبحون جثث بلا هوية.. وتحرقهم العمليات الانتحارية والسيارات المفخخة الاجرامية.. ويراد تجنيس الغرباء بالجنسية (العراقية) ؟؟

ليثبت يوم بعد يوم.. صحة ما قيل عن القوى السياسية (العراقية) لسياسي (العراق الجديد)..بأنهم .. .. بانهم جاءوا للعراق وفي قلوبهم حقد على العراقيين كشعب.. وعلى العراق كوطن.. وانهم يمثلون اجندة اقليمية.. ويمهدون لتسليم العراق قيادة مدنية وعسكرية .. لشريحة اجنبية.. يراد تشريعها بالجنسية (العراقية) ..

وحسبنا الله ونعم الوكيل..

وهنا نورد تفاصيل الخبر …

((((بحث إسقاط شرط “أبوين عراقيين” للضابط

بغداد: علاء حسن

اعترضت قوى عراقية على ثلاث مواد، وردت في قانون الخدمة والتقاعد العسكري، المطروح أمام مجلس النواب.
وقال النائب رشيد العزاوي لـ”الوطن” إنه “حذف من القانون الجديد شرط أن يكون الضابط من أبوين عراقيين، وأضيف شرط كونه عراقي الجنسية، الذي يحمل معاني كثيرة، وحذفت ترقية الضابط، “.
………..

هذا وسيواصل مجلس النواب في جلساته المقبلة، مناقشة القانون، لإجراء التعديلات اللازمة على بعض مواده، تمهيدا لإقراره.


http://www.alwatan.com.sa/news/newsdetail.asp?issueno=2937&id=73531&groupID=0 )))