الرئيسية » مقالات » بيان شجب واستنكار ضد العمليات الإجرامية التي تعترض لها الأقليات

بيان شجب واستنكار ضد العمليات الإجرامية التي تعترض لها الأقليات

نتابع باهتمام ما يجري في وطننا من احداث ، وعمليات إرهابية تنال كل العراقيين بدون تمميز بين طائفة وقومية ، وهدفها عرقلة المسيرة السياسية ، وزرع الفرقة والتناحر بين مكونات ابناء شعبنا العظيم . وفي الأيام الأخيرة تركزت ألاعمال الاجرامية للارهابيين ، من البعثيين وقوى الظلام والتكفير المختلفة العناوين ، ضد ابناء شعبنا من الأقليات العراقية وخاصة من أتباع الديانة المسيحية في مدينة الموصل وعموم العراق ، وجرى وبدون انسانية ومسؤولية اغتيال مواطنين مسيحيين في محاولة إرهابية لتهجير أتباع الديانة المسيحية من العراق، وهم الذين سكنوه وعمروه منذ قرون طويلة وبعيدة .
اننا ومن موقع المسؤولية ، تجاه ابناء شعبنا ، نطالب الحكومة الفيدرالية ، بأن تتحمل مسؤوليتها الكاملة في فرض القانون ، وفي حماية كل المواطنين العراقيين ، وذلك بتعزيز النجاحات والتطورات التي حصلت في الحالة الامنية في اماكن مختلفة من العراق . والاهم من ذلك دعم هذا النجاح بالاجراءات الاقتصادية والسياسية وفي مقدمتها ادامة وتعزيز المصالحة الوطنية .
وندعو أبناء شعبنا العراقي الى تعزيز وتوحيد كلمتهم في دعم حكومة الوحدة الوطنية ، في عملها من اجل انجاز برنامجها الوطني ، وندعو القوى السياسية الى اليقظة والحذر من دسائس القوى الخارجية التي تسعى لاستثمار الخلافات السياسية لاشعال نار الفتنة او التهديد بها لتحقيق مطامع وطموحات سياسية تضر بالاستقلال الوطني ووحدة بلادنا .
معا من اجل رص الصفوف ودعم العملية السياسية في العراق، من اجل بناء العراق الديمقراطي الاتحادي “الفيدرالي” المستقل .
هيئة تنسيق القوى السياسية العراقية العاملة في فنلندا
المجلس الأعلى الإسلامي العراقي/ مكتب فنلندا
الحزب الشيوعي الكوردستاني ـ العراق / منظمة فنلندا
الاتحاد الوطني الكوردستاني / منظمة فنلندا
الحركة الديمقراطية الاشورية / منظمة فنلندا
حزب الدعوة الاسلامية / منظمة فنلندا
الحزب الديمقراطي الكوردستاني / منظمة فنلندا
الحزب الشيوعي العراقي / منظمة فنلندا
هلسنكي
12 تشرين الاول 2008
لمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بسكرتير هيئة التنسيق للدورة الحالية / ممثل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في الهيئة
Mobile: 040 418 2078