الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-35-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-35-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي ، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 210 المحررة في 2/11/ 1926. نرفق صورة عن الصفحة التاسعة من النشرة المذكورة.
****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات
دمشق في 2 تشرين الثاني 1926
سري
نشرة المعلومات رقم 210
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-


(…)
آ) – أولاً-المعلومات السياسية الخارجية:
تركية:

6- حول المجلس الوطني الكبير :
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حلب 30/10/26)
في بداية تشرين الثاني القادم، سيدخل المجلس الوطني الكبير(البرلمان التركي-المترجم) في الفصل الأخير من دورته التشريعية الثانية.
لم يتأكد النبأ الذي يفيد بأنه سيتم إقرار إجراء انتخابات جديدة. ستأمر الحكومة، بالعكس، بإجراء انتخابات جزئية لانتخاب نواب للمقاعد الشاغرة حالياً، وعلى ما يبدو، و بتمديد سلطات المجلس الكبير.
يعتقد بأن مصطفى كمال يرى هذا الحل هو أسهل من أن يخاطر بانتخابات جديدة في الظروف الداخلية الحالية في البلاد، ما دامت المعارضة لم تصبح ضعيفة، وما دامت الانتفاضة الكردية لم تخمد.
(…)

23- قضاء جرابلس:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
قطيع مؤلف من 40 رأساً من الماعز، كان قد تم خطفه ، من شمال السكة الحديدية من قبل لاجئين أتراك في ليلة 22-23 تشرين الأول، تم إعادته إلى مالكه، وذلك بواسطة النقيب بدري بك، قائد سرية حراس الحدود في عرب بينار.
العلاقات ممتازة مع ضباط حراس الحدود و مع السلطات التركية.

29- حول الحركة الكردية:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
آ/- حسب الأوامر التي تمت تلقيها من أنقره، يفترض وصول 40000 عسكري إلى منطقتي مديات و ماردين لضمان الأمن والنظام. يفترض أنه قد وصل منهم ثمانية آلاف تمركزوا هنالك ، وتصل القوات الداعمة في كل يوم.

ب/- العقيد صبري بك، قائد فرقة أورفه، قد يكون قد ذهب إلى نصيبين مع القوات المتوفرة لتقوية المخافر بالأفراد والعتاد تأتي اتخاذ هذه الإجراءات لكي تتجنب القوات النظامية التركية مفاجأة (هجوماً-المترجم) من قبل الأكراد اللاجئين إلى سورية.، عندما يبدأ القمع في الولايات الشرقية.

ج/- قائد اللواء، الجنرال زيا باشا، استلم قيادة منطقة أورفه، وسيقوم بجولة تفتيشية من نصيبين إلى دورتيول.

30- تحركات القوات بالسكك الحديدية:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
آ)- في يوم 22 تشرين الأول، كان ينقل القطار المنتظم 600عسكرياً باتجاه نصيبين.
ب)- في يوم 24 تشرين الأول، كان ينقل القطار المنتظم 14 ضابطاً تركياً باتجاه قسطنطينوبل وأنقره، وينقل 250 عسكرياً باتجاه تل أبيض و مَرَش.

31- حول الحركة الكردية:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
آ/- في كل يوم تتحرك القوات بين جرابلس و ويرانشَهر، والتنقل بين هاتين المدينتين ممنوعة على السكان. الشباب الأكراد من مواليد هذه المنطقة يهربون، وذلك لكي لا يتم تجنيدهم لخدمة العلم.

ب/-المدعو بوزيم أفندي(الاسم غير واضح-المترجم)، من سرود(ربما سوج-المترجم)، لاحظ حركة كردية قيد التحضير اعتباراً من نصيبين و حتى أورفه. ويقال أنه وقعت بعض الهجمات ضد المخافر التركية.

ج/- الرائد، قائد كتيبة حراسة الحدود في أورفه قد تلقى أمراً بتفتيش كل المخافر التركية في هذه المنطقة، وذلك لكي يدعمها عند اللزوم بالأفراد والعتاد .

32- تحركات:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (الأمن –حلب 29/10/26)
آ/- حسب أحد المسافرين القادمين من عنتاب، حالياً يتم استدعاء كل الاحتياطيين حتى سن الأربعين ضمناً.

ب/- في خربوت، وفي مالاتيا، وفي سويراك، وفي سيواس، الخ… يتم تجنيد كل من يتراوح عمره بين 20 و 40 عاماً.

33- تحركات القوات:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (الجندارمه-حلب)
تتمركز قوات تركية عديدة في منطقة رأس العين. في هذه المنطقة، وفي كل ليلة، تتم ملاحظة تقريباً 60 قاطرة من العساكر متجهة نحو هذا المكان.
ملاحظة: لا تمر(هذه القوات-المترجم) من سورية.

34- تجنيد:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (أمن حلب-30/10/26)
الفئة 1319 تم تجنيدها في سويراك ، وتم إرسالها إلى مركز الانتفاضة.

35- ثكنة سويراك:
نشرة المعلومات-سورية رقم 210 تاريخ 2/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
تم إرسال 400 عسكرياً، أي ثلاثة سرايا، تم إرسالهم من قونيه إلى سويراك، لحماية هذه المدينة، والدفاع عنها ضد المنتفضين والعصابات الكردية.

****