الرئيسية » مقالات » بيان سياسي

بيان سياسي

مقالات لنفس الكاتب

عقدت جبهة اليسار الفلسطيني في سوريا اجتماعاً قيادياً لها تدارست فيه مسار المباحثات التي أجرتها فصائل المقاومة الفلسطينية مع الأخوة في مصر الشقيقة والأمين العام لجامعة الدول العربية نحو الدعوة لعقد حوار وطني فلسطيني شامل يستهدف إنهاء حالة الانقسام المدمر الذي تعاني منه الساحة الفلسطينية على كل مستوى . ورأت أن هذه الجهود المبذولة فلسطينياً وعربياً تشكل فرصة يجب أن لا تفوت لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وإعادة الزخم للحركة الفلسطينية كحركة تحرر وطني لانتزاع حقوق شعبنا في العودة والحرية والاستقلال الوطني . وفي هذا السياق أكدت جبهة اليسار الفلسطيني في سوريا على النقاط التالية :
1 – أن يكون الحوار الفلسطيني حواراً شاملاً بمشاركة جميع الأطراف الفلسطينية من ألفه إلى يائه . وتحذر من مخاطر العودة إلى صيغة الحوارات الثنائية لأنها لن تكون إلا نسخة جديدة عن اتفاقات المحاصصة التي لم تجلب لشعبنا وحركته الوطنية إلا مزيداً من الصراعات على مغانم السلطة .
2 – أن يستند الحوار الوطني الشامل إلى وثائق الإجماع الفلسطيني ( وثيقة الوفاق الوطني واتفاق القاهرة ) لوضع الآليات العملية الكفيلة بوضعها موضع التطبيق العملي .
3 – الترحيب بالرعاية العربية لهذا الحوار وقاعدتها قرار قمة دمشق القاضي بتطبيق المبادرة اليمنية .
وفي هذا الاتجاه ندعو إلى تشكيل حكومة انتقالية متوافق عليها وطنياً تتولى إعادة توحيد المؤسسات الفلسطينية والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية متوافق عليها زمنياً على أساس نظام التمثيل النسبي الكامل ، وإعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا بتطبيق اتفاق القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني بدءاً بإجراء انتخابات لمجلس وطني فلسطيني على قاعدة التمثيل النسبي الكامل .
وتوقفت جبهة اليسار الفلسطيني في سوريا أمام الاعتداءات العنصرية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في مدينة عكا الباسلة ، ورأت فيها وجهاً من وجوه السياسة العنصرية في العدوان على حق شعبنا في أرضه ووطنه وممتلكاته ودليلاً قاطعاً على زيف ادعاءات دولة الاحتلال بالديمقراطية . ورأت في تصدي أهلنا البواسل في مدينة عكا لهذه الاعتداءات الصهيونية دليلاً قاطعاً على تمسكهم بالأرض والدفاع عنها والدفاع عن هويتهم الوطنية الفلسطينية . وإذ تعبر جبهة اليسار الفلسطيني في سوريا عن وقوفها الكامل إلى جانب أهلنا في مدينة عكا تؤكد أن شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده سيستمر في نضاله الباسل في وجه السياسة العنصرية الصهيونية متشبثاً بأرضه ومتمسكاً بحقه في تقرير مصيره على أرضه الوطنية .

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حزب الشعب الفلسطيني الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
دمشق 13 / 10 / 2008