الرئيسية » مقالات » شكر وامتنان

شكر وامتنان

برلين في 11/10/2008

الأخوات والأخوة الأفاضل
تحية ودٍ واعتزاز
يسعدني أن اتقدم بالشكر الجزيل والامتنان الأخوي لكل الصديقات والأصدقاء الأحبة الذين تمنوا لي الشفاء حين كنت في المستشفى وبعد خروجي منها , ثم الانتكاسة الصحية التي أصبت بها ودخولي المستشفى ثانية وإجراء عملية جديدة , أتمنى أن تكون ناجحة. عدت الآن إلى البيت وأملي أن أواصل حواري الفكري والسياسي مع الواقع العراقي القائم , الذي كان وسيبقى همنا جميعاً , رغم معوقات الحركة التي ستستغرق مني نصف عام تقريباً. وبكل صدق وشعور بالاعتزاز للود الصداقي الذي تلمسته من الأخوات والأخوة الكرام خلال فترة المرض.
أرجو للجميع موفور الصحة والعافية والسلامة والسعادة العائلية لمن كان في الوطن أو خارجه.
مع خالص التقدير والمودة.

كاظم حبيب

ملاحظة” أجد لزاماً علينا جميعاً أن ننظم حملة عالمية وإقليمية ووطنية عراقية عاجلة وكثيفة ودءوبة ضد الجرائم التي ترتكب هذه الأيام بحق بناء وأبناء القومية الكلدانية والآشورية , ضد المواطنات والمواطنين المسيحيين في محافظة الموصل.
ستعد الأمانة العامة لهيئة الدفاع عن الديانات والمذاهب الدينية في العراق بياناً غداً بهاذ الصدد ونشير إلى الإجراءات التي يفترض اتخاذها في هذا الصدد. يؤسفني ويؤلمني حقاً التأخر في إصدار أي بيان حول هذه المأساة في هذه الأيام بسبب وجودي في المستشفى. كاظم حبيب