الرئيسية » مقالات » أحداث عكا الدموية ضد الفلسطينيين درجة غير مسبوقة من جنون العنصرية وعربدة التطرف الصهيوني

أحداث عكا الدموية ضد الفلسطينيين درجة غير مسبوقة من جنون العنصرية وعربدة التطرف الصهيوني

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:
تشير الهجمات الدموية الصهيونية على الفلسطينيين في عكا، إلى درجة غير مسبوقة من جنون العنصرية وعربدة التطرف الصهيوني، المتوالد بازدياد في الحركات اليمينية الاستيطانية العنصرية، كما تعبر عن حجم حالة التحريض ضد العرب واستباحة ممتلكاتهم في مدينتهم ونحو تهويدها.
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تطالب برفع الصوت والإدانة على الجرائم العنصرية، وفضح ممارساتها العنصرية أمام الرأي العام العالمي.
إن انفلات عقال “العصابات الفاشية الصهيونية” ضد الفلسطينيين في المدينة، هو نتاج الثمرة الآثمة لتحالف المؤسسة الصهيونية الرسمية، وتعكس طبيعة المجتمعيّن المدني والرسمي الصهيوني، ونتاج مؤسساته التنفيذية الممثلة بالجيش الصهيوني وشرطته، ويشمل ذلك دعوات حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني المتطرف بزعامة العنصري افيغدور ليبرمان، ودعوات حزب شاس الديني المتطرف ممثلة بنائبه في الكنيست ديفيد ازولاي بالعمل بالسلاح ضد المواطنين الفلسطينيين في مدينتهم.
المشهد واضح تماماً وثلاثي الأبعاد في عنصريته الدموية، باستهداف الصامدين المقيمين في وطنهم وعلى أرضهم، ويملي على الرأي العام ومؤسسات الشرعية الدولية، التدخل عبر شرعيتها ومعها كل من يحمل ضميراً أخضراً في هذا العالم.

الإعلام المركزي