الرئيسية » مقالات » نداء استغاثة من الطلبة العراقيين

نداء استغاثة من الطلبة العراقيين

وصلتنا مجموعة كبير من صرخات الاستغاثة من طلبة كلية الطب في جامعة بغداد ، حيث فسرت رئاسة جامعة بغداد قرار العبور على نحو لايخدم الطلبة ولايلبي طموحاتهم او رغبات عوائلهم في التخلص من اعباء اقتصادية ثقيلة.

حيث اعتبرت جامعة بغداد طلبة المرحلة الخامسة من كلية الطب من المراحل المنتهية وهم غير مشمولين بقرار العبور!!.

وهذا معناه ان الطالب الراسب بمادة واحدة ، او مادتين سيضطر لاعادة عام دراسي كامل ، وسيكلف ميزانية العراق ويثقل كاهل عائلته من اجل مادة او مادتين.

واذا عرفنا ان اعوام الدراسة في كليات الطب في العراق هي ستة اعوام وليست خمسة ، فان المرحلة الخامسة تكون مرحلة غير نهائية ، وبامكان الطالب وحسب قرار وزير التعليم العالي ان يحمل المادة معه الى المرحلة النهائيه.

ان بقاء القرارات الصادرة من وزارة التعليم العالي عرضة لتفسيرات واجتهادات سيفرغ القرارات ومنها قرار التحميل من محتواها ، وبذلك نكون قد عدنا الى المربع الاول وفسرنا (الماء بعد الجهد بالماء).

وسيبقى الطلبة واهاليهم حائرون بين قرار صادر من مرجعية عليا وهي المسؤولة عن وضع الضوابط وبين جهات تفسر القرار حسب ما تعتقد !!!!

اذا كان طلاب المرحلة الخامسة من كلية الطب يصنفون على اساس انهم طلاب مرحلة نهائية ، فماذا نسمي طلاب المرحلة السادسة اذن ؟؟

الذين يخضعون لامتحانات نهائية تحريرية وعملية قبل التخرج .

السيد رئيس جامعة بغداد شخصية وطنية وعلمية مرموقه واحسب ان لايوافق على ظلم يلحق بابنائه الطلبة، واذا عرفنا ان قرار ظلمهم خرج من ادراج موظفين في دائرته يكون السيد رئيس الجامعة بحاجة الى اعادة الحياة الى قرار التحميل ، والغاء التفسيرات الجانبية التي لاتخدم احدا.

واخيرا الطلبة وعوائلهم بحاجة الى تفسير عقلاني ومتوازن.

فهل سيتخلى السيد رئيس جامعة بغداد عن مساعدة ابنائه الطلبة في هذه المرحلة الحساسة؟؟

نحن كما الطلبة بانتظار المنقذ !!!!!!

حسن الخفاجي

كاليفورنيا