الرئيسية » مقالات » تضامنا مع الصحفيين الأمريكيين المحتجزين لدى السلطات السورية

تضامنا مع الصحفيين الأمريكيين المحتجزين لدى السلطات السورية

نحن في منظمة صحفيون بلا صحف نعلن تضامننا مع ( هولي شميلا 27 عاما– تايلور لاك 23 عاما) الصحافيان الأمريكيان الذين يعملان لحساب جريدة جوردان تايمز ، فقد أبلغت وزارة الخارجية السورية السفارة الأمريكية بدمشق عن احتجازها للصحفيين والتحقيق معهما بذريعة دخولهما الأراضي السورية بصورة غير شرعية باستخدام أوراق غير رسمية وفق مصادر مطلعة.
يذكر أن الصحافيين الأميركيين كانا وصلا إلى لبنان في 29 أيلول الماضي لقضاء عطلتهما ،وقد بدأ البحث عنهما بعد أن انقطعت أخبارهما ولم يلتحقا بعملهما في عمان في 4 تشرين الأول كما كان مفترضاً.
وكانت السفارة الأميركية ببيروت أصدرت بياناً الأربعاء تطلب معلومات عن الصحافيين الأميركيين الذين يعملان في صحيفة Jordan Times الأردنية، بعد أن طلبت أسرتيهما المساعدة في الحصول على معلومات عن مكان وجودهما.
إن احتجاز الصحافيين على يد السلطات السورية وإخضاعهما للتحقيق الأمني ومن ثم إطلاق سراحهما ، يعتبر انتهاكا ضد الصحافة وسلامة الصحفيين واعتداء على حرية التعبير، فحري بالسلطات السورية الاكتفاء في عدم السماح لهما بدخول أراضيها ، حتى ولو حاولا الدخول بصورة ملتبسة، ما دام الصحافيان يحملان ما يثبت أنهما يعملان في المجال الصحفي. وليس استخدام الأسلوب البوليسي بحقهما تحت حجج ضعيفة ولا منطقية. وقد يكونا قد لجئا إلى هذا الأسلوب في سبيل الحصول على معلومات صحافية من داخل سوريا ، في ظل الرقابات الأمنية الشديدة على الصحافة والكلمة وافتقاد حرية الحصول على المعلومة والخبر داخل دولة عسكرية تفتقد إلى الحريات وحقوق الإنسان. وتعتبر من الأنظمة الصيادة لحرية التعبير والرأي.

9 10 2008

منظمة صحفيون بلا صحف مكتب بيروت.

www.freepresse.net