الرئيسية » التاريخ » افواج الدفاع الوطني ( الجحوش ) ودورهم في تدمير كوردستان ـ 2 ـ

افواج الدفاع الوطني ( الجحوش ) ودورهم في تدمير كوردستان ـ 2 ـ

( جوهرمحي الدين الهركي يُقَلّد من قبل سيده (نوط الشجاعة ) الخامسة لدوره في انتصارته الكاذبة )

عدد الافواج الخفيفة حسب مصادر رسمية عراقية ….
يقدّرعدد الافواج الخفيفة بـ 500 فوج بقيادة رؤساء العشائر وضمّت في صفوفها اكثر من 480 الف مرتزق (جحش ) .. وفق افادة المجرم سلطان هاشم( بطل ) جريمة الانفال … وقد شارك هؤلاء الجحوش مع العسكريين وقوات المغاوير والوية القوات الخاصة والفيالق في قتل وحرق ونهب شعب كوردستان قبل واثناء وبعد مجازر ـ الانفال ـ الاكثر من سيئة الصيت .
لقد ساهم هؤلاء المرتزقة في تدمير البنية التحتية لكوردستان وعملوا في انجاح الاعمال العسكرية والغزوات والانفالات وتحديدا مع بدء المرحلة الاولى من جريمة الانفال في 21 2 1988 الى المرحلة الثامنة والتي عرفت في قاموس النظام البائد ﺒ(خاتمة الانفال والتي بدات في 25 اب وانتهت في 6 ايلول لنفس العام )… و شملت منطقة بهدينان (القرى و الاقضية التابعة لها) و تم فيها تدمير 23 قرية في منطقة اميدي , 35 قرية في عقرة , 19 قرية في شيخان , 100 قرية في زاخو و 63 قرية في منطقة دهوك …..بمشاركة الفيلق الثالث والخامس والسادس والسابع من الجيش العراقي وبمساندة الطائرات الحربية والمقاتلة والمدافع الثقيلة و باستخدام السموم والمبيدات على نطاق واسع وبمشاركة قطعان الجحوش .. من الصداميين الأكراد , كادلاء ماجورين لاسيادهم كانوا يدافعون عن النظام البائد دفاعا مستميتاً و قادوا الجيش العراقي الى الهجمات على القرى و ساهموا في تدميرها تدميرا شاملا ( 1 )..
ولهذا الاسباب ولاسباب كثيرة اخرى ارى من حقي كشاهد على تلك الفصول الدموية وتحديدا ( الرابعة ,الخامسة , السادسة , السابعة والثامنة ) من فصول السلخ والابادة ان اقف بثبات وارفع صوتي عاليا واكرر ما قلته في مناسبات عديدة ـ نعم يجب احالة وتقديم الجحوش من المستشارين وامراء السرايا والمفارزالخاصة (الصداميين الأكراد ) ومقاتليهم القتلة الذين ذكرت اسمائهم في جريمة الانفال الى جانب كبار مسؤولي النظام البعثي البائد والتي تجاوزت اكثر من مئتي اسم (2) ممن شاركوا في القتل والذبح والابادة والخطف وسهّلوا للقوات العراقية الدخول الى قصبات ومدن ونواحي وجبال وسهول كوردستان ونفذوا جميع المهام الموكولة اليهم بالكامل وارتكبوا ابشع الجرائم بحق ابناء شعبهم . . . من سلخ و ابادة جماعية مقابل الغنائم التي كانت تؤول اليهم مجانا وبقرار قراقوشي مجيدي صادر بتاريخ 20 حزيران 1987 راجع (النقطة السابعة) من نص الكتاب المعنون الى قيادة الفيالق الاول والثاني والخامس من قبل الكيمياوي علي ( 3 ) ..
لا ضير في مراجعة بعض الوثائق الصادرة من قبل النظام البائد لنرى كيف خدم هؤلاء العبيد اسيادهم باخلاص قل نظيره في تاريخ العمالة . . . يقول المتهم جعفر عبد الكريم البرزنجي محافظ السليمانية في زمن البعث والانفال والذي ورد اسمه في قائمة المطلوبين في قضية الانفال الاكثر من سيئة الصيت .. يقول المتهم جعفر البرزنجي حرفيا في احدى لقاءاته بالكيمياوي علي ابان جريمة الانفال ، والتي تم تشرها في جريدة الثورة الصدامية في اذار عام الانفال :
(اجدد العهد للسيد الرئيس القائد صدام حسين باسم جماهير محافظة السليمانية على البقاء جنودا اوفياء مخلصين للدفاع عن عراقنا العظيم وجبالنا الشمّاء ومنجزات ثورتنا العملاقة . . . ).
ان سجل هذا المرتزق حافل بالاجرام ، وملفات جهازي الامن والاستخبارات البائدين في السليمانية خير شاهد على جرائمه البشعة. و على سبيل المثال لا الحصر الوثيقة التي تثبت تورطه في عمليات الابادة الجماعية و(بتوقيعه) والتي قدمت في احدى جلسات المحكمة العراقية الجنائية العليا كدليل اثبات لتورط هذا الشخص ومعرفته بكل ماكان يدور في كواليس منظومة استخبارات المنطقة الشمالية وعمليات الابادة والسلخ والفرهود اسوة بمتهمين آخرين الذين منهم على سبيل المثال . . نزار عبد الكريم الخزرجي , وفيق السامرائي , يونس محمد الضارب . .
بعد ان اعتمدت المحكمة العراقية الجنائية العليا بشكل اساسي على ذلك التقرير المفصل و المرقم ح2 2422 بتاريخ 25 ك1 1988 والموجه الى اسياده و الذي يتناول وبشكل مفصل مراحل العمليات الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة من فصول الانفال الدموية . . . (راجع الوثائق المقدمة الى المحكمة العراقية العليا في قضية الانفال )
كان البرزنجي اعلاه اليد اليمنى للكيمياوي علي وعقله المدبر في ترحيل وقتل اهالي القرى و كان له دورا كبيرا في ارسال اهالي القرى والعوائل الى المحرقة ابان عمليات الانفال الاكثر من سيئة الصيت حيث تم ارسال (2522 ) رجلاً و(1869) عائلة متكونة من ( 6030 ) فردا الى معسكرات السلخ والقتل …التي كانت اسوء بكثير من معسكرات النازية , ونفذ حرفيا ما امر به وتعلمه من سيده الكيمياوي من اساليب جديدة للابادة البشرية والتي شارك في تنفيذها بحق اهالي القرى الكوردستانية الامنة …..حيث شارك هذا المجرم مع اسياده في انجاح جريمة الانفال ، كان له دورا بارزا في القتل وعمليات الترحيل القسري والاعدامات العشوائية قبل الانفال ايضا …. و بعد انتفاضة اذار 1991 المجيدة منح هذا المجرم عفوا من قبل احد الاحزاب الرئيسية في كوردستان , ليس فقط هذا بل حصل وبامتياز على وثيقة ” عدم تعرض ” له …! رغم تورطه بجرائم الابادة الجماعية مع كثيرين من امثاله الذين ظهروا في الاقليم وللاسف بعد انتفاضة 1991 المجيدة وسقوط الصنم في نيسان 2003 من (الديمقراطيين الجدد ) الذين ارتدوا ثوب الديمقراطية وحقوق الانسان مكرمين معززين في صفوف الاحزاب الكوردستانية وفي مواقع حكومية وحزبية وفي مجالس المحافظات وحتى داخل المجلس الوطني لكوردستان العراق ,هذا الصرح الذي يمثل لسان حال الشعب الكوردستاني ويعبر عن صدى عذابات والام وماساة هذا الشعب ومعاناة ضحايا سياسات التطهير العرقي والانفالات والابادة الجماعية ….
يقول الشيخ ادهم البارزاني ( 4 )عضو البرلمان الكوردستاني في لقائه مع جريدة آوينة ( المرآة ) الاسبوعية في العدد 107 الصادر في 522008 بانه ( يوجد بين اعضاء المجلس الوطني لكوردستان العراق عضو كان حاضرا في الإجتماع الذي عقد في 1291983 في بغداد والذي ترأسه صدام حسين وكان ( يصفق ) لانفلة 8 الاف من البارزانيين الذين كان والدي و شقيقيَ بينهم بعد ان تفوه صدام حسين في خطابه وقال : ( نال البارزانيين جزائهم العادل وذهبوا الى الجحيم )…..كما يوجد بين اعضاء المجلس الوطني شخص كان في الاجتماع المذكور و تبرع بمبلغ 3000 دينار( لبطل القادسية), والان يجلس معي في البرلمان !!…حضوري في قاعة البرلمان مع هذا الشخص يعني بان ليس هناك اي فرق بيني وبينه . )…
كما قٌلد عدد من هؤلاء المرتزقة الرتب العسكرية واعيد اليهم ولعوائلهم ولاقربائهم الاعتبار …وان بعض من هؤلاء المتورطين شكلوا جمعيات ومنظمات (انسانية) ومراكز ثقافية يعقدون فيها بين حين واخر ندوات وامسيات عن( الاستقلال والكونفدرالية والشوفينية والدفاع عن الهوية القومية والتضحية وحقوق ضحايا النظام البائد . ) !!….
أنسوا او تناسوا ؟ ! بانهم كانوا من عملاء وجلاوزة وجلادي ذلك النظام الظالم الذي اخذوا هم ايضاً يسمونه الان ( بالبائد) والذي اطالوا هم في عمره . حيث لولا ولاء جلاديه وميليشياته الارهابية له وفي مقدمتهم جحوشه الماجورين القتلة الذين كانوا ادلاء اوفياء جدا لاسيادهم لدخل (القائد الضرورة ) و ومعه كبار ازلامه في الحفر والمجاري ايام زحف انتفاضة شعبان العراقية المجيدة في ربيع 1991 بعد سقوط 14 محافظة في يد الشعب العراقي او حتى قبلها بكثير …
واخرون تسلموا رئاسة تحرير الجرائد والمجلات والصحف وبعض اخر دخل مراكز البحوث والدراسات وبدأ يصرح هنا وهناك باسم الحكومة والجهات الرسمية تارة وباسم الشعب تارة اخرى بمقاضاة المجرمين الذين خدموا البعث وكانوا عملاء له !! … والكثير منهم بدأ يمجّد ويبارك بخطبه ومقالاته الزعماء والشخصيات والقيادة الكوردية كما فعلوا لسيدهم الاوحد وقائدهم (الشجاع ) الذي لم يحفظه الله رغم دعائهم وبكائهم له …
وقسم من هؤلاء( الديمقراطيين والليبراليين الجدد) يطالبون وبالحاح برسم جداريات وتماثيل للقادة الاكراد كانهم يريدون ان يذكروننا بزمن قائدهم (الاوحد ) الذي حول جدران وساحات وحدائق وكتب ودفاتر وعملات البلد الى البوم لصوره ولصور عائلته (المجيدة ) …
نعم بدل المحاكمة والعقاب تم تكريم هؤلاء المنبوذين تكريما مجزيا وصرفت لهم اموالا طائلة من مال الشعب طبعا ، بالاضافة الى القصورالفارهة والخدم والحشم …ومن خشى ان يبقى في الاقليم خوفا من غضب اهالي الضحايا ومحاسبتهم او لقناعته بالعمل والتخريب خارج حدود الاقليم ! ساعدتهم عدد من الاحزاب الكوردية ماديا ومعنويا وامنت لهم طرق الخروج من العراق امنين , سالمين هم وعوائلهم وصرفت لهم مكرمات ورواتب اضعاف ما كانوا يستلمون من مكرمات ورواتب من اسيادهم ايام قادسية العار والغزوات والانفالات الكيمياوية ….
تماما عكس ضحايا القمع والعنف والانفالات الذين يبحثون عن قوتهم وكسائهم ودوائهم في المزابل وبين براميل القمامة بعد ان انهكت الانفال ومسالخها قواهم , وبعد ان فقدوا افضل سني عمرهم في مواجهة الاعاصير السموم والمبيدات …. !!
نعم يشعر الضحايا اليوم بخيبة امل ومرارة طاغية لاتوصف , كما يشعرون بضياع قاس في وطن ضاع في صحاريه وسرابها ومسالخها احبائهم , فلذات اكبادهم , ابنائهم , بناتهم ..ومن نجى منهم صار كالذي حكم عليه بالموت البطيء ….. اولئك الذين مايزالون تحت الخيم وفي مجمعات قسرية صدامية وفي ظروف قاسية جدا كانهم يعيشون في زمن الانفالات والسلخ والابادة وهم يعانون من امراض مزمنة نتيجة تاثيرات المبيدات والسموم التي استخدمت لابادتهم من قبل اشرس نظام عرفه العراق والمنطقة برمتها، اضافة الى الأمراض التي تنتشر و تفتك بهم …..
والبعض الاخر من هؤلاء المرتزقة ـ الجحوش ـ ا ٌرسل للدول الاوروبية للعلاج النفسي بسبب اوضاع نفسية قيل انهم يمرون بها ليعالجوا في المستشفيات الاوروبية عسى ولعلى ان يتخلصوا من العذاب وتانيب الضمير و من كوابيس الضحايا وصرخات الاطفال وعويل النساء وادعية الشيوخ التي تطاردهم كل ليلة والى الابد ….
والبعض الاخر ارسل الى مصحات في ارقى دول العالم وعلى نفقة الدولة طبعا لانهم بحاجة الى فترة نقاهة و استرخاء عضلي بعد ان تعبوا وهلكوا من حمل المباديء التي لاتؤمن الا بالانفالات والغاء وسحق الاخر….
وبعض اخر منهم اسس حزبا (وطنيا ) وطالب من حفرته بالحرية والعدالة (كذا) و توجيه كل البنادق والشعارات لتدمير ما بقى من ( مشروع الاحتلال الذي يعيش ايامه الاخيرة في العراق ) ….. اما الجحش الاخرالذي له باع طويل في الارتزاق والخيانة فقد طالب وبالحاح برص الصفوف وتكريس الوحدة الوطنية للدفاع عن وحدة العراق وسيادته (كذا) امام الجرائم البشعة التي يندى لها جبين الانسانية !!….
وطالب المتميزون من بين هؤلاء (النشامة ) برفع (راية صدام ) لحنينهم الى ايام العز وانواط الشجاعة والمكرمات والانفالات . . . و الى اطفاء شهوتهم في القتل واسر ابناء جلدتهم الذين ارسلوا الى ( توبزاوه , نقرة السلمان , وقلعة نزاركة ) و الى مسالخ كثيرة اخرى شيدت خصيصا لعمليات الابادة الجماعية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ راجع وثائق وكتب وتقاريرامرالفيلق الخامس اللواء الركن المدعو يونس محمد الضارب والتي اعتمدت عليها بشكل رئيسي في قضية الانفال كوثائق دامغة وصادرة من ( قائد عمليات الانفال )… والتي يركز في احدى نقاطه على مساهمة (الجحوش) والاعتماد عليهم بالدرجة الاولى لانجاز وانجاح جريمة انفال بهدينان ( خاتمة الانفال )…

2 ـ أ ـ للاطلاع على اسماء و رتب المرتزقة ( الصداميين الأكراد ) ,من المطلوبين للعدالة يرجى الضغط على هذا الرابط :
http://www.chaknews.com/kurdish/news.php?readmore=2785

ﺏ ـ راجع صحيفة الثورة العراقية العدد 6536 الصادره في 17/4/1988 وهي الصحيفة الرسمية لحزب البعث المنحل ..وجرائد ,العراق وهاوكاري التي كانت تصدر باللغة الكوردية لاعوام الانفال ( 1987 ـــ 1988 )

3 ـ نص الكتاب الصادرمن قبل ـ الكيمياوي علي ـ بتاريخ عشرين حزيران 1987 يامر جحوشه وروبوتاته بالاستيلاء على الغنائم و القيام بالفرهود في عمليات الابادة( الانفال )..
🙁 من قيادة مكتب تنظيم الشمال الى قيادة الفيلق الاول / قيادة الفيلق الثاني / قيادة الفيلق الخامس / موضوع / ” التعامل مع القرى المحظورة امنيا “ – بالنظر لانتهاء الفترة المعلنة رسميا لتجميع هذه القرى و التي سينتهي موعدها يوم 21 حزيران 1987 قررنا العمل ابتداء من اليوم صعودا بما يلي ( 1 ) تعتبر جميع القرى المحظورة امنيا و التي لم تزل لحد الان اماكن لتواجد المخربين عملاء ايران و سليلي الخيانة و امثالهم من خونة العراق ( . ) ( 2) يحرم التواجد البشري و الحيواني فيها نهائيا“ و تعتبر منطقة عمليات محرمة و يكون الرمي فيها حرا “ غير مقيدا“ باية تعليمات مالم تصدر من مقرنا ( . ) ( 3 ) يحرم السفر منها و اليها او الزراعة والاستثمار الزراعي او الصناعي او الحيواني و على جميع الاجهزة المختصة متابعة هذا الموضوع بجدية كل ضمن اختصاصه( . )( 4 ) تعد قيادات الفيالق ضربات خاصة بين فترة واخرى بالمدفعية و السمتيات و الطائرات لقتل اكبر عدد ممكن يتواجد ضمن هذا المحرمات وخلال جميع الاوقات ليلا و“ نهارا“ و اعلامنا ( . )( 5 ) يحجز جميع من يلقى عليه القبض لتواجده ضمن قرى هذه المنطقة و تحقق معه الاجهزة الامنية و ينفذ حكم الاعدام بمن يتجاوز عمره ( 15 )سنة داخل صعودا الى عمر( 70 ) سنة داخل بعد الاستفادة من معلوماته و اعلامنا ( . )
( 6 ) تقوم الاجهزة المختصة بالتحقيق مع من يسلم نفسه الى الاجهزة الحكومية او الحزبية لمدة اقصاها ثلاثة ايام و اذا ستوجب التحقيق اكثر من هذه المدة عليهم اخذ موافقتنا هاتفيا او برقيا و عن طريق الرفيق طاهر العاني ( . )( 7 ) يعتبر كل ما يحصل عليه مستشارو افواج الدفاع الوطني او مقاتلوهم يؤول اليهم مجانا “ ماعدا الاسلحة الثقيلة و الساندة و المتوسطة اما الاسلحة الخفيفة فتبقى لديهم و يتم اعلامنا باعداد هذه الاسلحة فقط و على قيادة الجحافل ان تنشط لتبليغ جميع المستشارين و امراء السرايا و المفارز و اعلامنا بالتفصيل عن نشاطاتهم ضمن افواج الدفاع الوطني ( . ) مكرر رئاسة المجلس التشريعي ( . ) رئاسة المجلس التنفيذي ( . ) جهاز المخابرات ( . ) رئاسة اركان الجيش ( . ) محافظة ( رؤوساء اللجان الامنية ) نينوى , التاميم , ديالى , صلاح الدين , السليمانية , اربيل , دهوك ( . ) امناء سر فروع المحافظات اعلاه ( .) مديرية الاستخبارات العسكرية العامة ( . ) مديرية الامن العامة ( . ) مديرية امن منطقة الحكم الذاتي ( . )منظومة استخبارات المنطقة الشمالية ( . ) منظمة استخبارات المنطقة الشرقية ( . ) مدراء امن محافظات – نينوى , التاميم , ديالى , صلاح الدين , السليمانية , اربيل , دهوك ( . ) يرجى الاطلاع و التنفيذ كل ضمن اختصاصه ( . ) انبؤونا . التوقيع , الرفيق علي حسن المجيد عضو القيادة القطرية / امين مكتب تنظيم الشمال).
4 ـ شيخ ادهم ابن الشيخ عثمان البارزاني , ابن عم رئيس اقليم كوردستان , من مواليد 1962التحق في بداية الثمانينات بقوات البيشمركة , اسس مع الشيخ محمد خالد في 13101983 حزب الله الكوردي , وفي سنة 1990 انشق عن الحزب المذكور واسس حزب الله الثوري الكوردي , في اواخر 1999 انحل الحزب وانظم الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني , رشح لعضوية المجلس الوطني لكوردستان العراق على قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني من قبل السيد مسعود البارزاني شخصيا ……..

(يتبع)