الرئيسية » مقالات » تيسير خالد : لا قيمة لأية ( تشريعات) ليس لها سند قانوني وتغطية سياسية وطنية

تيسير خالد : لا قيمة لأية ( تشريعات) ليس لها سند قانوني وتغطية سياسية وطنية

وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين كل ” تشريع ” ليس له سند قانوني وتغطية سياسية وطنية بغير ذي صلة ولا قيمة له في ظروف النضال الوطني الفلسطيني الراهنة ، التي تتطلب التحلي بأعلى درجات المسؤولية الوطنية في معالجة حالة الانقسام ، التي تعيشها الساحة الفلسطينية ويعيشها النظام السياسي في الأراضي الفلسطينية تحت الاحتلال .

وأكد أن الولاية الدستورية لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية يجب أن تبقى بمنآى عن المناورات السياسية ، التي لا تقيم وزنا للحياة الدستورية ولضرورات التوافق الوطني على وضع حد لحالة الانقسام وتغليب المصالح الوطنية العليا على المصالح الحزبية الفئوية ، هذه المناورات التي تثقل مسيرة الحوار الوطني ولا تساعد جهود الوساطة التي تقوم بها جمهورية مصر العربية وجامعة الدول العربية لاستعادة الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي الفلسطيني من خلال حوار وطني شامل لإعادة بناء هذا النظام على أسس صلبة ومتينة تقطع الطريق على دولة إسرائيل وسياساتها وأطماعها العدوانية التوسعية وتوفر الحماية للمشروع الوطني الفلسطيني بوحدة جميع القوى الوطنية والديمقراطية والإسلامية في مواجهة سياسة إسرائيل وأطماعها العدوانية .

وأضاف أن الإصرار على مواصلة السير على طريق هذه المناورات السياسية من شأنه أن يدفع بالأوضاع الى لحظة حسم يخطئ من يعتقد انه يتحكم بمفاتيحها من خلال الانفراد والتفرد بتشريعات ليس لها سند قانوني وتفتقر في الوقت نفسه الى التغطية السياسية الوطنية ، ودعا الى توفير متطلبات نجاح جهود مصر والجامعة العربية بالتوافق على انتخابات رئاسية وتشريعية وعلى تشكيل حكومة انتقالية تعني بإدارة الشأن الداخلي والتحضير لهذه الانتخابات والتوافق كذلك على إعادة بناء الأجهزة الأمنية والعسكرية الفلسطينية على أسس مهنية بمساعدة عربية ، من اجل الخروج من أزمة لا سبيل إلى تجاوزها بغير الحوار والتوافق الوطني .

نابلس : 7/10/2008 الإعلام المركزي

Nablus : Tel 09-2385577 2338266 2385015
www.nbprs.ps nbprs96@yahoo.com * **