الرئيسية » مقالات » جواد الشكرجي بين ابو جحيل وابو حقي

جواد الشكرجي بين ابو جحيل وابو حقي

 قبل البدء في كتابة هذا المقال شعرت باني لا املك صلاحية كتابته حيث سأضطر الى نقد او تقييم عمل فني معين او دور ممثل معين , وامتلاك مثل هكذا صلاحية صعب جدا لكوني لا احمل صفة الناقد الفني ولا اجيد النقد الفني اصلا فالنقد هو علم مختص يدرس لسنوات عديدة حتى ينتج ناقد يستطيع أن يتناول أي موضوع مختص بدراسته ليحلله تحليلا علميا ويضع سلبيلته وايجابياته , لكنني كتبت عن هذا الموضوع بصفتي احد المراقبين الذين لديهم الحق ايضا في رفض او قبول اي عمل فني لا يقتنعون به او بالادوار التي يقومون بها ابطاله .
لو ابتعدنا قليلا عن الجانب السياسي في تقييمنا لبعض المؤسسات الاعلامية العاملة في العراق لاصبح هذا التقييم بعيد عن ما هو عليه لو قيمناها سياسيا وحسب توجهاتها , حيث تعتبر قناة الشرقية من اهم القنوات العراقية العاملة في الساحة الاعلامية فلديها كادر متطور وأساليب وبرامج تعتبر مسلية وقريبة من الواقع العراقي وخصوصا في شهر رمضان رغم تحفظاتنا على بعض المسلسلات والبرامج التي لا تليق برمضان كشهر للطاعة والمغفرة .
من المعروف ان هناك الكثير من البرامج والمسلسلات تعرض في شهر رمضان سنويا وان القنوات الفضائية تتسابق في عرض هذه المسلسلات وتختار الاوقات المناسبة للاكثر اثارة من المسلسلات واجملها وهذا ما نلاحظه في وقت الفطور حيث تقوم كل قناة بعرض قوتها في هذا الوقت حيث تتصدرهن قناة m b c وقناة السومرية وقناة الفيحاء من حيث ما قدمن هذه القنوات من مسلسلات مضحكة في اوقات الفطور , في حين هناك مسلسلة تم عرضها على قناة الشرقية في الوقت ذاته وهي مسلسلة ( ابو حقي ) فلو تكلمنا عن هذه المسلسلة وعن ممثليها اللذين شاركوا بها والادوار التي قاموا بها ونحاول ان نلاحظ التغير الذي طرأ عليهم نجد انهم لم يتغيروا كثيرا فهم عودونا على تمثيل مثل هكذه الادوار ولهم محبيهم ومتابعيهم , ولكن تفاجأنا كثيرا عندما رأينا الاسلوب الذي قام به صاحب البطولة الذي تجسدت بالفنان ( جواد الشكرجي ) وطريقة اداءه الغريبة واسلوبه الجديد ومظهره المغاير لعادته والذي لم يقنع محبيه ومتابعيه , فكثير من الفنانين يغيرون حالهم واسلوبهم بتغير الظروف المحيطة بهم فيتحولون من حال الى اخر مختلف عن سابقه ولكن مع بقاء اساسيات وثوابت معينة لا تتاثر بهذه الظروف , اي ان هذه الثوابت لا يمكن ان تكون بغير اصلها او مظهرها الطبيعي مهما كانت الاحوال التي تحاول ان تاثر عليها فلو حاولنا ذكر امثلة متطابقة لهذه الحالة في الواقع لوجدنا الكثير منها تؤكد هذا الكلام فهناك الكثير من الكتاب والنقاد والفنانين رغم التغير الذي يطرأ على اسلوبهم وتمثيلهم وكتاباتهم ونقدهم الا ان هناك ثوابت في داخلهم لم تتغير , فكل شخص منهم يمتلك صفات لم ينتزعها رغم الظروف القاسية التي تجبره على تركها حيث ظلوا متمسكين بها الى اخر رمق في حياتهم .
اما ما وجدناه في قناة الشرقية وفي مسلسل ( ابو حقي ) فلاحظنا هناك تحول او تغير في شخص يعتبر من الفنانين الجادين وله مكانة في الشارع العراقي وعند تقييمه من قبل النقاد كان يأتي في التصنيف الاول مع الفنانين العراقيين الكبار حيث جسد ادوار تراجيدية كبيرة ولا سيما دور ( ابو جحيل ) في مسلسل ( ذئاب الليل ) فهي من اجمل ماقدمته الدراما العراقية والاكشن العراقي وظلت في الذاكرة الى سنوات عديدة , اما الان ( أبو حقي ) نقول اننا لم نتوقع ان يتغير ( جواد الشكرجي ) الى هذه الدرجة حيث ظهر بمظهر لم يعرفه او يصدقه احد من تابعيه ( من ضمنهم كاتب هذه المقالة ) فلم اعرف هذا الممثل الي يقوم بدور ( ابو حقي ) مثلي مثل الكثير من المشاهدين الا عندما قرأت اسمه مع أسماء الممثلين في اغنية المقدمة حيث توقعت انه من الوجوه الجديدة التي تظهر كل فترة .
ولو حللنا هذا التغير والتحول نجد عدة تساؤلات تطرح وهي ربما نفسها التي تدور بذهن المشاهد العراقي والتي تتجسد بعدة استفهامات منها :.
هل سبب هذا التغير هو الحاجة للمال بسب قلة الأدوار الجادة هذه الفترة ؟
هل سبب هذا التغير هو نيو لوك لهذا الفنان حتى في ادواره ؟
هل سوف يستقر على مثل هكذا ادوار ؟ ام ان هذا الدور يتطلب هذا المظهر ؟
هل هو نادم على تمثيل هكذا دور ؟
ان هناك هجوم عنيف تعرض له هذا الفنان من جهات عديدة واولهم هجوم محبيه ومتابعيه كونهم يريدونه ان يمثل ادوام تليق به كفنان عراقي من الطراز الاول ادواره تبقى في الذاكرة ولا يتم نسيانها .

محمد حبيب غالي