الرئيسية » مقالات » الإحصاء الاستثنائي الجائر يدخل عامه السادس والأربعين

الإحصاء الاستثنائي الجائر يدخل عامه السادس والأربعين

بيان
تصادف اليوم الخامس من أكتوبر 2008 الذكرى السادسة والأربعين للإحصاء الاستثنائي الجائر الذي جرى في محافظة الحسكة بعجالة في يوم 5/10/1962 جرد بموجبه الآلاف من المواطنين الكرد السوريين من جنسيتهم السورية كإجراء عنصري تمييزي يعاني منه حالياً حوالي ثلاثمائة ألف مواطن كردي محرومين نتيجة هذا الإجراء العنصري من أبسط حقوقهم المدنية والسياسية ويعانون بشكل فظيع من الفقر والبطالة فضلاً عن حرمانهم من حق التوظيف والمشاركة ومن الحق الملكية حيث يعتبر هؤلاء الفئة الأكثر مظلومية في المجتمع السوري.
إننا في اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في الوقت الذي نكرر إدانتنا واستنكارنا لهذا الإجراء العنصري, نعتقد بأن إبقاء هذا الملف دون علاج من قبل السلطات السورية رغم الوعود المتكررة من أعلى مستويات السلطة يضر أشد الضرر بالمواطن السوري, والمواطنة السورية وبالسلم الأهلي, والوحدة الوطنية لبلدنا سوريا ، وكما يعد مؤشر على غياب نية وإرادة الإصلاح والتطوير والتحديث لدى الحكومة السورية, ونطالب الحكومة السورية بإلغاء هذا الإحصاء الجائر على الفور ودون شروط ومعالجة نتائجه السلبية والضارة وإعادة الجنسية لمن جرد منها وتعويضه ماديا ومعنوياً عن سنين الحرمان بغية منحهم الحق في المشاركة والاهتمام بهم وإيلائهم بعض الخصوصية لإعادة دمجهم في محيطهم المجتمعي والوطني واعتبار الكرد السوريين شركاء حقيقيين في الوطن السوري دون تمييز.
ونناشد السيد رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد بالتدخل من أجل الإيعاز للحكومة بغية إلغاء كافة المشاريع والإجراءات العنصرية المطبقة حيال الشعب الكردي في سوريا ومن أجل إيلاء الأهمية لقضية الشعب السوري الكردي في سوريا وإدراجها ضمن الأولويات الوطنية التي تحتاج إلى حل ديمقراطي عادل ضمن إطار المتحد الوطني ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباً 0كما نناشد كافة المنظمات المحلية والإقليمية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان بالتدخل لدى السلطات السورية من اجل إلغاء الإحصاء الاستثنائي الجائر.

سوريا – دمشق 5/10/2008
مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان
www.kurdchr.com
kchr@kurdchr.com
radeefmus@gmail.com