الرئيسية » مقالات » المصري زعيم القاعدة واستهدافه شيعة العراق بحسينياتهم والحاضنة المصرية للعنف بالعراق

المصري زعيم القاعدة واستهدافه شيعة العراق بحسينياتهم والحاضنة المصرية للعنف بالعراق

العمليات الانتحارية.. التي تتميز بها القاعدة بزعامة ابو ايوب المصري..والتنظيمات المشتقة عنها.. استهدفت بوحشية حسينيتين للشيعة ببغداد.. في منطقة (بغداد الجديدة).. و بمنطقة الزعفرانية.. في اول ايام العيد من يوم الخميس ..

علما قبل ايام.. ايضا استهدفت حسينية في سوق بمنطقة حي الشرطة ببغداد.. حيث انفجرت حافلة مفخخة.. وكذلك تعرض حي العامل الشيعي لانفجار سيارة مفخخة..

وكل هذه العمليات اوقعت الكثير من الضحايا الابرياء..

وتأتي هذه العمليات.. في ظل دعوات مصرية .. سنية.. تدعو لمواجهة الشيعة كدعوات (القرضاوي المصري) .. الذي يوصف عند اهل السنة .. (بالاعتدال) ؟؟

و ما صدر من ما يسمى (الدكتور) محمد رأفت عثمان المصري عضو مجمع البحوث الاسلامية بالازهر ان “المد الشيعي واقع ملموس، وخطورته سياسية لانهم يدينون بالولاء لايران”… أي (خونة).. وهو يصب في نفس تصريحات حسني المصري حاكم مصر الذي وصف الشيعة بعدم الولاء لاوطانهم أي (خونة).. و زعماء القاعدة الاخطر بالعراق مصريين.. واكبر عدد من الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين.. كل ذلك يؤكد بان .. الفكر الوهابي.. والوهابية.. و القاعدة.. ليست هي الخطر الاكبر فقط على الشيعة.. بل تؤكد بان العداء للشيعة هي صفة مشتركة بين الطوائف السنية..بالعالم.. شاء من شاء وابى من ابى..

وهنا تطرح تساؤلات… ما دور الحاضنة المصرية بالعراق في زيادة نشاط الجماعات العنف بالعراق.. وفي مرونة ابو ايوب المصري بالتحرك داخل العراق… وما يوفره المصريين الذين جلبهم البعث وصدام .. من قدرة للمصري على النشاط بالعمليات والتخطيط وكحلقات وصل بين الجماعات المسلحة داخل العراق وفي خارجه….

فابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق… وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. وابو يعقوب المصري مسئول تفجيرات القاعدة بالعراق..

وايمن الظواهري المصري.. العقل المحرك .. لاسامة بن لادن.. زعيم القاعدة بالعالم…

واخطر مجموعة ارهابية.. بالفلوجة مصريين.. بقيادة .. (العقيد مكاوي) المصري وهو ضابط سابق بالجيش المصري.. كما اكدت ذلك جريدة الشرق الاوسط. من مصادر امنية..

واكبر عدد من الارهابيين الاجانب بالعراق.. هم مصريين ..كما اكد ذلك تقرير مايكل كالدويل القائد في قوات التحالف.. وما اكدته التقارير الامنية داخل العراق..

والمصريين الذين جلبهم البعث وصدام.. وهم بمئات الالاف بالعراق حاليا.. ضمن مخطط بعثي للتلاعب الديمغرافي.. هم اكبر حاضنة للارهاب وعناصر نشطة فيه..

كل ذلك يؤكد بان وجود المصريين بالعراق عامل في عدم استقراره.. وحاضنة للعناصر العنف بالعراق..

*استهداف الفلسطينيين بالعراق والتركيز الاعلامي على الزرقاوي ساهما في قتل الزرقاوي فلماذا يتم التكتيم عن دور المصري بالعراق وحاضنته المصرية ..

وهنا يجب ان نؤكد بان هناك عاملين كانا سببان رئيسيان في تقويض قدرة الزرقاوي وفي مقتله.. هو التركيز الاعلامي عليه.. بعد كل عملية ا رهابية.. تقوم بها الجماعات ا لعنف المسلحة بالعراق.. وكذلك استهداف الفلسطينيين الذين يمثلون حاضنة خطرة للارهاب بالعراق.. وفي دعم النظام البعثي السابق..

ولكن منذ ان استلم اللوبي المصري زعامة القاعدة.. والذين كانوا ينشطون كاخطر العناصر في زمن الزرقاوي كذلك.. نجد ان الاعلام قام بالتكتيم على دور المصري… و تجاهل مخاطر المصريين بالعراق وعلى امن العراقيين.. وكان ذلك سببا في عدم قدرة القوى الامنية من قتل المصري..

فالمصريين بمئات الالاف جلبهم البعث وصدام.. وهم من شرائح متعددة.. فمنهم من خريجي السجون وفاعلي الجرائم الذين جاءوا للعراق في زمن صدام والبعث.. ,كذلك متطرفين من الحركات الاسلامية المصرية السنية الذين جاءوا من مصر بالثمانينات.. و شرائح من المجندين بالمخابرات المصرية.. و شرائح من نتائج سياسات التوطين اللامشروعة.. كل هؤلاء يساهمون في نزيف الدم العراقي.. وهو سبب عدم رجوعهم لمصر.. حيث وجدوا حاضنات لهم.. تمولهم لممارسة جرائمهم ضد العراقيين.. كمصدر رزق لهم.. وبدعم من المصريين بالخارج..

فعدم استهداف هذه الحاضنة.. بالعراق.. واختزال الهجمات العنف ضد العراقيين فقط من قبل المليشيات والجماعات المسلحة.. التي ينشط بها المصريين الغرباء عن العراق.. ساهم في قوة القاعدة وقدرة المصري على استهداف العراقيين.. والتسبب في نزيف دمائهم..

· المصريين.. بحكوماتهم واحزابهم والراي العام فيهم.. ومخاطرهم على العراق والعراقيين..

. .. مواقف الشعب المصري والحكومة المصرية و القوى المعارضة المصرية.. كلها تختلف في كل شيء ولكنها تتفق في القضية العراقية.. ويمكن اثبات ذلك من خلال :

1. مصر رفضت اسقاط صدام.. وحذرت من بروز (الشيعة والكورد) علانية.. وعلى لسان حاكمها حسني في المانيا لجريدة ديل شبيغل الالمانية.. اذا ما تم اسقاط صدام وحكم الاقلية السنية والبعث.

2. مصر طلبت من السعودية دعم السنة ضد الشيعة بالعراق حسب تقرير نواف العبيد المسئول الامني السعودي فيها.

3. مصر وصف الشيعة بعدم الولاء لاوطانهم اي خونة وعلى لسان حاكمها حسني…

4. مصر دعمت صدام بسياسات التلاعب الديمغرافية وارسلت ملايين المصريين كبديل غير مشروع عن شباب ورجال العراق الذين تقم سوقهم للحروب والسجون والاعدامات.

اما بالنسبة للشعب المصري :

1. حركة كفاية المصرية المعارضة.. والاخوان المسلمين المصريين السنة و القوميين والناصريين.. كلهم يعتبرون العنف بالعراق (مقاومة).. ورفضوا اسقاط صدام… ويعتبرون صدام حاكم (شرعي) ؟؟ ورفضوا اعدام صدام.

2. حركة التكفير والهجرة المصرية.. و الجهاد.. المصرية.. رفضت اسقاط صدام.. وتعتبر اغلبية سكان العراق (رافضة).. والاكراد (خونة) وعملاء.

3. الشعب المصري بنقاباته كالمحاميين والصحفيين.. اقاموا السرادق حزنا على صدام.. و رفضوا اسقاطه.. و يعتبرون العنف بالعراق (مقاومة)..

اذن نرى المعارضة والقوى الحاكمة والنقابات.. المصرية.. مواقفها واضحة وثابته.. بدعم الدكتاتورية بالعراق.. ورفض اعدام صدام واسقاطه.. و اعتبار العنف (مقاومة) بالعراق..

*مقارنة بين ابو ايوب المصري وابو مصعب الزرقاوي

1. في زمن المصري تشكلت كتائب الانتحاريات.

2. في زمن المصري تشكلت فتية الجنة التي تجند صغار العمر لعمليات انتحارية..

3. في زمن المصري برزت بشكل واسع ظاهرة الشاحنات المفخخة.. لقتل اكبر عدد من العراقيين.

4. في زمن المصري برزت استخدام غاز الكلور.. الكيمياوي.

5. في زمن المصري بروز ظاهرة الهجمات ضد الجامعات العراقية كالجامعة المستنصرية وكلية الادارة والاقتصاد.

لذلك نرى ان المصري والمصريين يمثلون عناصر مرعبة وخطرة بالعراق توجب مواجهتها.. وانقاذ العراقيين من شرورهم..

واخيرا.. نطالب من الحكومة العراقية… بطرد الغرباء المقيمين كما فعلت الكويت بعد تحريرها من احتلال صدام.. عام 1991… حيث طردت نصف مليون فلسطيني ومصري واردني.. وكان ذلك سبب استقرارها.. وقطع يد الدول الاقليمية والمنظمات المعادية للكويت..

علما ان طرد المصريين والسودانيين والايرانيين وغيرهم من الغرباء من العراق.. لتأمين الداخل العراقي.. والعمل على تفعيل عقوبة الاعدام ضد الجماعات العنف.. والمتورطين بجرائم جنائية خطرة كالخطف والتسليب.. ومن يقوم باسناد الجماعات الاجرامية والارهابية.. وبناء جدران عازلة بين العراق ودول الجوار.. ومعاقبة الدول الداعمة للارهاب اقتصاديا وسياسيا.. وتوجيه العراق نحو الدول المتقدمة علميا وتكنلوجيا.. لبناء بناه التحتية.. عوامل في استقرار العراق.. ولا يمكن ان يستقر العراق الا بذلك..
………………………………….

موضوع ذا علاقة:

اغلبية الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين (الجنرال وليام كالدويل)– جريدة الشرق الاوسط

http://www.asharqalawsat.com/details…57&issue=10076


الطوفان المليوني المصري بالثمانينات ساهم بطول الحرب واسناد صدام وفشل المعارضة

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=21136

(الام العزباء) والمادة 18 وهل يتساوى العراقي بجنسيه مع الاجنبي من ام عراقية بجنسيتين؟

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=20800