الرئيسية » مقالات » التيار الصدري يرفض صفقة جديدة للمالكي !

التيار الصدري يرفض صفقة جديدة للمالكي !



مراقب أعلامي

قالت مصادر مقربة وسرية أن السيد نوري المالكي رئيس وزراء العراق أقام وجبة إفطار في الأيام الأخيرة في رمضان لعدد من قيادات التيار الصدري وجيش المهدي ومنهم صلاح العبيدي الناطق الرسمي باسم التيار الصدري وسيد حازم الاعرجي وغيرها من برلماني التيار الصدري …
المصادر تقول أن الجو كان في بداية الجلسة ملتبسة ومأخوذ بالماضي القريب التي حدثت فيه اجتثاث عسكري لقوات المالكية الامنية ضد عناصر جيش المهدي وميليشاتهم المسلحة التي سيطرت على احياء واسعة من محافظة البصرة وغيرها من محافظات العراق .
وتؤكد المصادر ان المالكي عرض على التيار الصدري 50 وظيفة مدير عام في مختلف وزارات العراق وخمسة سفراء في مختلف الدول كبادرة منه لاستقطابهم وارجاع المياه الى مجاريها …وقد نقل الوفد هذه المناصب الى السيد مقتدى الصدر التي رفضها بشدة وقال لهم ” احنا هاي المناصب ناخذها بذراعنا “.
ويبدو ان السيد المالكي قد بدا أظهار ورقة جديدة قبل الانتخابات القادمة سواء كانت بالنسبة لمجلس المحافظات القريبة او للانتخابات العامة البعيدة وذلك بعد أحساس المالكي وهو على حق بعدم وجود قاعدة شعبية له ولحزب الدعوة الاسلامية اثر انشقاق ابراهيم الجعفري وتشكيله تيار الاصلاح الوطني من جهة اولى ، وحدوث خلاف كبير بينه وبين المجلس الاعلى على قضية مجالس الاسناد التي يدعمها السيد المالكي من اموال الدولة كقوة تقوم باسناد مرشحي حزب الدعوة ولهذا وجد رفض ونقد شديد من قبل المجلس الاعلى على الرغم من ادعاء الاخير بانه لديه حلف ستراتيجي مع الدعوة ..