الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-28-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-28-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي ، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 207 المحررة في25/10/ 1926.

****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات

دمشق في 25 تشرين الأول 1926
سري
وارد إلى هيئة أركان قياد الجيش
بتاريخ: 28/10/1926
رقم: 39074

نشرة المعلومات رقم 207
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-

(…)

27- العلاقات الفرنسية- التركية على الحدود:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 15/10/26)
خلال هذه الفترة، أجرى ضابط إدارة المخابرات في خيرو عدة لقاءات مع رشدي،الملازم التركي في نصيبين.

قائد مخفر قصر سَرشيكان (سَرشيخان- 11كم شمال-غربي نصيبين)، الملازم ناجي، جاء إلى قامشليه ليشتكي بخصوص محاولة الاعتداء الذي يزعم بأنه كان تعرض له من قبل حوالي عشرين شخصاً مسلحاً، بالقرب من قرية خراب خونا (خراب كونا- 5 كم جنوب-غربي نصيبين)، بينما كان ينتقل بالسيارة من نصيبين إلى سَرجشيخان.

يجب ملاحظة أن الطريق التي سلكتها سيارة الضابط التركي تمر بشكل واضح في الأرض السورية، مثلما تظهر الخرائط. و مع ذلك تم تقديم حراسة لمرافقة الملازم ناجي لكي يلتحق بمخفره، وتمت المباشرة بتحقيق لمعرفة فاعلي هذه المحاولة.

31- شمر:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 15/10/26)
الزعيم الشمري متقال العاصي، عم دهام الهادي، معتدي على بياندور، يقال أنه يغذي النوايا العدوانية ضدنا. يقال انه في بداية تشرين الأول، تلقت سيارة ذاهبة من نصيبين إلى الحسجه طلقات بندقية في حوالي تل براك (8 كم جنوب تل حميدي)، وأن هذه الطلقات كانت آتية من فرسان تابعين لهذا الزعيم. وقد يكون قد قُتل حصان من الشمر. يجري البحث في الأمر.

39- نقل:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجه- 15/10/26)
انتقل النقيب شوقي بك من راس العين ليستلم مخفر تويم. ويستلم مخفر محطة راس العين بدلاً عن النقيب شكري بك.

40- حول الحركة الكردية:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حلب- 19/10/26)
آ)- لا زالت القوات الداعمة مستمرة في الوصول إلى خربوت، وهناك يتم إيواء القوات مؤقتاً في الجوامع و الكنائس والخانات. وصلت مؤخراً إلى خربوت، من قونيا كتيبتان من المشاة ولواء من الخيالة، ووصلت سريتان أو ثلاثة من ثكنة مَرَش.

المخافر التركية تحرس المدينة(خربوت-المترجم)، وتواجه ديرسيم، وتنتشر على طول الفرات، من بالو إلى آشفان.

ب)- المستشفى العسكري و المستشفى الأمريكي في خربوت، المستشفى الألماني في أورفه و مشافي دياربكر (تبدو العبارة غير كاملة-المترجم). تعسكر القوات حوالي مدينة ماردين، و من هناك و بعد 48 ساعة من الاستراحة، ستتوجه نحو مراكز الانتفاضة. منذ فترة اتخذ سكان ماردين موقفاً عدائياً واضحاً تجاه الحكومة.

ج)- (إدارة المخابرات- جرابلس)
حسب أقوال شرطي تركي من ماردين، قوات الدعم لا تتوقف عن الوصول إلى هذه المدينة (ماردين-المترجم)، لكي تقاد من بعد ذلك إلى دياربكر. وتعسكر القوات حول مدينة ماردين و من هناك و بعد 48 ساعة من الاستراحة، ستتوجه نحو مراكز الانتفاضة. منذ فترة اتخذ سكان ماردين موقفاً عدائياً واضحاً تجاه الحكومة.

د)- ضريبة الإعفاء (بدل الخدمة العسكرية-المترجم)، التي كانت ممنوعة في تركية، قد يعود العمل بها، وذلك بدفع 500 ليرة تركية ورقية. كل مجند قد يبقى 3 أشهر في خدمة العلم.

ه)- خلال 15 يوماً، قد تكون قد وصلت قوة مؤلفة من خمسة آلف عسكري إلى خربوت من أجل قمع الانتفاضة الكردية في منطقة وان(المصدر: أرمني من خربوت لاجئ إلى جرابلس)

41- تحشد القوات:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجه- 15/10/26)
يلاحظ إنشاء مخفر تركي مقابل عاموده، و تحشدات للقوات في حران وخاصة في ماردين.
يعتقد بأن الحكومة(التركية-المترجم) راغبة في إعادة توازن القوى على الحدود، بعد أن انخلَّ هذا التوازن بعد تمركز قوات فرنسية في منطقة نصيبين.

42- حركة القوات:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجه- 15/10/26)
وصلت قوات تركية من دياربكر إلى ماردين.
يتألف ملاك ثكنة ماردين من:
550 خيّال يتمركزون في ماردين.
250 خيّال يتمركزون في منصوريه (ضاحية قريبة من ماردين).
500 عسكري نظامي من المشاة.
700 جاندارمه من أصل أناضولي.

43- حركة القوات على السكك الحديدية:
نشرة المعلومات رقم 207 تاريخ 25/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
آ)-
انتقل في 11 تشرين الأول: 20 ضابطاً و 400 عسكرياً، من ثكنة أورفه وماردين الى سميرن و قسطنطينوبل.
انتقل في 12 تشرين الأول : 5 ضباط و 150 عسكرياً، من ماردين إلى أضنهن وهم من القابلين للتسريح.
ب)-
انتقل في 17 تشرين الأول : 17 ضابطاً و 1316 عسكرياً، من ماردين نحو أضنه.
انتقل 5 ضباط من أضنه إلى ماردين.
(…)