الرئيسية » مقالات » تمرير العراق (جزء) من (الامة العربية) ذات الغالبية السنية، تسقيط للوطنية وللاكثرية الشيعية بالعراق

تمرير العراق (جزء) من (الامة العربية) ذات الغالبية السنية، تسقيط للوطنية وللاكثرية الشيعية بالعراق

اسباب اصرار السنة والقوميين لدس مصطلح (جزء من الامة العربية) للمادة 3 …وهل العراق (جزء) ؟

1. غالبية العرب الغير عراقيين.. (300) مليون نسمة.. هم من اهل السنة.. وغالبية سكان العراق من اهل الشيعة العراقيين.. فاذا ما دس ان (العراق جزء من الامة العربية) ؟؟ فبذلك تسقط مفهوم الاغلبية الشيعية بالعراق.. لان القياس يؤخذ على العموم .. وبما ان (العموم) حسب نظر (اهل السنة والقوميين).. هي (الامة العربية) وهم من (اهل السنة) وليس (الامة العراقية)…. لذلك يصبح (الشيعة) بالعراق.. اقلية مقارنة بـ (300) مليون سني .. لذلك نؤكد بان النزعة الطائفية العنصرية والشعور بعقدة النقص لدى الاقلية السنية بالعراق.. تجعلهم ينظرون الى خارج الحدود العراقية.. ويجرون العراق لكوارث منذ تأسيس العراق لحد يومنا هذا..

2. ما تسمى (الامة العربية) تتألف من (20) دولة تسمى بـ (العربية).. يحكمها على العموم انظمة (سنية المذهب).. وبما ان (العراق جزء من الامة العربية) ؟؟ كما يصر السنة العرب والقوميين.. اذن لعشرين دولة (عربية سنية) لها الحق بالتدخل بالعراق.. وفي اباحة اراضيه لهم.. وفي فرض (وصاتيهم) عليه..

3. اسقاط مفهوم (الدولة) و (الوطن) عن العراق..فاعتبار العراق (جزء) من (الامة العربية).. اذن يجرد العراق من كونه كيان سياسي.. ليصبح .. اقليم تابع (لكيانات) اقليمية..

4. اعتبار (العراق) جزء من (الامة العربية)…يعني ان (سكان العراق).. شعب ليس متجذر في العراق.. وانهم مجموعة من (الرحل) الذين جاءوا اليه.. لذلك من حق (العرب الغير عراقيين) ان يكون لهم (حصة) بالعراق.. كـ (ضيعة لهم)..

· المادة الثالثة من الدستور (العراقي).. المختلف عليها.. ومدلولات خطيرة:

فالنقطة الثالثة بالدستور المثيرة للازمة.. والتي تنص على (العراق بلد متعدد القوميات والأديان والمذاهب، .. و وعضو مؤسس وفعال في جامعة الدول العربية وملتزم بميثاقها. )) والخلافات بين الفصائل (العراقية).. حولها.. وما طرح من اراء..تعكس عدم وجود (الروح الوطنية العراقية الخالصة).. لدى كل هذه الفصائل.. التي تسبب بحكمها للعراق الكوارث..

فلم نجد اي طرف سياسي يطالب بان يكون العراق وطن بحد ذاته.. وسكانه هم امة عراقية بحد ذاتها.. ليكون هناك تعريف (عراقي) وطن لمصطلح (الامة العراقية) الجامعة لكل اطيافه واثنياته..

بل الكارث نجد الصراع بين من يطالب بجعل العراق (جزء) اي تقزيم الوطن العراقي.. بجعله (تابع) للامم خارجية.. تشتته..وتجعله ذيل تابع لها.. وتسلخ العراقيين من جذورهم داخل الارض العراقية.. وطرف اخر يريد ان يجعله تحت وصاية منظمة اقليمية..

وهنا نتناول.. مدلولاتها الخطيرة:

1. تجعل العراق تحت وصاية منظمة اقليمية (الجامعة العربية).. حيث ان (ملتزم) التي دست فيها. .. تعني ان العراقيين لا يمكنهم ان يتخذون اي قرار الا بعد حصول على موافقة (الجامعة العربية) ؟؟ في سابقة خطيرة.. تجعل العراقيين (قاصرين)..

2. هل اوخذ راي العراقيين.. عند انضمام العراق لما يسمى (الجامعة العربية)؟؟ اي هل جرى استفتاء لاخذ راي الشارع العراقي بهذه الجامعة.. ؟؟؟ كما يحصل في الدول التي تحترم شعوبها.. ولا تنضم الى اي تكتلات .. الا بعد اجراء استفتاء لابناءها..

3. ماذا يقصد (بفعال) في هذه المادة ؟؟ هل يعني اباحة ثروات العراق وارضه.. للدول الاعضاء بما يسمى (الجامعة العربية)..؟؟؟

4. لماذا لم تذكر الاثنيات العراقية.. الدينية والقومية في العراق.. فقوميا العراق يتألف من (العرب العراقيين والكورد العراقيين والتركمان العراقيين والاشوريين والكلدان والشبك).. و دينيا (المسلمين العراقيين والمسيحيين العراقيين والصابئة واليزيديين والعلي الاهية) و مذهبيا (الشيعة العراقيين والسنة العراقيين والكاثوليك والبروتستانت)..

وهل عدم ذكر الاطياف العراقية.. يشير الى مخططات لتمرير مسميمات لشرائح اجنبية غير عراقية.. يريد البعض تعريفهم (بالعراقيين) ؟؟؟ وبعد رفض الشارع العراقي.. بتمريرها… تم سلب الاطياف العراقية من ذكرهم بالدستور.. لخاطر عيون الغرباء..

*مخاطر… دس مصطلحات قومية بالمادة الثالثة من الدستور .. كـ:

1. (العراق جزء من الامة العربية ) ؟؟ وهذا تعني تقليل شأن العراق كوطن.. ووصفه (بجزء) .. تابع لكيانات خارجية..

2. هل العراق بقومية واحدة ؟؟ فكيف يوصف شعب من سبعة وعشرين مليون متعدد الاعراق بانهم باجمعهم من خارج حدوده ؟؟ مما يثير نعرات عنصرية .. وصراعات قومية بالعراق..

3. لماذا يريد البعض سلخ العراقيين من واقعهم العراقي.. وربطهم بمنظومة مؤدلجة خارجية..

*حسب نظرية (الاكثرية) التي يعتمدها القوميين .. يصبح العراق بلد شيعي المذهب ..

اذا كان العراق بلد بهوية جزئية قومية (عربية).. حسب نظرية الاكثرية.. كما يطالب (القوميين) النازيين..في بلد متعدد العناصر القومية.. اذن العراق بلد بهوية شيعية جعفرية..حسب نفس النظرية.. لان الشيعة العراقيين اغلبية سكان العراق..

واذا ادعى البعض ان اعلان هوية (مذهبية) للعراق يثير (الطائفية) في بلد متعدد المذاهب والطوائف الدينية.. نتسائل اليس اعلان هوية قومية جزئية (عربية) للعراق.. في بلد متعدد القوميات.. تثير العنصرية الفاشستية النازية..التي عانى منها العراقيين طوال عقود. من مجازر وقتل وابادة جماعي ةومقابر جماعية.. في ظل انظمة فاشية قومية كالبعثيين والناصريين.. ذات النزعة الطائفية السنية..

هناك خلط كبير .. متعمد.. ذوي نيات مبيته.. واخرى .. غير متعمدة.. بسبب الجهل .. بخلط المصطلح العنصري (القومية العربية) و بين ( الاعتزاز بالاثنية).. وهو مصطلح انساني..

فالقومية العربية.. تعني تسيس العنصر الاثني.. سياسيا.. لتحقيق اغراض توسعية وفرضها على قوميات اخرى.. داخل الوطن الواحد.. او اندفاعهم لابتلاع دول اخرى.. تحت نفس هذا الغرض.. والتسبب بنزعات داخلية.. وخارجية.. ذوي نزعات عنصرية.. ذوي خلفيات طائفية مقيتة..

اما (الاعتزام بالانتماء الاثني).. فهو اعتزاز اي انسان (بلغته وعاداته وتقاليده وثقافته) وبخصوصيتها التي ينتمي لها داخل الوطن واطره.. وهذا مباح وحق لكل انسان..

*ضرورة جعل المذهب الجعفري مذهب الدولة الرسمي للعراق حماية للأكثرية وحقوقها

المذاهب الرسمية للدول.. تتبعها تونس والسعودية وغيرها من دول العالم.. التي تجعل لها مذاهب دينية… تمثل الاكثرية السكانية فيها… ، كالمذهب السني المالكي بالنسبة لتونس.. والمذهب السني (الحنبلي_ الوهابي) بالنسبة للسعودية .. (رغم ان غالبية اهل السنة في السعودية ليسوا من المذهب الوهابي الحنبلي).. ووجود ملايين الشيعة فيها.. ورغم ان المذاهب الدينية (السنية).. في تلك الدول لم تتعرض الى الاضطهاد والتهميش والتنكيل.. كما حصل لشيعة العراق الجعفرية.. الذين يمثلون غالبية سكان العراق..

*جعل المذهب الشيعي الجعفري المذهب الرسمي للدولة العراقية شرط لبقاء (العراق الواحد)

من الحقائق التي يجب ان يفهمها الجميع.. ان شيعة العراق تعرضوا الى ابشع انواع التنكيل والقتل والتهميش والتضيق على ممارسة طقوهم ومناسباتهم الدينية.. عبر تاريخهم رغم انهم يمثلون الاكثرية في العراق..

لذلك ولضمان طمئنة شيعة العراق.. على مصيرهم ..وعلى حقوقهم.. وعلى الاعتراف بحقيقة اكثريتهم.. ضمن ما يسمى (العراق الواحد).. لذلك وجب ان يعترف بالمذهب الشيعي الجعفري كمذهب رسمي للدولة العراقية..لتعكس حقيقة الاكثرية الشيعية فيه..

و.. نؤكد بان القوميات لا يحق لها في بلد متعدد القوميات. ان تدعي انها جزء من (امم خارجية).. بل عليها.. ان ترتبط بجذورها الوطنية باطرها الداخلية..

· الافكار الشمولية القومية والدينية.. جعلت شرائح عراقية (مرتزقة) لقوى خارجية تذبح بالنيابة

مروجي ان العراق جزء من (الامة العربية) و (الوطن العربي).. وغسل الادمغة.. لمدة تزيد عن عشرات السنين.. اوجدت شرائح من شباب ورجال العراق.. تصبح مرتزقة تقتل بالعراقيين نيابة عن ما يسمى (الامة العربية والاسلامية والوطن العربي والشعوب العربية) و هلم جر.. ويتحمل هؤلاء المروجين.. مسئولية نزيف الدم العراقي..

فنرى يتم قتل العراقيين على الهوية المذهبية والدينية والطائفية والاثنية.. تلبية لاديولوجيات مسيسة للدين والقومية.. مستوردة من خارج الحدود العراقية.. كالقاعدة والوهابية التكفيرية والانتحارية.. والبعثية والناصرية.. وغيرها.. خضع عراقيون لها.. نتيجة غسل ادمغتهم.. تحت قيادات اجنبية كالزرقاوي الاردني من اصل فلسطيني، وابو ايوب المصري.. وميشل عفلق السوري.. وجمال عبدا الناصر المقبور المصري وغيرهم.. سممت الافكار بان (العراق ليس دولة .. بل ولاية .. او امارة ).. وان العراقيين مجرد (ِشعب رحل جاء من خارج العراق من الجزيرة.. لذلك لا يحق للعراقيين ان يقولون ان العراق للعراقيين، بل هو ارض مستباحة للغرباء بدعاوي فارغة قومية ودينية.. والدين منها براء.

فالسؤال لو.. تم تهذيب العقول ثقافية وتربويا وتعليميا.. بالعراق.. منذ عشرات السنين.. على انهم أي (العراقيون) جزء لا يتجزء من الامة العراقية ومن الوطن العراقي ومن الحضارات العراقية العريقة.. وانهم ليسوا شعب رحل .. بل هم شعب اصيل .. بالارض العراقية.. لا ينتمي الا للعراق .. فهل كانت تحصل هذه الهزات الموجعة التي عانى منها العراقيين.. طوال عقود..

*اذا الكل جزء من (خارج العراق).. فاين هم (العراقيون) ؟؟؟ وهل العراق (ضيعة) ؟؟

اذ العرب العراقيين (جزء من الامة العربية) والاكراد العراقيين جزء من (الامة الكوردية) و التركمان العراقيين (جزء من الامة الطورانية).. ؟؟ فاين هم (العراقيون) ؟؟؟ واين هو (الشعب العراقي) او (الامة العراقية )؟؟

· الحقوق القومية.. والخطوط الحمر .. والدستور..

وهنا نؤكد بان كل قومية.. بالعالم.. لها حق بالتدريس بلغتها الام.. وفي الاعتراف بها داخل الاطر الوطنية للدول المتواجدين فيها.. و بحق التحدث بها.. والمشاركة بالعملية السياسية.. وفي التعبير عن اراءهم اعلاميا.. بلغتهم.. وهذه النقاط يتمتع بها العرب العراقيين والكورد العراقيين.. لذلك ليس من حق أي قومية.. ان تفرض قوميتها على عموم العراق.. وليس من حق أي قومية.. ان تطالب بجعل العراق (جزء) أي تقزيمه.. من امم (خارجية).. لان ذلك تشتيت وتمزيق للعراقيين.. وكذلك لان ذلك يعتبر سلخ للعراقيين عن ارضهم وتاريخهم الوطني الرافديني.. وكذلك يهدد باثارة العنصريات داخل الدول المتعددة العناصر الاثنية القومية..

*تساؤل اذا لم تكن هوية العراق شيعية جعفرية..فماذا تكون هل (هندوسية ام سنية ام وهابية)
…..

اذا اعتبر العراق جزء من (الامة العربية) دستوريا.. فعند ذاك (تسقط مفهوم الاكثرية الشيعية بالعراق)
….

وختاما نطالب بان تصاغ المادة الثالثة بالدستور.. بما يؤكد الهوية العراقية الخالصة.. البعيدة عن الجزيئات القومية والعشائرية والعائلية وغيرها.. وبالشكل التالي ان شاء الله قريبا.. :

المادة 3 بالدستور(العراق بلد متعدد الاطياف والاثنيات وهم جزء لا يتجزء من الامة العراقية وحضارته وارضه)) .