الرئيسية » مقالات » رسالة الى الرئاسات الثلاث /م/ إلغاء المرسوم الجمهوري

رسالة الى الرئاسات الثلاث /م/ إلغاء المرسوم الجمهوري

السيد رئيس الجمهورية جلال الطالباني المحترم

السيد رئيس مجلس النواب المحترم

السيد نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي المحترم

السيد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المحترم

السيد رئيس الوزراء نوري كامل المالكي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

م/ إلغاء المرسوم الجمهوري

نحن مجموعة من ضباط الجيش العراقي السابق اطلعنا على قانون الخدمة والتقاعد العسكري الذي نُوقش مؤخرا في مجلس النواب الموقر، وآلمتنا المواد والبنود التي تلغي المرسوم الجمهوري في تعيين وترقية وإقالة الضباط وتعتمد في ذلك موافقة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة_ لا سيما المادة المادة -3 – أولا من الباب الثاني (خدمة الضباط) الفصل الاول (التعيين) والتي نصها: ” يعين الضباط من رتبة ملازم فما فوق ويرقى وتقبل استقالته ويحال الى التقاعد ويعاد الى الخدمة باقتراح من وزير الدفاع وبموافقة القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله”.

السادة المسؤولون المحترمون …

إن هيبة الضابط يجب أن تكون مرتبطة بهيبة العراق وإن حمل الضابط أو القائد لشعار الجمهورية وتعيينه بمرسوم جمهوري ليزيده فخرا وقوة واندفاعا للدفاع عن وطنه الذي يحمله فوق كتفه، وإن القضاء على هذه المعاني سينعكس سلبا على أداء ومكانة الضباط.

وليس انتقاصا من دولة رئيس الوزراء حين نطالب بإيقاف هذا التغيير الجوهري في قانون الخدمة والتقاعد العسكري، الا أننا وجدنا أن أسس ومبادئ الديمقراطية التي يُنادى بها في العراق اليوم تبيح لنا عدم الموافقة على ما نجده يمسنا في الصميم، وينحدر بمستوى الجيش العراقي إلى مستويات دنيا، كما أننا نجد أن الحفاظ على مكانة المؤسسة العسكرية وحفظها من قانون لا يرقى الى المستوى من واجباتنا الوطنية.

إننا نسجل أمام حضراتكم اعتراضنا وبشدة على إلغاء المرسوم الجمهوري استنادا الى حقنا الذي تكفله لنا مبادئ الحرية والديمقراطية_راجين أن تأخذوا طرحنا على محمل الجد وتأكدوا أن من اتصلنا بهم من الضباط السابقين والحاليين رفضوا القانون الجديد الذي شرحناه لهم حيث لم يكونوا يعلمون به، وقد تفاجؤوا وصدموا لما عرفوا ذلك.

العقيد الركن المتقاعد
عباس حمود الفياض
عن مجموعة من الضباط السابقين والحاليين