الرئيسية » التراث » أمثال كورديّة من مندلي حكم و نصائح

أمثال كورديّة من مندلي حكم و نصائح

نواصل مع قرائنا الأعزاء ذكر باقة أُخرى من الأمثال الشعبية السائرة في قضاء مندلي باللهجة الفيلية الدارجة و ذكر شبيهاتها من الامثال والاشعار لدى الامم الاخرى، لما فيها من متعة وفائدة، قال تعالى في محاسن الحكمة:” يؤتي الحكمة من يشاء،و من يؤتى الحكمة فقد أُوتي خيراً كثيراً” و قال الامام علي “ع” في استحسان الحكمة:”إن هذه القلوب تَمَلُّ كما تمل الأبدانُ،فابتَغُوا لها طرائفَ الحِكَمِ،وغرائبها لتنبسط اليها القلوب ،كما تنبسط الابدان لغرائب المناظر”، و من هذا الباب ندرج لكم سلّة أخرى من أمثالنا الكوردية الآتية من رُبى مندلي:
وه سه ر و شه وكه ت هه نه ريمانى – كيشت كه س رمانه د كه س نه رمانى
يعني المثل:”في القيافة تشبه -نريمان-وفي الواقع جبان”ونريمان في الازمنة الغابرة كان من الابطال الشجعان الذين يضرب بهم المثل،يقابله في العربية:”أسد عليّ و في الحروب نعامةٌ”، و قيل في أمثال العرب:” أجبنُ من صِفْرِدٍ” طائر حجمه اعظم من العصفور، وهناك أمثلة عديدة لدى الشعوب في هذا المضمار،مثل قصة “دنكيشوت – فارس الوهم “الشعبية في اسبانيا.
“باز با باز ،كه موتر با كه موتر”
ويعني:”كلُّ نوع من الطير يميل الى جنسه -البازي الى البازي والحمام الى الحمام-” ،و كذالك البشر يميل بالفطرة الى ما يشابهه و يشاكله ،ويتنوع هذا التوافق زماناَ ومكاناً،وهيئةً وغيرها،و يطابقه المثل العربي الدائر في المجتمع:”إنَّ الطيورَ على أشكالِها تقعُ”؛ ويقال في العربية أيضاً:”الثكلى تحبُّ الثكلى”،و يقول المثل الفارسي:”قُو با قُو ،باز با باز” أي” الوزُّ يميلُ الى الوز والباز الى الباز” ، وقال المتنبي:
وشِبهُ الشيء منجَذبٌ اليه
وأشبَهُنا بدُنيانا الطَّغامُ
ميوان عه زيز خوداس
ومعناه:” الضيف حبيب اللهِ” يدعونا هذا المثل الى إكرام الضيف،و يُعامل بمنتهى مكارم الأخلاق مادام نازلاً عندك ،وأهالي مندلي يتصفون بهذه الصفة الانسانية الجميلة منذ القدم و قد جاء اسم بلدتهم القديم “بندنيجين”يعني الرباط الحسن من أثر الضيافة الحسنة التي يقوم بها الاهالي للطارقين والغادين من الناس، لكونها تقع على ملتقى الطرق آنذاك.
وبالمناسبة نذكر أبياتاً لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري بحق مدينة مندلي:
لبستْ ثوبَ الهـنا والجذلِ
وتسامَتْ في عُـلاها مندلي
شرفاً فاقتْ على كحلائِـها
واستوتْ فوق السماك الأعزلِ
منذ صكبان انثوى مرتحلا
نــازلا فيـها باعلى منزلِ
وعن الضيافة قال اللهُ تعالى: ” هل أتاك حديث ضيف ابراهيم المكرمين ، اذا دخلوا عليه قالوا سلاما قال سلام قوم منكرون ، فراغ الى أهله فجاء بعجل سمين”؛وقال رسول الله “ص” : (الضيف ينزل برزقه ، ويرتحل بذنوب اهل البيت).
“كار ئمرو ئه را سوو نه خه “:
أي:” لا تؤخر عمل اليوم الى غدٍ”،و يقابله المثل العربي:”لا تؤجلْ عمل اليوم الى غدٍ”،و عند الانكليز:” لا تؤجلْ الى غدٍ ما مُستطاعٌ عملُه اليوم”.
“كوته ك وه به هشت هاته”
والمعنى” إنَّ العصا جاءت من الجنة” ،يحثنا هذا المثل على التربية الصالحة،ولا يتحقق ذلك الا بالمراقبة المستمرة و إنزال العقوبة في حالة المخالفة بإستخدام العصا،وورد المثل نفسه بصيغة أُخرى:” جوو وه ئاسمان هاته “، ويقابله المثل العربي:”نعمَ المؤدِّبُ العصا” و” العصا لمن عصى”، وقولهم:”من أدَّب ولدَه ربحه”؛وقرعتُه بالعصا:ضربتُه؛قال يزيد بن مفرَّغ:
العبدُ يضرَبُ بالعصا
والحرُّ تكفيهِ الملامَة
وورد بصيغة أُخرى:
العبدُ يُقرَعُ بالعصا
والحرُّ تكفيهِ الإشارَة
ويطابقه المثل العربي:”أنَّ اللبيبَ من الاشارة يَفهَمُ” ؛وهناك مثل فارسي جميل في نفس المدار”اكر نباشد جوب ترفرمان نبر كاو نر”،أي:”اذا لم يكن هناك عصا غليظة لم يؤدِ الثور أعماله اليومية”،و لدى الانكليز المثل الآتي :”حَسْبُ الحكيمِ كلمة واحدة”.
برامان برا ،كيسه مان جكا
ويعني:”نحن أخوة أحبّة ولكن نتحاسب”،يدعو الى الاستقلالية في المال و الحسابات يضرب لاستبعاد الصداقة عن القضايا الاقتصادية، ويقابله عند العرب :” تعاشروا كالاخوان تعاملوا كالاجانب”و”تعاشروا كالاخوان وتعاملوا كالاجناس”وقولهم:”تعاشروا كالاخوان وتحاسبوا كالغرباء” و يقال كذلك:” تعاشروا كالاحباب وتعاملوا كالأجناب”.وهناك مثل فرنسي يشبه ما ذكرنا إذ يقولُ:”الحسابات الدقيقة تصنع الأصدقاء الحميمين”؛أما المثل الانكليزي في هذا المجال فيقول:”الديونُ المعجَّلةُ الأداءِ تطيلُ عمرَ الصَّداقةِ”:
“فكر نان بكه ،خه يارئاوه”: وجاء بصيغة أُخرى:(فكر نان بكه ،خه يارئاوه(
ويعني “ابحث عن الخبز فالخيار ماء” ؛ وقيل:” خه ربزه ئاوه” و يعني البطيخ ماء ؛ يقال لمن ينشغل بعمل غير مجد او لا ينفع كثيراً. ومعناه اهتم بالاحسن والافضل بدلا من اضاعة الوقت على التوافه، يطابقه المثل الروسي:”الخبزُ هو الأبُ و المياهُ هي الأُم”.
المصادر :
1- القرآن الكريم
2- مقال في قول / محمد حلاّ ل
3- مصابيح التجربة / منير البعلبكي
-4 مندلي عبر العصور/ عمران موسى المندلاوي
5 – أمثال و حكم/م.حيدريان
6- مجمع الأمثال /الميداني

التآخي