الرئيسية » مقالات » ( أجمل العشق)

( أجمل العشق)


الفؤاد ففاض الشعر منهمرا
ورحت أنسج من أقباسه صورا
نذرت للعشق ألهامي وقافيتي
أن الوجود بغير العشق ماازدهرا
عشقي صلاة وحب الله جوهرها
ينور الروح والأبصار والبصرا
عشقي تجذر في ذرات آصرتي
وفي اللواعج أضحى طيفه سعرا
هو النجاة لدربي لن أبدله
أفنى الهواجس والأدران والضررا
وأجمل العشق للرحمن غايته
تبلى العصور ويبقى يانعا نضرا
من الذي أبدع الدنيا وصورها؟
وأوجد الشمس والأحياء والقمرا؟
من الذي صور الأنسان مكتملا ؟
وفجر البحر والأنهار والمطرا؟
هو الأله أله واحد أحد
جل الأله الذي للخلق قد فطرا
ربي أليك تسابيحي وأدعيتي
فأنت أعظم من أنجى ومن غفرا
أبقى أناجيك في ذل وفي صغر
وعند ( حطة ) أقضي العمر منتظرا 1
النور أنت تناهى في تكامله
في كل بعد سحيق نورك انتشرا
أنت المغيث أذا ماآنتابني رهق
ولا لغيرك أشكو الهم والكدرا
لقد لجأت لحصني لن أفارقه
وليس ألاه يجلو العسر والقترا
وما سررت بأوهام مزخرفة
يظل دمعي عند الذكر منهمرا
****************
في الليل في الفجر في الآفاق معجزة
فاز الذي أدرك الآيات واعتبرا
هذي عطاياك لن تحصى لكثرتها
تعطي وتعطي مزيدا للذي شكرا 2
وتمنح الطير أعشاشا وتطعمها
أن جن ليل وصبح بعده ظهرا
الجاهلون نأوا عن ذكر خالقهم
وأغلقوا السمع والأحداق والفكرا
ريح الضلالة هبت من مكامنها
لتزرع الفتنة العمياء والوضرا
أغراهم الخوض في دهياء مظلمة
تهافتوا نحوها واستمرؤا الخدرا
فكم محقت من الأشرار أذ هلكوا
وكنت فيهم عظيم البأس مقتدرا
أدعوك ياسندي في كل سانحة
يامن فلقت النوى والحب والحجرا
رحماك ربي أعني أنني بشر
والعفو تمنحه للمرء أن عثرا
رحما ك ربي أجرني في منازعتي
وبعدها جسدي في الترب أن قبرا
فظلمة القبر ماأقسى فجيعتها
وأصبح اللحد تحت الترب مندثرا
لكن رحمتك الكبرى تظللنا
من الجحيم أذا ماشب واستعرا
****************
طريقك المنهل الشافي لوحدتنا
فماؤنا صار غورا يشتكي الكدرا
ففي العقيدة آمال وأشرعة
مدى الدهور ستبقى تنضح الدررا
نقية وكتاب الله لحمتها
وما وجدت سواها تنقذ البشرا
رسالة وأبو الزهراء حاملها
وفيضها كالسنا الوهاج مافترا
رسالة لشعوب الأرض منقذة
سمحاء هادية آلاؤها انتشرا
بها انجلت ظلمات الكون قاطبة
كوابل الغيث هد الظلم والجدرا
ياواهبا لبني الأنسان رحمته
جل القدير الذي في عرشه أمرا
محمد لبب الأخلاق حلته
وحبه في قلوب الخلق قد حفرا
مطهر من رياض الله منبعه
وكل عصر تباهى فيه وافتخرا
وأهل بيت غزيرات روافدهم
وا للائذين بهم ما آستشعروا الخطرا
دين السلام جليل الفكر ثاقبه
والقدر والحشر والماعون والشعرا3
فلا انتهاك ولا زور ولا شطط
طوبى لذاك الذي في عشقه انصهرا
فليذكر المرء يوما كله رهب
نيرانه تقذف الأحجار والشررا.
جعفر المهاجر – السويد
أشارات:
1- حطه : باب غفران الذنوب في القرآن . قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم ( وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين )الآيه 58 من سورة البقره.
2- أشاره ألى الآيه الكريمهبسم الله الرحمن الرحيم : (وأذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم أن عذابي لشديد ) الآيه 7 من سورة أبراهيم.
3- أسماء للآيات الكريمه .