الرئيسية » مقالات » إعلان دعوة لزيارة معرض صالون الخريف

إعلان دعوة لزيارة معرض صالون الخريف

دعوة لزيارة معرض صالون الخريف
يستضيف كاليري كاتتو في العاصمة السويدية ستوكهولم معرض صالون الخريف الذي تقيمة شبكة الفنانين المهاجرين بالتعاون مع الفنان الفوتوغرافي السوري المعروف إبراهيم كاتتو صاحب الكاليري و المشرف على معارضه، يستضيف مجموعة من الفنانين المغتربين و من مختلف دول الاتحاد الأوربي، من بين هؤلاء الفانين فنانين عرب من العراق و سوريا.

سيفتتح المعرض في الثالث من شهر تشرين أول أكتوبر القادم و لغاية الثالث من شهر تشرين ثان نوفمبر القادم، سيضم المعرض بالإضافة إلى الرسم و النحت سيضم أعمال تركيبية “ انستليشن” و أعمال فنية أخرى

يشترك من سوريا كل من الفنان و الشاعر مصطفى الياسين الذي يسكن فنلندا، سيقدم عملا تركيبيا بالإضافة إلى أعمال زيتية و اكريلك تراوحت فترة إنتاجها بين 2008 و2001م، أما الفنانة السورية هنادي طريفة، ستشترك بفديو انستليشن عمل تركيبي كجزء من معرضها المقام حاليا في المملكة المتحدة و الذي عنوانه “ سلام لابي” ، و من العراق سيشترك الفنان القدير على النجار بعمل تركيبي عن حالته المرضية التي كان يعاني منها خلال السنوات الأخيرة التي قضاها في بلده العراق فبل مغادرته إلى المنفى السويدي، أما الفنان ستار الفرطوسي المقيم في هلسنكي بفنلندا، فانه سيقدم رؤية جديدة لحالة الاغتراب التي يقول عنها أنها طالت ويستشهد ببيت شعر للشاعر المصري صلاح عبد الصبور هذا البيت تعبير عن المعالجة التي يبحث فيها الفرطوسي في تساؤلاته التي يطرحها على القماشة بألوان الاكريليك و المواد المختلفة.

“ نحن لم ننس و لكن طول الجرح يغري بالتناسي” صلاح عبد الصبور

الفنان العراقي عبد الأمير الخطيب رئيس شبكة الفنانين المهاجرين و التي مقرها هلسنكي، سيقدم عملين فنيين يعبران عن حالة الاغتراب أيضا وهما كرسي و شباك، أما الفنان العراقي محسن العزاوي و المقيم في فنلندا أيضا فقد يشارك بأسلوب جديد و بألوان خريفية هذه المرة حيث يلتزم موضوع المعرض إلا وهو صالون الخريف، الفنان العراقي الذي يعمل باستمرار من اجل الفن العراقي منذ أن عرف الضوء الأول للحياة هو الفنان محمد سامي الذي سيشارك بألوانه المبهجة و بمواضيع مؤثرة في عمق الوجدان سيعرض، ثلاثة أعمال زيتية هي من آخر أعماله بعد أن استقر في السويد.

هذه الكوكبة من الفنانين العرب ستشارك جنبا إلى جنب مع فنانين آخرين، من الهند الفنان افتارجيت داجال المقيم في المملة المتحدة و الذي استطاع بزمن قياسي أن يضع ثلاثة أعمال نحتية له في قلب العاصمة لندن، سيشارك بعمل تركيبي يركبه قبل المعرض بيومين، ومن النمسا الفنانة النمساوية المعروفة بأسلوبها النسوي في تناول التفاصيل الدقيقة في فينا ستشارك، بأعمال اكريلك و من شيلي سيشارك فنانان هما الفنانة صوليداد شواقي بأعمال نحتية و الفنان ادولفو فيرا بأعمال فوتو انستليشن، ومن تركيا ستشارك الفنانة سمرا تركمان وزوجها الفنان كنان توركمان اللذان يعملان في معالجة موضوع الاغتراب بالأسلوب السريالي، ومن ايرلندا يشارك الفنان الحاصل على شهادة دكتورا في تاريخ الفن من جامعة هلسنكي الفنان الايرلندي مايكل كيسي الذي سيرينا ثلاثة أعمال اكريلك على الورق.

بقي أن نقول بان هذا المعرض هو سنوي يقام كل سنه في دولة أوربية مختلفة وأسمه مستعار من المعرض الذي كان يقام بين الفنانين الفرنسيين و الأوربيين الكبار مثل سيزان و رينوار بنفس الاسم، هذا التقليد مستمر مع شبكة الفنانين المهاجرين منذ تأسيسها عام 1997م.

أما الجزء الثاني من هذا المعرض فسيقام في المركز الثقافي العالمي لمدينة هلسنكي كايسا و سيشارك فيه فنانون آخرون من العراق و سوريا و باقي دول العالم و سيشترك في معرض هلسنكي لهذا العام الفنان العراقي القدير علي رشيد، حيث سيعرض تجربة مختلفة عن أساليب التجارب الأوربية الأخرى، و سنوافيكم حينها بخبر مفصل عن معرض هلسنكي.

هلسنكي