الرئيسية » مقالات » البطلة الدولية لرياضة المعاقين اميرة كاظم

البطلة الدولية لرياضة المعاقين اميرة كاظم





حاورها: عباس السعيدي



اميرة كاظم او اميرة العراق كما يحلو لها ولمحبيها ان يطلقوا عليها هذا اللقب بطلة دولية برياضة رمي الثقل والقرص والرمح واسم كبير في رياضة المعاقين العراقية، سجلت انجازات كثيرة وكبيرة لازالت راسخة في اذهان المتابعين الرياضيين وحصلت على العديد من المراكز الاولى والميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في البطولات الدولية والعالمية وتسعى الى حصد الالقاب التي ترفع راية العراق في المحافل الدولية، وهي اول رياضي يرفع العلم الجديد في المسابقات الرياضية.



بعد تأهلنا في بطولة الامارات لم نشارك في اولمبيات بكين ظلما


معانتي كثيرة واولها عدم تخصيص مكان مناسب للتدريب والنقل


انا والكثير من اللاعبين نشعر بالظلم والغبن وعدم الاهتمام والكل يتحمل المسؤولية


اعتز بلقب اميرة العراق لانه شرف لي واسعى الى حصد الالقاب التي ترفع راية العراق


في دول الخليج رعاية كبيرة بالرياضيين المعاقين والرياضي السوي يحلم بهذه الرعاية


تلقيت عدة عروض للاحتراف في الخارج ورفضتها لعدم تحملي الغربة



 


كيف كانت البداية؟


بدايتي كانت مع اتحاد المعاقين فرع الديوانية منذ عام 2001.



ماهي ابرز النتائج التي حققتها اميرة كاظم محلياً وعربياً ودولياً؟


محليا احرازي المركز الاول على مستوى العراق منذ عام 2001 ولحد الان، اما عربياً هو حصولي على الميدالية الذهبية برمي الثقل عام 2003 في بطولة المغرب المفتوحة، وشاركت في بطولة مصر الدولية عام 2003وحصلت على ميداليتين ذهبيتين وميدالية فضية، وفي عام 2004 شاركت في البطولة العربية العاشرة وحصلت على ميداليتين ذهبيتين، اما على الصعيد الدولي والعالمي شاركت في بطولة الاسياد في ماليزيا عام 2006 وحصلت على ميداليتين ذهبيتين وميدالية برونزية، وشاركت في بطولة كرواتيا عام 2007وحصلت على المراكز الثلاثة الاولى، وشاركت في بطولة اسيا في الامارات العربية وحصلت على ثلاثة ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية، وشاركت اخيرا في بطولة تونس وحصلت على ميداليتين فضيتين وميدالية برونزية ورقم عالمي برمي القرص.



هل هنالك رياضيات في لعبتك ينافسنك محلياً او عربياً؟


في العراق ليس لي أية منافسة لانه لا يوجد منافس من نفس الفئة ولازلت اتزعم الساحة العراقية بلعبتي اما عربياً فهنالك عدد كبير من المنافسات خصوصاً من تونس والجزائر.



ما هي المعاناة والمعوقات التي تواجه اميرة كاظم؟


معانتي كثيرة واولها عدم تخصيص مكان مناسب للتدريب والنقل، بالاضافة ضعف المستلزمات التدريبية حيث جمعت من كل مكان قطعة واداة تدريبية لغرض التمرين وبجهود شخصية، ولحد الان انا بدون مدرب معين ويعمل على تدريبي شخص على شكل طوعي، احتراماً منه لي وانا شاكرة له وقفته تلك.



هل تعانين من النقل الدائم من بيتك والى النادي ومن يرافقك في ذلك؟


نعم معاناتي كبيرة جداً في هذا المجال وارادتي والكرسي الخاص هما اللذان يرافقاني.



هل عرضت عليك اندية عربية او خليجية للاحتراف؟


عام 2006 في بطولة العرب عرضت علي عدة عروض منها نادي العين الاماراتي وطلبوا مني الاحتراف واللعب للنادي ورفضت هذا العرض بسبب عدم وجود احتراف لاي لاعب عربي او عراقي في هذه اللعبة وبالخصوص اللاعب المعوق بالاضافة الى الاسباب الشخصية التي حالت دون تنفيذ تلك العقود. وسافكر في هذه العروض مستقبلا لتغير الظروف منها كان وجود والدتي يمنعي من الاغتراب والابتعاد عنها كذلك عدهم الاهتمام والاحتضان لابطال الرياضة فانا لم اكرم منذ بطولة ماليزيا 2006 ولحد الان، رغم تلبية وزير الشباب لاحتياجاتي وطلباتي ولديه اهتمام بهذا الجانب.



كيف تصفين معاملة ذوي الاحتياجات الخاصة في الامارات؟


يتمنى السليم هنا ان يكون معوق في تلك البلدان والخدمات التي تقدم للمعوق هناك يحلم بها الانسان السوي لدينا ويقول اتمنى ان اكون معوق للاهتمام والرعاية التي تقدمها الامارات ودول الخليج للمعاقين. فنجد اللاعبة الخليجية معها خادمتين هنديتين يقدمن كافة الخدمات لها وهن ليس بالمستوى المطلوب وليس لديهن اي انجاز مجرد اللعب لغرض التسلية والمتعة عكس الرياضيين والرياضيات العراقيات وهذا الامر يحز بالنفس حقاً.



لماذا لم تشارك اميرة كاظم في اولمبياد بكين؟


بعد تاهلنا في بطولة الامارات لاولمبيات بكين ولانها كانت اخر بطولة للتاهيل انغلقت ابواب التاهيل ورغم تاهل ثلاثة لاعبين وهم اميرة كاظم وسالم عليوي وحيدر كاظم من فريق الساحة والميدان للمشاركة في الاولمبيات الا اننا حرمنا من الحصول على البطاقات لنفاذ بطاقات بكين ومشاركة (20) لاعب فقط منهم (12) لاعب من فريق الطائرة وفريق الاثقال المتكون من (7) لاعبين فقط من العراق ولم نشارك في بطولة تاهلية سوى بطولة الامارات وهي كانت اخر بطولة للتاهل وبعدها انغلقت ابواب التاهيل ولم تصلنا بطاقات المشاركة في اولمبيات بكين بالاضافة الى الاصابة القوية التهاب الوتر والتي اعاني منها منذ شهرين عندما كنت في سوريا واثرت اكثر في بطولة تونس في اخر فعالية في رمي الرمح وانا الان تحت العلاج ومنقطعة عن التمرين منذ شهرين تقريبا وساعود للتمرين بعد شهر رمضان انشاء الله.



هل تشعرين بالظلم ومن الذي يتحمل المسؤلية


نعم انا والكثير من اللاعبين نشعر بالظلم والغبن وعدم الاهتمام والكل يتحمل المسؤولية وخصوصا الساحة والميدان لم نشارك في بطولات كافية كباقي الفرق بل شاركنا في بطولة واحدة فقط وكانت متاخرة بحيث غلق التاهيل والبطاقات.



 


ماذا تتمنى اميرة كاظم؟


اتمنى ان يصل صوتي وصوت كل رياضي مظلوم وانا احس بان كل رياضي مظلوم لان اي سياسي موجود على الساحة العراقية لا يصل الى ما يصل اليه الرياضي ويقدمه لبلده كذلك العلم لا يرتفع الا لرئيس الجمهورية فمن الممكن ان يرتفع ثلاثة مرات بيوم واحد لو تمكن الرياضي من تحقيق الانجازات في المشاركات الخارجية. وانا اول رياضية تُسهمُ برفع العلم العراقي الجديد في المحافل الدولية وتحديداً في خورفكان في الامارت واتشرف برفع اسم بلدي في المسابقات الرياضية، وانا طامحة لتحقيق انجازات ترفع سمعة وشأن بلدي الغالي.



لو لم تكوني رياضية ماذا تتمنين ان تكوني؟


سأكون رياضية وساكون رياضية لان المجال الرياضي يجري في دمي منذ نعومة اظفاري ولن يجذبني شيء غير الرياضة.


بعد الاعتزال ماذا تفضلين ان تتجهي الى العمل الاداري ام التدريبي؟


في الحقيقة افضل العمل الاداري لانه اكثر استقراراً وراحة لان المجال التدريبي فيه عوائق كثيرة.



من هو قدوتك؟


انه بلا شك ابا الحسن علي (عليه السلام) لانه رمز للشجاعة والحكم والصدق وانا جداً متأثرة بابي البلغاء (عليه السلام).



ماهي هواياتك الاخرى؟


انا من هواة الشعر والمطالعة خصوصاً الصحف والبرامج الرياضية وتصفح الانترنت واتابع كل شيء جديد يخدمني ويطور قابلياتي علمياً.



ما هو اعز الالقاب لدى اميرة كاظم (اميرة العراق،اميرة العرب، اميرةالذهب، اميرة القارة الصفراء)


بلا اشك انني اعتز بكل الالقاب التي اطلقت علي ولكنني اعتز اكثر بلقب اميرة العراق لانه شرف لي واسعى الى حصد الالقاب التي ترفع راية بلدي في المحافل الدولية واتشرف بان اكون اول رياضي يرفع العلم الجديد في المسابقات الرياضية.



 


لمن تدينين بالفضل لما وصلتي اليه؟


اولاً ادين بالفضل لله لعائلتي والى اللجنة البارالمبية بشخص الاستاذ قحطان تايه النعيمي لاهتمامه الابوي بي.



 


بعد هذا المشوار ماذا تطمح اميرة كاظم؟


لا اعتقد من السهل ان يكون اللاعب متاهلا خصوصا بعد المعانات والمعوقات والاصابة التي يعانيها وكل لاعب يتمنى ان يشارك في بطولات اولمبية وهذه المرة الثانية التي احرم من المشاركة في بطولة اولمبية كبطولة اثينا وبطولة بكين وقد لم اكون متاهلة في بطولة اثينا لكن في بطولة بكين تاهلنا فنقول للاسف لم نشارك في بطولات كافية في العام الماضي بحيث يكون التاهيل مفتوح والبطاقات تاتي قبل اوانها وهي صدمة قوية وكارثة بالنسبة لي ولفريق الساحة والميدان، لدينا بطولات دولية في العام المقبل بطولة الاسياد في الصين وبطولة دولية اخرى في الخليج واسعى الى تحقيق الافضل انشاء لله



كلمة اخيرة؟


اتمنى لكل لاعب قدم انجازات واحرز المراكز والبطولات ان تكون له فرصة خاصة رياضة المعاقين رياضة جدا صعبة وانا ارى هناك غبن حتى من مدينتي وانا في احباط وحتى الرياضة اصبحت لي كالثقل بدون تمرين وبدون رغبة كيف الانسان اذا هدر حقة امام عينيه وانا متوقفة عن التمرين منذ شهرين وساعود بعد شهر رمضان انشاء الله واشكركم على هذا الحوار الصريح والشيق واتمنى لكم المزيد من العطاء والنجاح.



محمود خريبط بداي/ مدرب معتمد/ العاب قوى المشرف على تدريب البطلة اميرة كاظم.؟



بدات العمل مع اللاعبة اميرة كاظم خلال اشهر قليلة اي قبل بطولة اسيا وكانت النتائج جيدة جئت للعمل متطوع بعد ان كلفني رئيس اتحاد العاب القوى الفرعي الاستاذ وهاب عبد الرزاق للوقوف على معوقات اللاعبة كونها تمثل العراق في اروع انجاز كونها لاعبة تحتاج الى من يعينها بالتدريب وحبا للرياضة ابذل جهدي دون مقابل رغم الامكانيات الغير متوفرة من ملعب حزين وتجهيزات وادوات قليلة لا تسد وحدة التدريب ومكانة تمرين القوة (الحديد) كلها معوقات كبيرة ولكن الطموح والرغبة والرياضة هي الدافع للانجاز شكري لكل من ساهم في التشجيع والاهتمام.