الرئيسية » مقالات » الالوسي وإيران والدول (العربية) و ( الغزال الذي خاف من الغابة فتم اصطياده من البحر)

الالوسي وإيران والدول (العربية) و ( الغزال الذي خاف من الغابة فتم اصطياده من البحر)

دعـــوة..

للالوسي..بضرورة (الدرع الوقائي) الدولي لحماية العراق من مخاطر الدول العربية وإيران

*مثال الالوسي.. وكشفه مخاطر المادة 18 المشبوه بالدستور.. متعجبا من الذين مرروها

الحوار الذي اجرته قناة الحرة الفضائية.. مع الاستاذ مثال الالوسي.. وعرض فيها..قضايا تمس العراقيين وحياتهم ومعاناتهم.. بكل جرائه وقوة.. ووطنية.. وكشف مخاطر مواد دستورية كالمادة 18 المشبوه بالدستور.. والتي عرفت العراقي من الام كابن المجهول الاب والهوية…. وليس من الأبويين معا او من الاب فقط كما امرنا الله وقيمنا الاخلاقية.. .. متعجبا من الذين مرروها.. علما ان هذه المادة خنجر في خصر العراقيين .. فبارك الله بمثال الالوسي..

وندعو الله ان يتم الغاء هذه المادة .. وان تصاغ ان شاء الله قريبا بالصيغة التالية (العراقي هو كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة او من اب عراقي الجنسية والاصل).. بما يحمي العراقيين وامنهم وديمغرافيتهم.. بما يتلائم وثقافتهم.. وقيمهم الاخلاقية .. وبما يسد الباب على من يريد مكافئة الارهابيين الاجانب بتجنيس ابناءهم بالجنسية العراقية بدعوى من باعت نفسها لهم تحمل (الجنسية العراقية)..ومخاطر هذه المادة بتمرير شرائح اجنبية لتبرير تدخلات اقليمية.. واتمام مخططات صدام والبعث التوطينية اللامشروعة..

·الالوسي.. وضرورة (الدرع الوقائي الدفاعي) الإقليمي لحماية العراق من الدول العربية

قضية (مثال الالوسي)..التي هي لصالح الالوسي.. ولكنها بنفس الوقت تدعو الاستاذ الالوسي للعمل على طمئنت الشارع العراقي والشيعي خاصة..لتكامل مشروعه الدفاعي .. وسوف نعرض ذلك بمحاور.. علما ان التساؤلات التي طرحت لصالح القضية العراقية.. ولمثال الالوسي.. عرضناها بموضوع بعنوان.. (( (اعداء بالنيابة) والالوسي وسؤال.. من هم اعداء العراق هل الذين يقتلونهم ام الذين يقتلون غيرهم ؟؟ ))

اما الان نطرح التساؤلات لمثال الالوسي وهي الوجه الاخر للازمة.. والتي تثير مخاوفنا كعراقيين.. وكشيعة عراقيون وطنيون خصوصا.. …. ليس من زيارته لاسرائيل.. لانها ليست مشكلة اصلا.. وحتى ليس لدعوته لمواجهة ايران.. بل لمحاور سوف نعرضها..

*الالوسي بين مطرقة العرب الغير عراقيين وبين سندان (ايران) .. والحذر من العين العوراء

نحذر الالوسي.. بكل محبة.. من الوقوع .. بخطأ الغزال.. الذي فر من الغابة.. بما فيها من وحوش كاسرة.. وبقى يركز في نظره على الغابة خوفا من اصطياده.. وتغافل عن البحر.. فتم اصطياده من قبل صيادين جاءوا من خلفه عبر زورق مدججين بالأسلحة ..

وهذا يعبر عن خطر النظر بعين واحده.. للقضايا التي تطرح.. والمخاطر التي تواجه أي جماعة.. فيجب عدم التغافل عن خطر.. والتركيز على خطر اخر.. لان ذلك يصيب صاحبه بمقتل..

والان الاستاذ مثال الالوسي.. رغم علمه بخطر الشعوب و الدول والحكومات والتنظيمات التي تسمى عربية واسلامية.. الطائفية العنصرية.. التي تسببت باستشهاد ولديه (رحمهم الله)….. لكنه (ركز) على ايران فقط لا غير .. ويدعو لحلف ضدها فقط لا غير ؟؟ رغم مخاطر المحيط الإقليمي التي تمثلها الدول التي تسمى (عربية) على العراق.. وهنا تثار مخاوف لدى شيعة العراق والعراقيين عامة.. من ارجاع زمن الثمانينات ضمن شعار الطائفيين (شيعة بشيعة جلاب بجلاب) ؟؟ و (ودينه للحرب جلابهم)؟؟ بدعوى الوقوف بوجه (ايران) ؟؟؟ ((ونحن على ثقة ان الاستاذ مثال اللالوسي سوف يأخذ بذلك ان شاء الله بنظر الاعتبار..)),…

فهل الدول التي تبطش بالعراقيين وتستبيح إعراضهم وثرواتهم ودمائهم ومقدساتهم.. اذا كانت لديها علاقات حسنة مع قوى دولية معينة .. عند ذاك (مباح) لها العراق ؟؟ ولكن اذا كانت لديها علاقات سيئة مع هذه القوى الدولية ..(فيجب) ان تحارب بالعراق ؟؟ علما ان العراقيين بين مطرقة ووحشية الشعوب والدول التي تسمى عربية وخاصة مصر ابو ايوب المصري.. وحسني الذي وصف العراقيين بغالبيتهم بعديمي الولاء لاوطانهم أي خونة.. وبين دول الجوار.. ..

فالوطنية تدعو للنظر للامور بكل موضوعية.. وتدعو للدفاع عن العراق .. بالدعوة لاقامة تحالف (الدرع).. لاقامة درع وقائي دفاعي عراقي ضد الدول والشعوب التي تدعم الارهاب والعنف بالعراق وتطمع فيه… مهما كانت مسمياتها (قوميا او دينيا او مذهبيا او عشائريا او عائليا).. على شرط رفض ان يكون العراق ساحة لتصفية حسابات اقليمية.. وجبهة للمواجهات والحروب كما في الحرب العراقية الايرانية الماساوية التي كان العراقيين ضحيتها..

· اسعد الهاشمي قاتل ابناء الالوسي..ومثال الالوسي.. ووحدة المواقف بينهما وتعجب

ندعو الاستاذ مثال الالوسي.. بكل اخلاص للامة العراقية والوطن العراقي .. ان يأخذ بنظر الاعتبار بان هناك تساؤلا يطرح.. مفاده.. (هل مثال الالوسي تتوحد مواقفه.. مع اسعد الهاشمي الذي ادين بقتل اولاد الالوسي.. من خلال اختزالهم العنف بالعراق (بايران) ؟؟ وتناسي دور الشعوب والدول والحكومات التي تسمى عربية واسلامية السنية بذلك..)؟؟؟

فالغريب ان مليار مسلم سني.. يمثلون اكبر حاضنة عالمية لللارهاب .. بما ينشط فيها من انصار القاعدة والتكفيريين والانتحاريين.. ودور الدول السنية التي تسمى العربية والاسلامية بالعالم.. في اثارة العنف والطائفية والعنصرية بالعراق.. ومع ذلك لم نرى استاذنا العزيز.. مثال الالوسي.. يدعو لعقد حلف اقليمي ضد الارهاب السني العالمي.. كما دعى لحلف لمواجهة (ايران) ؟؟؟ السؤال لماذا ؟؟؟

ان شاء الله يتدارك الاستاذ مثال الالوسي.. ما يطرح الراي العام العراقي.. لمواجهة من يريدون بالعراقيين السوء..

*الالوسي.. والتوافق والحوار السنية..وثاراتهم مع الالوسي ومواقفه.. ولماذا تختزل بالشيعة؟

رغم ان السنة بالبرلمان.. من التوافق والحوار وغيرهم.. وما لديهم من ارتباطات خارجية مشبوه.. وكذلك القوى السنية خارج البرلمان كالقاعدة وحزب البعث (ان صح انهم ليس لديهم ممثلين بالبرلمان).. كل هؤلاء ايدوا رفع الحصانة عن الاستاذ الالوسي.. وطالبوا بمقاضاته.. وعدم سفره خارج العراق..

فالسؤال لماذا نرى البعض يوجه كامل غضبة على الائتلاف العراقي الموحد.. ويجرونها على الشيعة .. ويتم التغاضي عن ممثلي السنة في البرلمان وتنظيماتهم ؟؟؟ التي بمجموعهم ايدوا قرارات البرلمان المجحفة..

فكلنا نعلم ان حاضنة مثال الالوسي بالعراق هم الشيعة.. ومن اوصل الالوسي للبرلمان اصوت شيعية في غالبيتها الساحقة.. وندعو الالوسي.. الى ان يعلم ان الوطنية العراقية الخالصة هي في عمق الشيعة.. لذلك عليه ان لا يعطي الفرصة لاعداءه.. وذلك من خلال شعور شرائح عراقية.. شيعية بان الالوسي يندفع مع القوى السنية في تخوين شيعة العراق باختزال العنف فقط (بايران).. علما ان تلك السياسة العوراءا معروف خلفياتها.. وعليه في الوقت الذي يدعو لمواجهة العنف والارهاب ان يذكر كافة المحاور وليس محور ويترك محاور اخرى..

فالشيعة العراقيين لم يعترضون لان الالوسي.. انتقد ايران.. ولكنهم ينتقدونه لانه اختزال كل ما يجري بالعراق من مساوئ بها.. وهذه هي الطائفية السنية الحاقدة ضد الشيعة…بحد ذاتها.. التي نعلم جيدا ان الالوسي بعيدا عنها.. ولكن نريد تطبيقها على ارض الواقع.. بالدعوى لحلف اقليمي عالمي (الدرع الوقائي الدفاعي) للعراق ضد اطماع وتدخلات وطائفية وعنصرية المحيط الاقليمي والجوار كافة وخاصة من الشعوب والدول التي تسمى عربية والاسلامية.. وليس ضد ايران فقط …

*دعوة الالوسي لتحالف ضد (ايران).. تخيف العراقيين عامة والشيعة خاصة لعودة الثمانينات

دعوة الالوسي لحلف ضد ايران فقط.. تثير مخاوفنا وتذكرنا بـ (التحالف) القذر بين صدام ودول الخليج ومصر والاردن ضد ايران.. والضحية العراقيين.. بمئات الالاف من شبابهم وخاصة من الشيعة.. وتم تجير الوضع الداخلي العراقي لخدمة اطماع اقليمية.. وصراعات جعلت من العراق محرقة .. تمتص خيراته دول الجوار والمحيط الاقليمي وشعوبها وخاصة مصر… في وقت يباد العراقيين وينزف دمهم بحرب استنزاف دامت ثمان سنوات..كان العراقيون الخاسرين الوحيدين فيها..

فنرجو ان يأخذ استاذنا العزيز مثال الالوسي ذلك بنظر الاعتبار.. وان يطمئن الشارع العراقي عامة والشيعي خاصة.. بان التحالف الذي تدخل فيه امريكا.. مع دول اقليمية.. على ان لا تكون الدول التي تسمى عربية فيها.. وخصوصا مصر . وايران.. سوف تردع دول المنطقة بالتدخل بالعراق.. لان عند ذاك سوف يكون المواجهة مع القوات الامريكية نفسها..


*الالوسي.. ودلائل دعم الدول والشعوب التي تسمى عربية للعنف والارهاب بالعراق..


نبين للاستاذ الوطني الغيور مثال الالوسي.. دور الشعوب والدول والحكومات التي تسمى عربية واسلامية في دعم الارهاب ومده بكل وسائل الاستمرار من خلال:

1. ارسال المقاتلين الاجانب والانتحاريين للعراق وهؤلاء ليسوا ايرانيين…

2. فتاوى التكفير وتحليل دماء العراقيين على اساس الهوية الوظيفية والدينية والمرجعية والسياسية… جاءت من الدول التي تسمى عربية..

3. تسهيل دخولهم للعراق..

4. اعتبار الارهاب بالعراق (مقاومة) …

5. تأسيس افرع لتنظيمات ارهابية عن العراق كالقاعدة وانصار السنة وغيرها.. من التكفيريين والمتطرفين.. لاثارة العنف بالعراق.

6. مد الجماعات المسلحة المتطرفة.. بالزعماء الاجانب .. كابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق.. وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. وابو يعقوب المصري مسئول تفجيرات القاعدة بالعراق.. وابو مصعب ا لزرقاوي الاردني من اصل فلسطيني .. زعيم القاعدة السابق..

7. تأيدها لنظام البعث وصدام.. ورفضها اسقاطه…

فالا يستحق العراقيين يا استاذنا مثال الالوسي.. الدعوة لاقامة تحالف اقليمي مدعوم دوليا.. ضد تلك الدول والشعوب.. وعلى ان يكون نواة هذا التحالف (العراق – امريكا- الباكستان،..)…

* الالوسي والعلم الاسرائلي.. واطماع اسرائيلية واردنية وسورية ومصرية وسعودية بالعراق

كما هو معلوم.. ان السعودية تعتبر غرب العراق (غرب الفرات) هي اراضي امتداد لها ؟؟ والكويت اطماعها كذلك بجنوب البصرة… و الاردن لا تطمع فقط باراضي عراقية .. بل بالعراق كله تحت ما يسمى (المملكة الهاشمية) و (الهلال الخصيب) ذي النزعة الطائفية السنية العنصرية.. وتركيا تطمع بشمل العراق وتعتبره (ولاية الموصل) التابعه لها.. ومصر تعتبر العراق (ضيعة لها ، وحديقة خلفية للمصريين.. ومستعمرة لبضائعها الاستهلاكية وفائضها البشري .. وبطالتها.. ولخريجي سجونها).. ومخططاتها للتلاعب الديمغرافي بالعراق ضد الاكثرية الشيعية فيه..

ولم يكفي العراقيين هذه المخاوف..لتثار مخاوف العراقيين من علم اسرائيل.. الذي يضم اراضي غرب العراق.. والتي تعني اطماع علنية.. بالارض العراقية.. حالها حال الاردن والسعودية ومصر والكويت وتركيا وغيرها.. فنرجو من الاستاذ الالوسي.. للمطالبة من اسرائيل بتغير علمها… حتى تكون مفتاح للعلاقات معها.. وخاصة اننا كعراقيين نرفض ان نكون فلسطينيين اكثر من الفلسطينيين .. الذين يجتمعون من اسرائيل ويقيمون العلاقات معها… ونرى المصريين يعملون بعشرات الالاف في اسرائيل .. ويتعاملون معها اقتصاديا.. ويفتحون سفارات متبادلة فيما بينهم.. في وقت المصريين والفلسطينيين يرسلون الالاف الارهابيين للعراق.. ويمارسون الجرائم ضد العراقيين..

*مثال الالوسي.. وتساؤلات (لماذا لا يتم التعرض للمصريين بالعراق) من قبل المسلحين؟

المصريين بالعراق لا يتم التعرض لهم بكسر عظم من قبل القاعدة والمليشيات.. وعلاقة المخابرات المصرية مع القاعدة.. تثبتها الوقائع.. وخاصة لتطابق مخططاتهم بالعراق..

فمن الدلائل التي تؤكد تواطئ القاعدة والجماعات الطائفية السنية.. والمليشيات.. باجندة اقليمية.. هو اختزالها هجماتها ضد العراقيين فقط لا غير.. بهجمات كسر عظم.. في وقت لم يتعرض الغرباء من المصريين الذين جلبهم البعث وصدام.. لسياسات كسر عظم.. بل نرى شركاتهم المشبوه بعقودها.. و المصريين الذين جلبهم البعث وصدام.. لم يتعرضون الى عمليات عنف.. بل تؤكد التقارير وتصريحات المسئولين.. كالعماوي وزير القوى العاملة المصرية السابق بان هناك تدفق للمصريين للعراق .. بدعوى (العمالة).. و ما صرح به المستشار العمالي المصري بالكويت.. بان هناك طلب للعمالة المصرية غير مسبوقه للخليج يتم ارسالهم عبر شركات خليجية للعراق ..

وما اكدته تقارير المخابرات الدولية بان هنك تسللل للمصريين للعراق.. وما اكدته جريدة الزمان اللندنية بان هناك الفين طلب (لعمالة) مصرية للعراق بعد سقوط صدام.. من خلال مكاتب العمل المصري بعموم مصر يتم اداخلهم اليه عبر دولة ثالثة ؟؟؟؟؟ في وقت نرى العمالة العراقية يتم استهدافها بهجمات انتحارية وارهابية اخرى.. بساحة الطيران ومدينة الثورة والباب الشرقي.. وغيرها.. ويتم تهجير العراقيين بالملايين على الهوية المذهبية والدينية والاثنية والوظيفية والمرجعية..

فالا يدل ذلك على مخططات مرعبة للتلاعب الديمغرافي.. وخاصة ان تصريحات وزير الصناعة (مدير مكتب زيباري السابق) فوزي حريري.. ووزير الزراعة علي البهادلي .. من مخطط لارسال مليون مصري بحجة العمالة للعراق.. في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر ومخاطر المصريين الاجرامية والارهابية ضد العراقيين.. تشير الى استهتار بامن واستقرار ورزق ورفاهية العراقيين.. وتمرير مخططات للتلاعب الديمغرافي بالعراق..

الا يشير ذلك الى تواطئ بين القاعدة والمخابرات المصرية.. فالمتتبع للوضع الاقليمي.. يصل الى حقيقة ان الشعوب والدول والحكومات التي تسمى عربية واسلامية وحكامها واحزاب المعارضة فيها.. وشعوبها ونقاباتها.. تختلف في كل شيء .. ولكنها تتفق في اعتبار الارهاب بالعراق مقاومة.. وفي رفض اسقاط صدام.. والحزن عليه ورفض اعدامه..

فرغم ان اغلب الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين. وزعيم القاعدة ابو ا يوب المصري ومفتي القاعدة ابو عبد الرحمن المصري.. ومسئول تفجيرات القاعدة بالعراق ابو يعقوب المصري.. وزعيم القاعدة براوة هو ابو مهيم المصري .. وغيرهم الكثير الكثير.. والمصريين بالعراق اكبر حاضنة للارهاب وعناصر نشطة فيه.. نجد الهجمات تختزلت ضد العراقيين.. فالسؤال لماذا ؟؟؟

*للمرة الثانية انسلاخ القوى الدينية المحسوبة على المرجعية عن الشارع الشيعي العراقي..

في زمن الشهيد عبد الكريم قاسم وقف الشارع الشيعي العراقي مع الزعيم قاسم وسياساته الوطنية العراقية.. التي تنطلق من هموم عراقية.. واطر عراقية…. رغم وقوف المرجعية والقوى الدينة ضده.. والان تقف قوى محسوبة على حركات دينية.. ضد الوطني مثال الالوسي.. ونرى الشارع العراقي يتهجم على تلك القوى المشبوه المتورطة بالفساد المالي والاداري وتهميش الخدمات وتواطئها مع دول اقليمية على حساب العراقيين..

وبنفس الوقت نرى الشارع العراقي الشيعي يقف الى جانب مثال الالوسي.. ويفضله على من تعرضوا له..

واخيرا لاستاذنا مثال الالوسي:
هل ابو ايوب المصري زعيم عصابة القاعدة بالعراق .. ايراني ؟؟ وهل تنظيم القاعدة فارسي ؟؟ وهل فكر التكفير والهجرة المصرية خرساني ؟؟ وهل ابو مصعب الزرقاوي الاردني من اصل فلسطيني … تبريزي ؟؟ وهل تنظيم القاعدة صفوية ؟؟ وهل الفكر الانتحاري.. السني.. مجوسي ؟؟؟وهل فكر البعث النازي .. قاجاري ؟؟؟ وهل من وصف اغلبية العراقيين بانهم (عديمي الولاء لاوطانهم) أي خونة.. هي ايران ام مصر حسني ؟؟ وهل من طلب من دول اقليمية دعم (السنة ضد الشيعة) بالعراق.. حسب تقرير نواف العبيد المسئول الامني السعودي فيها.. هل هي ايران ام مصر .. ؟؟ الم تكن مصر .. ومن اين تأتي فتاوى تحليل دماء العراقيين هل من ايران ام من السعودية ومصر والاردن وسوريا والخليج وغيرها.. ؟؟ اليست من الدول والشعوب التي تسمى عربية وافغانستان..