الرئيسية » مقالات » من وثائق النظام السابق

من وثائق النظام السابق

بعد سقوط النظام ألصدامي،قام العراقيون بمهاجمة مقرات الحزب والأمن والشرطة والاستيلاء على محتوياتها ومنها وثائق ذات أهمية قصوى تتعلق بحياة الآلاف من المواطنين،وكانت بعض العناصر التي هاجمت هذه الأماكن من مخابرات وأمن النظام أو المتعاونين معهم ممن يخشون أن تنكشف علاقاتهم المشبوهة،وقد أصبح الكثير من هؤلاء واجهات للنظام الجديد بعد أن كانوا ذيولا للنظام البائد،وهؤلاء يعرفهم العراقيون ويعرفون أعمالهم المخزية ولكنهم اختبئوا تحت واجهات مؤثرة ،وارتدوا أزياء العهد الجديد ،،فأصبحوا بين ليلة وضحاها هم المناضلون البواسل والمتضررين من النظام السابق فحصلوا على الامتيازات في العهد الجديد ،كما كانوا في ذلك العهد في المقدمة من رجالات السلطة ومن أوجد لهم النظام دريئة تقيهم أي تساؤل أو أذى.

وأكثر الوثائق التي تم الحصول عليها استعملت من قبل البعض للابتزاز وبيعت من قبل جهات عديدة بمبالغ مالية لهذا أو ذاك لإخفاء ماضيه الناصع بالخسة والنذالة،ومنها ما لا يزال البعض يحتفظ به لتقديم المجرمين إلى القضاء،أو أخذ (الدية أو الفصل) العشائري منهم وإقامة الصلح بين الطرفين على طريقة المصافحة الوطنية التي أنقذت الكثير من الرؤوس الكبيرة وأعادت لها اعتبارها في المجتمع والسلطة،وقد عثر بعض الأصدقاء على وثائق كثيرة لكنهم للأسف الشديد أساؤا التصرف بها وقاموا بإتلافها على أساس عفا الله عما سلف وخشية أثارة نزاعات تترتب عليها الكثير من النتائج وقد شاهدت بعيني أناس معروفين أصبحوا من وجوه المجتمع هذه الأيام قاموا بإتلاف آلاف الوثائق والأضابير مما عثروا عليه في المنظمات الحزبية أو دوائر الأمن وعند محاولة أثنائهم أدعوا أنهم يحاولون رأب الصدع وتنفيذ أرادات عليا طلبت منهم أتلافها لحقن الدماء،وبذلك ذهبت الكثير من الدماء هدرا ونجا آلاف القتلة من العقاب بفضل أخوانهم في الجريمة المتسترين عليهم ممن تصدروا الواجهة هذه الأيام وأصبحوا مصلحين اجتماعيين وهم غير قادرين على أصلاح أنفسهم الغارقة في الرذيلة والفساد.

وقد عثرت لدى أحدهم على هذه الوثيقة التي ذكرت فيها إحصائية عن الشيوعيين الهاربين خارج العراق وقد قص من الوثيقة أسم محررها وهي تخص شيوعيين من أهالي الحلة لا ندري أين حل بهم الزمان وهل عادوا إلى العراق أم لا زالوا جوالين في دول اللجوء،وهؤلاء المدرجة أسمائهم في القائمة قد لاقت عوائلهم من العنت والاضطهاد الشيء الكثير وكانوا ضيوفا أعزة على دوائر الأمن في المحافظة ، ومصدر للابتزاز من قبلهم ودفعوا ملايين الدنانير رشا وهدايا للمسئولين.

والغريب أن دوائر الأمن أو المخبرين عارفين بتواجدهم وتواجد زوجاتهم مما يدل على أن عيون السلطة كانت على علم بكل صغيرة وكبيرة،وما يطرأ من تغيرات على أماكن تواجدهم وطبيعة حياتهم.


نص الوثيقة

جرد بأسماء الشيوعيين الهاربين

الأسماء التواجد حاليا الملاحظات

*حازم رفيق كاظم اليمن الديمقراطية

*عماد خليل كاظم بله اليمن الديمقراطية

*هيفاء حميد الظاهر الاتحاد السوفيتي

*سهام راضي عبيد البديري بلغاريا –صوفيا

*رشاد علي عمران اليمن الديمقراطية

*أنور عبود هادي كذا

*خليل يوسف أبراهيم بلغاريا – صوفيا

*رياض محمد أحمد وزوجته سعاد عبد الرزاق سابقا في صوفيا وحاليا في اليمن الديمقراطي

*نجاح طاهر مصطفى وزوجته أبتسام مهدي الدجيلي سابقا في اليمن وألان في الاتحاد السوفيتي وزوجته في اليمن الديمقراطي

*حبيب كاظم إسماعيل بلغاريا صوفيا

*ناظم مصطاف عبد الأمير اليمن الديمقراطية

*عبد الرحيم عبد الأمير العيفاري الاتحاد السوفيتي

*وهاب عبد الرزاق حميد الشمري بلغاريا – صوفيا

*هادي عبيد المملكة المغربية

*مرتضى عيسى العلاك الاتحاد السوفيتي

*هادي حسن خليل العيفاري لندن

*علي عباس هادي الإتحاد السوفيتي

*وائل علي عمران كذا

*حسن عبد علي الجزائر

*طارق محمد عباس الإتحاد السوفيتي

*عدي غني عبود بلغاريا صوفيا

*عامر هاتف هادي الذرب ليبيا

*كريم كاظم هادود ايطاليا

*أنعام رحومي جليل سويسرا

*عماد شهيد هجول سوريا

*نجاح موسى جعفر ايطاليا

*أحمد موسى أحمد وتوت بلجيكا

*خوله إبراهيم الطائي الاتحاد السوفيتي

*سلام موسى جعفر اليمن الديمقراطي

*علي محمد كريم وتوت الكويت

*حامد شعلان اليمن الديمقراطي

*علي إبراهيم محمد بلغاريا صوفيا

*عبد علي عبد الرحيم الساعاتي بولندا

*أحمد يحيى البربن لبنان طرابلس

*رزاق شاكر عاشور الكويت

*موفق عبد العزيز كاظم معروف بلغاريا صوفيا

*أبا ذر برير محمد جواد الجزائر

*عدنان محمود يوغسلافيا

*صفاء عبد الأمير علوش الاتحاد السوفيتي

*فلاح حسن ناجي المغرب

*مظلوم عباس سوريا

*ضياء مجيد عبود بلغاريا صوفيا