الرئيسية » مقالات » بعد صولة (الفرسان) نفط مخفض للأردن ولبنان.. ومخاطر بدء تدفق مليوني مصري للعراق

بعد صولة (الفرسان) نفط مخفض للأردن ولبنان.. ومخاطر بدء تدفق مليوني مصري للعراق

لمصلحة من.. توضع العقبات.. امام عودة ملايين العراقيين من خارج العراق… وعودة المهجرين داخل العراق .. لمناطق سكناهم..

لمصلحة من.. سوء الخدمات الكهربائية والصحية والخدمية .. وما تولده من (بطالة مليونية)…. في وقت تلك القطاعات من اهم عوامل .. بناء العراق وتشغيل مؤسساته الصناعية.. والزراعية.. والتي تستوعب ملايين اليد العاملة.. العراقية المظلومية..

لمصلحة من.. يراد اطلاق سراح (فيلق) من الإرهابيين والمعتقلين الآخرين.. من السجون العراقية تحت مسمى (العفو العام)؟؟؟ والتي تعني العفو عن (المجرمين والسفاحين والقتلة).. اي عودة هؤلاء للمناطق التي الساخنة التي اعتقلوا منها.. في نفس الوقت الذي تدعو (حكومة المالكي).. لعودة العراقيين من الخارج وبرجوع المهجرين بالداخل لمناطقهم الساخنة..

لمصلحة من تفريغ الداخل العراقي من سكانه..
لمصلحة من ..الغاء قانون اجتثاث البعث المجرم.. وتغيره هزلا لما يسمى (العدالة والمسالة).. التي لم تسأل احد..ولم تستدعي مجرم بعثي واحد.. ؟؟؟؟؟ .. اي لمصلحة من تأهيل البعثيين للعودة تحت واجهات اخرى..

لمصلحة من (صولة الفرسان) ضد الجماعات الخارجة عن القانون .. ؟؟؟ التي بررت تحت واجهة (منع تهريب النفط)؟؟؟ ومواجهة المليشيات.. الم تكن لصالح الدول الاقليمية واطماعها بالعراق.. بنفط مخفض .. للاردن ولبنان في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر.. وبعقود اقتصادية للدول الاقليمية الاكثر دعما للارهاب والعنف بالعراق.. وليس لخاطر عيون العراقيين المظلومين بالمليشيات والجماعات المسلحة الخارجة عن القانون..

اليس مخطط تفريغ الشارع العراقي من ابناءه.. ووضع العراقيل امام عودتهم… هو ضمن مخطط اقليمي .. تعهدت (حكومة المالكي).. بتمريرها بجلب ملايين المصريين السنة بحجة (العمالة) .. كما صرح بذلك (وزير الصناعة – حريري) مدير مكتب زيباري السابق.. ووزير الزراعة (علي البهادلي) .. من (المجلس الاعلى).. برئاسة (عادل عبد المهدي).. وهي انعكاس لمخططات مصرية طامعة بالعراق ..في وقت ملايين العراقيين عاطلين عن العمل. ومخاطر المصريين على امن وسلامة العراقيين.. ودورهم في زيادة ونشر الجريمة والطائفية والارهاب بالعراق منذ دخولهم بالسبعينات ولحد يومنا هذا…

اي كما كان في حرب ايران.. حيث يسوق شباب ورجال العراق.. للحروب والجبهات والسجون والاعدامات وخاصة من الشيعة.. وفي نفس الوقت يتم ارسال البديل الغير مشروع من ملايين المصريين السنة.. ضمن مخطط التلاعب الديمغرافي وارضاء المحيط الاقليمي على حساب امن وسلامة العراقيين.. وما تكبده العراقيين من كوارث من جرائم جنائية وارهابية.. ونشر للطائفية والجريمة المنظمة والتزوير والخطف والقتل والاغتصاب وخداع والنصب على العراقيين والعراقيات وغيرها من الجرائم التي مارسها المصريين ضد العراقيين.. والتي ادت الى ارتفاع الجريمة بالعراق منذ دخولهم اليه ولحد يومنا هذا..

اليس هذا ضمن مخطط مرعب تحت واجهة (ضمان التوازن السياسي بين الشيعة والسنة..) بضمانة (توازن ديمغرافي) ..

علما ان اكبر عدد من الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين حسب التقارير الامنية.. ومنها تقرير (مايكل كالدويل) القائد في قوات التحالف.. وحسب المصادر الامنية العراقية.. وزعماء الارهاب الاخطر مصريين بالعراق.. كابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق.. وابو يعقوب المصري مسئول تفجيرات القاعدة بالعراق.. وابو مهيم المصري زعيم القاعدة براوة بالانبار.. وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. واكبر حاضنة اجنبية للارهاب بالعراق هم المصريين الذين جلبهم البعث وصدام.. ضمن مخطط التلاعب السكاني ضد العراقيين وبدعم مصري..

مع الاخذ بنظر الاعتبار.. تصريحات وزراء في حكومة المالكي.. كوزير البلديات (رياض الغريب).. الذي ارسل من قبل المالكي مع وفد براسة عادل عبد المهدي لمصر ابو ايوب المصري.. ومصر (حسني) الذي وصف غالبية العراقيين (بعديمي الولاء لاوطانهم) اي خونة.. بالتزامن مع صولة الفرسان.. بان (صولة الفرسان جاءت تمهيد لاداخل (المصريين) للعراق).. وان (مصر على علم مسبق بها) ؟؟؟؟ فاليس هذا يثبت بان ما يجري داخل العراق.. وحتى الذي يضن البعض جاءه لخدمة العراقيين.. ما هي الا اكذوبة..

فهل اصبح مصير العراقيين .. هو ان يتم (تعريتهم) من كل كرامة وهيبة.. وافقادهم أي خصوصية .. امام الغرباء من المحيط الاقليمي والجوار..