الرئيسية » مقالات » ندين هذا التصريح ونتسائل من هم الارهابيون في التصريحات المنسوبة للربيعي ؟

ندين هذا التصريح ونتسائل من هم الارهابيون في التصريحات المنسوبة للربيعي ؟

اولا اود ان اثبت هنا اننا لاندافع عن ارهابيون ونتسائل هل اطلع الدكتور موفق الربيعي على ما نسب من تصريحات له للعربية ورويترز اليوم وننتظر منه التوضيح ..
وثانيا اننا نعتبر ما ورد في التصريح هو اضافات سعودية تريد من خلالها تبرير جريمتها امام الراي العام الدولي ولكن اعتقد انها ستقع في ماهو اسوء من هذه الاتهامات لاتعني قضيتنا من قريب او من بعيد وسنوضح بعد المقدمة من هؤلاء الذين تعنيهم السعودية بالارهابيون ..
وقبل الخوض في الموضوع أسجل شكري الخاص وامتنان جميع الاسرى في سجون ال سعود لتحرك حكومتنا العراقية المنتخبة وجهودها الجادة في تخليص ابناء العراق من هموهم ومايعانوه وخصوصا ما بادرت به الحكومة العراقية بقيادة دولة رئيس الوزراء نوري المالكي من توجيه المختصين لبحث قضية الاسرى المعتقلين في سجون السعودية كلهم من الطائفة الشيعية بينهم من قـُطع راسه بالسيف وهناك اخرين ينتظرون فيما ظهر قبل يومين ان هناك عائلة مكونة من اب وامهم وثلاث اطفال اصغرهم سنتان واكبرهم ثمان سنوات محكوم عليهم جميعا بعشر سنوات وتهمتهم لعدم كفاية الادلة كما قال لهم الشيخ الذي هدد الطفل محمد بقطع راس امه وابيه وجعله في رعب متواصل والشكر كل الشكر للقيادات التي تحسست آلام ابنائها ودافعت عنهم واطلع الجميع على اصواتهم ..
كنا قد اشرنا الى ما اوردته صحيفة الشرق الاوسط من تصريحات للدكتور موفق الربيعي ومانسبته اليه من القول ان غالبية هؤلاء مجرمين وتجار مخدرات وبعدها وردت تباعا التهم الاخرى تجاوز الحدود ووووو مما ذكر ولكن لم تضع الشرق الاصفر السعودية للراي العام كم عدد المتهمين في كل نوع من هذه التهم وقيلت العبارات تعميما وهذا هو الخطأ الاكبر المنسوب للدكتور الربيعي في الموضوع والمسئ لسمعة العراق و الكثيرين من هؤلاء الاسرى والذين لديهم وحدهم الحقيقة الكاملة وايضا لدى السلطات السعودية الاحصائية الحقيقية ونتحدى السعودية ان تنشر اسم كل معتقل لديها وامامه التهمة والدليل ولمن باع المتهمون المخدرات ؟؟ وهل يوجد مع كل عراقي سعودي استلم وسلم ؟؟ واينهم لماذا لم نطلع على اسمائهم كشركاء في الجرم المفترض ؟؟ وحينما لم يفند الدكتور الربيعي ماقيل فانه يكون المسؤول امام العراقيين عن هذه التصريحات الغير مسؤولة والغير مبررة وخصوصا ان في الامر ثلاث جوانب مهمة يمكن لاي مراقب محايد تحديدها , لمعرفة ان ثمة جريمة مبيتة في الامر وتكديس لابرياء من طائفة واحدة ان كان جرمهم تجاوز الحدود فعقوبتهم حسب القانون السعودي هو الاعتقال ل 72 ساعة وابعادهم الى دولهم مع غرامة ولكن ان يكدس هؤلاء لاتكشف عنهم سوى الصدفة البحتة فهذا بحد ذاته جرم صارخ وعليه يجب الاطلاع على هذه الجوانب والاستفسارات الهامة وعلى المفاوض ان يتسلح بها لا ان يصدر ماهو مستفز من التصريحات :
الجانب الاول لماذا هذا العدد الكبير كلهم شيعة فقط وهذه الجريمة الاولى , والجانب الثاني لماذا لم تخبر السعودية السلطات العراقية عنهم حتى في اخر اجتماع امني اعطى العراق فيه للسعوديين كل مايريدوه حول ارهابييهم المجرمين تلك هي الجريمة وسوء النية الثانية , والامر الثالث لماذا تصر السعودية على عدم اطلاقهم الا بعد اتفاقية امنية وتسليم ارهابييها لهم والذين القي القبض عليهم في العراق واستلمت ارهابييها قبل توقيع الاتفاقية مما يعني انها تحتفظ بهم وتجمعهم كرهائن لهذا اليوم وتلك الجريمة الثالثة وليست الاخيرة لان هناك اطفال معتقلين عمر اصغرهم سنتان واوسطهم ثلاثة واكبرهم ثمانية وتلك جريمة ضد الانسانية ..
العربية الصفراء اصرت ان تتميز بوصفها لهؤلاء ان تكون اقذر من الشرق الاصفر “الاوسط ” وزادت على الموضوع ونسبت الامر للدكتور الربيعي انه اضاف للتهم ان بينهم ” ارهابيون ” واليكم نص مانشرته العربية الفتنة الصفراء :
http://www.alarabiya.net/articles/2008/09/09/56303.html
“” أكد مستشار الأمن القومي العراقي الثلاثاء 9-9-2008 أن السعودية سترحل كل السجناء العراقيين في سجونها بموجب اتفاق جديد، وهو تحرك يمكن أن يساعد في تحسين العلاقات بين البلدين.
وسيؤدي الاتفاق الذي أبرم أثناء زيارة لمستشار الأمن القومي موفق الربيعي إلى السعودية في وقت سابق هذا الشهر، إلى ترحيل السجناء العراقيين المحتجزين في السعودية والبالغ عددهم 434 سجينا.
إقرار الاتفاق يتطلب الحصول على موافقة الحكومة والبرلمان العراقيين
وقال الربيعي في مقابلة عبر الهاتف إن الاتفاق خطوة هائلة للأمام في علاقات البلدين. وأضاف أن الاتفاق يحتاج للحصول على موافقة الحكومة والبرلمان العراقيين.
ووصف الربيعي السجناء العراقيين في السعودية بأنهم مهربو مخدرات وعراقيون عبروا إلى السعودية بصورة غير مشروعة وغيرهم من المجرمين، وبينهم “ارهابيون”.
وأوضح الربيعي أن من أمضوا أقل من نصف مدة عقوبتهم سيوضعون في سجون عراقية وسيفرج عن الباقين.
ويأتي الاتفاق فيما تحاول حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي يقودها الشيعة إقامة علاقات دبلوماسية اعمق مع جيرانها من الدول العربية، التي يقودها السنة في الاغلب.
وقال الربيعي إن الارتباط السياسي لحكومة العراق مع جيرانها يمثل نجاحا هائلا. واضاف أن السعودية أحد “كبار جيراننا”، مشيرا إلى حدود مشتركة بطول 860 كيلومترا.
وأفاد مسؤولون أن السعودية يمكن أن تعيد فتح سفارتها في بغداد قريبا.
وذكر الربيعي أنه ينبغي أن تتم هذه الخطوة قريبا خاصة مع الانخفاض الكبير في العنف.
وأعلن مكتب الربيعي في بيان أنه التقى خلال زيارته للملكة مع وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز، ورئيس المخابرات الأمير مقرن بن عبد العزيز.””

ان هذا التصريح ان صحت نسبته للدكتور الربيعي فهو يشكل انتكاسة مريعة في الاداء السياسي للمفاوض العراقي, هذا من جانب والجانب الاخر انه يؤسس لمدرسة استرخاص الشرف العراقي فكيف تصدر التصريحات من الجانب العراقي فقط ولماذا لم يضع المسؤولين السعوديين امام السلطات العراقية ماهية ارهاب هؤلاء ولماذا لم تعلن عنهم السعودية من قبل علما ان العراق الجديد عراق لايصدر ارهابا بل هو عراق يتحرك لان يصدر كل الخير والمحبة والسلام للدنيا رغم انه الان يداوي جراحاته وآلامه من ارهاب ذوي القربى ؟ ولا ادري هل سيرد الدكتور موفق الربيعي على عبارة ان الحكومة هي شيعية تسعى لنيل رضى الحكومات السنية كما تقول العربية الفتنة الصفراء وهل حقا ان الحكومة هي شيعية ام ان نسبة الشيعة فيها اقل من الاخرين , وفيها الاكراد وهم من انفسنا السنة والبعثيين ادعياء تمثيل انفسنا السنة والسنة براء منهم ومجلس الرئاسة اثنان سنة واحد شيعي شاهد ورئاسة مجلس الوزراء اثنان سنة وشيعي واحد شاهد اخر ورئاسة مجلس النواب اثنان سنة وشيعي واحد وهي الشاهد الثالث أي النسبة اثنين سنة واحد شيعي فمن يحكم العراق يا ارهابيي قناة العربية الطائفية ..؟؟ ولا ندري متى تطردها الحكومة العراقية لهذه الاستفزازات التحريضية المقيتة ؟
الجانب الاهم والاخطر هو ان قالت لكم السعودية عن عراقيين ارهابيين عندها ولم توضح لكم من هم وكيفية اثبات حالتهم الارهابية ومتى اعتقلوا فالامر كان من المفروض ان لايصدر من الدكتور موفق الربيعي وان يترك للسعوديين قوله وسنتقبله منهم ونرد عليه بما يليق ويستحق ,وان كان هناك ثمة ابتزاز في الامر وضغوط لاجل اطلاق سراح اسرانا فالاسرى يبلغوكم ان الموت اولى من ركوب العار وهم يطلعون يوميا على كل التصريحات الصادرة ويمقتوها وبدات قواهم تنهار وتنتكس بعد الامل الكبير وهم يبلغوكم بان من تعنيهم السعودية بالارهابيين لايخصوهم بشئ لانهم ابناء اصول وعرب ودوواوين ودخلوا بلاد رسول الله صل الله عليه وعلى اله وسلم لطلب الرزق اوقعتهم الحاجة في ماهم عليه الان وتحدونكم ان يكون اسما واحدا لارهابي موجود معهم في الزنازين ..
انا اقول لكم من تعنيهم السعودية بهذا التصريح الجديد وبالطبع لن يكونوا ارهابيين ضد الحكومة العراقية أي حكومة السيد المالكي أي الحكومة الشيعية كما تقول العربية في ذات التصريح (ويأتي الاتفاق فيما تحاول حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي يقودها الشيعة إقامة علاقات دبلوماسية اعمق مع جيرانها من الدول العربية، التي يقودها السنة في الاغلب. ) فلا اعتقد ان هناك ود ومحبة بين ال سعود والمالكي ممثل العراق الجديد لتتكلم عن ارهابيين ضده والعراق والا لماذا اخفتهم الى هذه الساعة ولم تبلغ العراق بهم , ولاهي من تحمل مثل هكذا شرف لانها غير معنية به بل هي وعلمائها من عملت على تجنيد كل الارهاب لارساله الينا لتخريب العراق الجديد ومنع وصول التجربة خارج حدوده وفعلت ذلك كل الدول التي يزعجها التغيير في العراق واعترف بذلك وزير خارجية السعودية والمستشار نواف العبيد وما استقبال كبير الارهاب الضاري من قبل ملك ال سعود الا دليل على هذا الدعم واذن هؤلاء ليسوا ارهابيين ضد العراق ..
الامر الثاني وهو هل هؤلاء كانو دخلوا السعودية للمقاومة ضدها مثلا ومن المؤكد اننا في العراق وخصوصا الشيعة لم يفتي لنا احد من علمائنا بالجهاد في أي بلاد كما تفعل ذلك بلادكم وعلمائكم وان كانوا دخلوها بفتيا القاعدة فهم وانتم الى سقر ..
او هم ارهابيون ناصروا وادخلوا ارهابييكم ومجرميكم الى العراق او اعادوهم اليكم فنحن نقول لكم اشنقوهم واقطعوا رؤوسهم بالسيف لادخل لنا بهم الى سقر وبئس المصير وكان من المفروض نشر اسمائهم وصفاتهم خارج هذه القضية ولا ادري لماذا لم يبلغ عنهم الى الوفد العراقي للمباحثات الامنية في عمان قبل شهر والذي بحث هذه المسائل الامنية ومصير الارهابيين السعوديين وفق ما يسعى اليه العراق من فتح صفحة جديدة وطي حقبة التدخل الارهابي السافر مقدما الوعد باطلاق سراحهم وارسالهم الى السعودية رغم احتجاج الشارع العراقي الغاضب وبعد ذلك الاجتماع صرح بعدها و وقتها وزير الداخلية البولاني ان لاوجود لاي معتقل امني عراقي لدى السعودية وهذا ما ورد في تصريحه للصحافة السعودية وتحديدا اليوم الالكتورني السعودية و قبل شهرتقريبا في مايلي نصه :
http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=12843&I=607870

أشاد بالتعاون الأمني .. وزير الداخلية العراقي:
اتفاقية لتسـليم موقوفين سعـوديين خلال أشهـر
فيصل الفريان ـ الخبر
الأربعاء 1429-08-12هـ الموافق 2008-08-13م
(وضح وزير الداخلية العراقي جواد البولاني أن الاتفاقية الأمنية بين المملكة والعراق ستوقع من قبل لطرفين في المملكة وذلك خلال الأشهر القليلة القادمة، مشيراً إلى أن الاتفاقية هي نتاج تعاون أمني مع المملكة.وقال الوزير البولاني لـ(اليوم) إن السلطات الأمنية في المملكة تسلّمت قائمة أولية بعشرات الموقوفين السعوديين الذين صدرت بحقهم أحكام وفق قانون العراق، وذلك عندما قام وفد أمني بزيارة للمملكة ولقائهم بمسئولين بالسلطات الأمنية.وكشف أن تسليم الموقوفين السعوديين الذين صدرت بحقهم محكوميات نظامية سيتم تسليمهم للمملكة فور توقيع الاتفاقية بين البلدين، وعما إذا كان سيتم تسليم عراقيين في سجون المملكة للسلطات العراقية، قال البولاني إنه لا يوجد موقوفون عراقيون بتهم أمنية لدى المملكة، مشيراً إلى أن هناك تعاونا أمنيا كبيرا بين المملكة والعراق سيتبلور من خلال عدة اتفاقيات في المستقبل، مضيفاً إن العلاقة الأمنية قد تعززت مع السلطات في المملكة منذ زمن طويل خاصة بعد مؤتمر دول الجوار الذي عقد بمدينة جدة .)
ولا ادري ماهذا التناقض المهين بين تصريحات المسؤولين العراقيين وحقيقة الامر التي تقول وجود معتقلين وكشفنا قضيتهم قبل اسابيع وايضا هذا التناقض بين ماقاله السعوديون للحكومة العراقية من عدم وجود معتقلين امنين وما بين مايقال الان من السعودية على لسان الربيعي من وجود متهمين بالارهاب وننتظر التوضيح الكامل لهذه الامور وان قيل ان التصريحات كانت اعلامية فاين الرد المباشر عليها ام ان مسؤولينا لايقرؤون الصحافة ونحن كنا طوال سنين ننزف كمن ينفخ في بالون مثقوب وهل هذه التصريحات المتناقضة تليق بالاداء السياسي الذي من المفترض ان يكون دقيقا ومحسوبا ولا ادري لماذا يصرح المسؤولين العراقيين للصحافة المشبوهة عبر الهاتف فيما تغلق هواتفهم امامنا ؟ وهل هذا الامر يليق بمسؤولينا الذين يعلمون ان احاديثهم ستحور وستضاف لها البهارات السامة لكي تكون سكينا في خاصرتهم وسمعتهم قبل خاصرة العراق ..
وبالتالي فما يثار الان وفي النية الصاقه بنا وبالاسارى لايعني لا من قريب او بعيد قضية الاسرى التي اكتشفت في غفلة من الزمن وندين أي زج لهذه التسمية ” الارهاب ” في هذا الموضوع الانساني البحت , سواء كان التصريح سعودي او لاي اسم كان حتى لو كان ابي لقلت له ان ماتقوله لايليق بالعراق وبنا وهو امر خارج الموضوع ونشاز لانقبله ..
اقول واؤكد لكم ان هؤلاء المعنيين بالارهاب لايعنونا بشئ واضيف لما اوردت من احتمالات ان الذي تريد السعودية تبرير جريمتها به عبر هذه التلفيقات ومتاكدين منه هو ان هناك ثمة عراقيين معتقلين منذ ايام النظام السابق وهؤلاء ليسوا بين الاسماء التي اوردناها وسبق وان وصلتني معلومات موثقة لاخوة من شيعة القطيف وعراقيون شيعة عذبوا في المباحث السعودية وهناك شاهدوا معتقلين عراقيين محجوزين في زنازين المباحث منذ قضية تفجيرات الخبر الشهيرة وهؤلاء متهمون منذ ذلك الوقت أي منذ ايام الطاغية المقبور صدام ومنذ ايام خلافه معهم عام 1996 ونقل احد الشهود انه لم يستطع وقتها توثيق اسمائهم ومسقط راسهم ولكنه اكد انهم عراقيون تحدث اليهم في معتقلات المباحث السعودية وهؤلاء المعتقلين منذ حادث تفجير الخبر وهذا ما اعتقده فامر هؤلاء لايعنينا كعراق جديد اولا ولايعني من نتكلم عنهم في موضوع الاسرى قيد التفاوض الان والذين غيبت السعودية ظليمتهم طوال سنين عجاف مريرة و امر المعنيين بالارهاب ان صح التصريح حدث اثناء حكم الطاغية المقبور لماذا لم تثره السعودية وقتها وتدين به نظام البعث الساقط مثلا وهي التي حاولت الصاقه باعدائها التقليديين ايران تارة وبحزب الله الحجاز تارة اخرى واتهمت به بريطانيين ايضا في تفجير الخبر الثاني عام 2000 واعجب كيف يقبل الدكتور الربيعي زج هذه التسمية الكريهة لنا كعراقيين في مثل هكذا قضية انسانية واكبر دليل على عدم عدالة واجرام هذه المهلكة هو احتجازها لهؤلاء الاطفال اكرر وضع رابط لاصواتهم البريئة ..
http://www.burathanews.com/news_article_48958.html

وفيما يلي بعض الروابط فيما يخص تفجيرات الخبر والاعتقالات العشوائية وقتها :
http://www.cdhrap.net/text/tqarer/alljnet/98-2001/index.htm
http://www.hrinfo.net/saudi/spdhr/pr040627.shtml
http://www.cdhrap.net/text/tqarer/alljnet/98-2001/index.htm
http://www.aawsat.com/details.asp?section=1&issueno=10144&article=381504&feature=
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&article=52366&issueno=8295
وخلال تلك التفجيرات تم اعتقال الكثير من ابناء الطائفة من شيعة اهل البيت عليهم السلام من ابناء القطيف والاحساء وكان بينهم بعض العراقيين والشهود قالوا انهم سمعو منهم انهم متهمون منذ ذلك الوقت في التفجير ولم تثبت عليهم التهم وبقيوا مع الكثير من شيعة القطيف والاحساء رهن الاعتقال مع تثبيت مواقفنا كعراقيون انسانيون اننا نرفض أي نوع من انواع الارهاب والاجرام وقتل النفس المحرمة انا كانت تلك النفس وبالطبع في مدرسة اهل البيت عليهم السلام لاتوجد لدينا فتاوى من أي من علمائنا الاشراف تبيح هذه الافعال الاجرامية بحق الابرياء اياً كانت ديانتهم ومعتقداتهم وجنسهم سواء في البلاد العربية الاسلامية او أي بلاد اخرى .
باسم الاسرى والمعتقلين ندين هذه التصريحات ايا كانت الجهة التي صرحت بها او لفقتها ولانقبل على اخلاقنا وقيمنا وتربيتنا وشرفنا ان نكون المحامي عن الارهابيين او المجرمين وكان حري بمن صرح الفصل بين هذه القضية وتلك الامور التي هي من اختصاص آخر لا دخل لنا به في هذه القضية , ولن نقبل الحكم والرواية السعودية على ابنائنا ولن نقبل اي تهمة ملفقة صدرت بحقهم لانه ببساطة وجدنا في القوانين السعودية ان اكبر الجرائم كترويج المخدرات عقوبتها ان حدثت لاول مرة من قبل المتهم الحبس البسيط اوالتغريم والابعاد للمتهم الى دولته مباشرة و99% من الاسرى لم يتهموا بهذه التهمة حين القي القبض علهم اما متسللين داخلين او عائدين بعد كم سنة من العمل في السعودية ونص القانون (باب المروج للمخدرات : يفرق النظام بين من يروج المخدرات للمرة الأولى، وبين العائد بعد سابقة الحكم عليه بالإدانة في جريمة تهريب أو ترويج. ففي الحالة الأولى تكون العقوبة هي الحبس أو الجلد أو الغرامة المالية أو بهذه العقوبات جميعاً حسبما يقتضيه النظر القضائي. وفي حالة العودة إلى الترويج تشدد العقوبة، ويمكن أن تصل إلى القتل قطعاً للشر العائد عن المجتمع بعد أن تأصل الإجرام في نفسه وأصبح من المفسدين في الأرض.)
“” يعاقب المتعاطي بالحبس لمدة سنتين ويعزر بنظر الحاكم الشرعي، ويبعد عن البلاد إذا كان أجنبياًً “”
إذا كان المخالف من الوافدين المقيمين في المملكة يعاقب بغرامة مقدارها عشرة آلاف ريال وبالسجن لمدة شهر مع إنهاء إقامته وترحيله عن المملكة.
يرحل الأجنبي المتسلل على حساب من قام بتشغيله أو إيوائه أو التستر عليه.
ومن الممكن الاطلاع هنا على بعض القوانين بشان المتسللين الى المملكة وعقوباتهم :
http://www.al-jazirah.com.sa/cgi-bin/services/get_info.cgi?cat=113

وغالبية اسرانا هؤلاء تهمهم تجاوز الحدود فقط وحكمها الحجز 72 ساعة ان لم تكن هناك امور اخرى وابعادهم الى دولهم او رميهم على الحدود وتغريم المتستر عليهم وهو ماينطبق على غالبية هؤلاء , واحيطكم علما ان السجناء الى ايام قريبة كانت لدى كل منهم وثيقة او صك الحكم وسبب الحكم وفي اليومين الماضيين اقتحمت عليهم السجون وفتشت واخذوا كل مالديهم من اوراق واحكام مثبتة عليها ان السبب هو تجاوز الحدود وتجاوز ومشاجرات وتجاوز ومخالفات مرورية وتجاوز وغيرها من التهم التي لاترقى لان يبقى المتهم سنين طويلة الا اللهم تهمة التشيع التي حكمها قطع الراس وهؤلاء ال سعود عدالتهم غير موجودة مطلقا والدولة التي تستاسد على اطفال رضع ترميهم بسجون الظلم و تهددهم بقطع الراس لاذنب لهم سوى انهم ابناء اب وام حسينيون وجدوا في بيتهم كم كتاب للادعية الماثورة عن اهل البيت عليهم السلام وقصائد حسينية وتحكم عليهم بعشر سنين مهدة اياهم بقطع الراس هي دولة لاتستحق ان تصدق روايتها وبالتالي يبقى حق هؤلاء الاطفال الاسرى وصمة عار في جبين هذه المهلكة الارهابية وجبين كل من يشوه سمعتهم والعراق ويشارك ال سعود في الظلم والعون .
اسمعوا صوت الارهابيين وتجار المخدرات المعنيين بالتصريح وهؤلاء نحن من ندافع عنهم :
http://www.azoree.com/download11.php?id=d68TKM3sMuMkztcWb9HE

ختاما نطالب ال سعود والدكتور موفق الربيعي بوضع اسماء الارهابيين الذين يتكلمون عنهم في التصريح المنشور على موقع العربية ومن أي مدينة وعمره ونوع ارهابه وهل هو ضد العراق ام ضد السعودية ام ضد الهند ام ضد الصومال , وهل ورد اسم احدهم ضمن القائمة التي نشرناها , فان وجدناها ضمن الاسماء التي اوردناها فعند ذاك تكون لنا كلمة اما وانهم اسماء لانعرفها ولم نتصل بها فحري بالدكتور موفق الربيعي ان يراعي ان شرف القلم الذي يحارب الارهاب وينافح من اجل تخليص العراق من هذه الجراثيم القذرة من المستحيل ان يكون نصيرا لها واراك وكانك وضعتني في هذه الخانة ولن اقبلها واعتبرها شتيمة تمس شرفي وديني واخلاقي وسارد عليها بما يليق ان لم يصدر توضيح واعتذار بما يتناسب والالم الذي سببته لي ولهؤلاء الاسرى الذين استغربوا ان يصدر هكذا اتهام يلصق بهم . 

www.albroge.com