الرئيسية » مقالات » بنت العرب للشاعر

بنت العرب للشاعر

قالتْ والعَجَبُ في مقالها ****** هَذَيان و مِثلي لا يعقَل

قَدي مَحفُوف بكُل الشَمائل إِن***** خَطوُت قَالوا غُصن مَائـل

وَجهي كَالبَدر مَا أَحدٌ يَجهَله *****ومَن هَذا الذيِ يجهل الهِلال

فَالريم مِن كُحل عَيني تَكتَحل *****وَريقي بِحلاوتَه كَما النَبع الزُلال

مَن رآني من أُنثي ومِن ذَكر *****سَبح رَبه مِن حِينها ولا يَزل

يُنشد تَرانيٌم و أَلحَان عِجاب *****وأحَلا مَا قيِل مِن أَبيات الغَزل

إِلا أَنت مَا نَظرتني لحظة *****كَأن مِثلي لا يَخطُر لمِثلُك بِبِال

تَغيب كُل ذِكري جَميلة عَني *****إلا صُورَتك لا تُفارقُ الخَيال

كَأنك مَلاك جيءَ به لِلأرض***** إِلا أنَك مِثلَنَا تَشرَبُ وتَأكل

قُلت: يَا بنت العَرب بَشرا أنا *****وَمِثلُك لمِثلِي أَسْمى أَمل

عَيني تَستَطيع مِثلُهم لَك النَظر***** ولَكنَ مَن يُصَبرها والنَارُ تَشتَعل

لَكِنهُ التَعففُ يَا صَغِيرتي***** فَما لِلحَياءُ عِندِي مِن أَجَل

مَاذا أَقول لِلربِ مُبرراً *****خَطِيئة يَكوُن أَولهَا الَزَلل

فَما العُمر إِلا سُويعَات *****هي مِنا مَعروفةَ الأجَل

نَقضِيها فِي طَاعة أو مَعصِية *****وَبعدهَا عَلي الأرض نُجَندل

فَحَنت مَن قَالت الَعجَب *****وذَرفت دُموع الَحسرة و الندم

َفقلت رَحماك أَخَتاه مَا هَكذا *****كُنت أَرجوا ولَكن نَصيِحة وأمل

َكفكِفيِ دمُوعَكِ أَيَتُها النِسرِين***** فَلا تَكُون الدُموع إلا عَلي الطَلل

أَنت مَا شَاء الله رِيمٌ صَغِيرا *****والِريم الصَغير مَا خُلق للزَعل

فَعَلى مَاذا تَدمعِين وَهَل فِي***** الكَونِ شئ يَستَحِق دَمع المُقل

مَا يُبكيكِ سَأروحَ دُونَه *****وأَدعي لكِ أن تَسلَمي مِن الَهزَل

وتَعلمي أَن الَجُروُح تُدَاوى *****إِلا جُرحَ العَفَاف لا يَندَمِل