الرئيسية » مقالات » الطفل الاسير محمد :عمو اكلنا به نمل واخاف من الشيخ يقول لي سيقص راس امي ليسمع العالم صوته

الطفل الاسير محمد :عمو اكلنا به نمل واخاف من الشيخ يقول لي سيقص راس امي ليسمع العالم صوته
















لانهم من نسل الحسين يطعموهم النمل ويهددوهم بقطع الراس .. لانه كما يقول يحب الحسين وابي الفضل العباس اروحنا لهم الفداء يهددوه واخواته بقطع رؤوسهم ..
انه الشرف العربي والاسلامي والبطولة العربية نعرضها لكم وبادق صورها المعبرة عبر ماقاله لنا الاسير الطفل محمد علي عمره 8سنوات القابع منذ سنتين في معتقلات الجور والطغيان و بصوته وبعفويته وبرائته ..
انها الامة التي قررت افنائنا وابادتنا فهل من سيلومنا ان واصلنا لعنها والبرائة منها ..
سالته عن طعامه قال الي الحبيب محمد ” عمو الاكل موطيب وفيه نمل ” فقلت له حبيبي الغالي انه الكرم العربي ..
سالته لماذا انت خائف وممن ياحبيبي فقال ” من الشيخ يريد يكص راسي وراس امي ” فقلت له انها الفروسية العربية ياحبيبي الغالي ..
سالته عن فراشه هل هو نضيف فقال ” لا عمو وسخ ” فقلت له انها الضيافة العربية ايها الحبيب الغالي .. لن اكمل الحوار استمعو اليه مباشرة ..
اقولها للتاريخ والانسانية لم نقل ماقلناه سابقا والان من فراغ فالحقيقة التي ستسمعوها من فم هذا الطفل البرئ المظلوم ستضع نقاط حروف محنتنا كشيعة الله ورسوله على طوالات الجميع ,الامة التي تدعي شرف العروبة ,والامة التي تدعي شرف الاسلام ,والعالم الذي يدعي الحضارة واحترام حق الانسان والطفولة .. واخاطب العالم المرتزق من هذه المهلكة الاجرامية والداعم لها والساكت عنها والمغطي على عوراتها وعلى راسهم الغرب الذي ارتضى ان تكون مصالحه الاقتصادية ومايعبه من هذه المهلكة الفاسدة العاهرة بقياداتها وامنها وعلمائها كبيرهم وصغيرهم فوق الاعتبارات الانسانية والقيم السماوية وكان ان قبل الغرب باوسع العلاقات والعناق مع قتلة مجرمين كتبهم التاريخ منذ ان وطئت اقدامهم ارض الرسالة المحمدية السمحاء بانهم اخس امة اخرجت للناس يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويستأسدون على الطفولة تبا لهم ولعارهم وحدها هذه الشهادة ستكتبكم انكم عار الامم واخسها واقول للجميع انكم شركاء في ابادتنا وبسبق اصرار وترصد …
هذا الصوت الطفولي الجميل الحزين الكسير الاسير المظلوم اترككم معه واعترف لكم انني في هذا اليوم حينما سمعته لاول مرة وهو يدلي لي وللتاريخ بشهادته العفوية اشعر انني قد انكسر ظهري وقلت حيلتي واقبل اياديكم خذوا مني هذا الملف الدامي واكملوه .. ففي كل يوم اسمع ماتشيب له الولدان ولاطاقة بقيت لي للتحمل فالوجع شديد .. والسبات طويل , والنيام والمتخاذلين من ابناء لحمنا ودمنا هوانهم اكبر واقسى وامر وهم يطلعون على مايرد ولايتحرك لهم جفن ضمير او نبضة نصرة يدعون الايمان والله برئ من القوم المنافقين المرائين ..
بالله عليكم هل هؤلاء هم تجار المخدرات الذين نشرت عنهم الشرق الاوسط على لسان احد قيادات العراق ؟؟ ام انهم زعماء الجريمة المنظمة ؟؟ ام هم الارهابيون الانتحاريون ؟؟ ام هم الانقلابيون على حكم ال سعود ؟؟
لعن الله من يسمعهم ولا يناصرهم ولعن الله من يقول عنهم مجرمون ولعن الله امة سمعت بذلك ورضيت به ..

استمعوا الى الحبيب الغالي الاسير تاجر المخدرات وزعيم الارهاب العالمي والقاتل والسفاح المخضرم الطفل محمد علي جعفر عمره ثمان سنوات اعيد واكرر عمره 8 سنوات فقط .. للاستماع اضغط على عبارة Click here to download the file في اسفل الصفحة .
وهناك المزيد من الشهادات الصوتية سنضعها لكم تباعا مع ملاحظة ان في كل يوم تردنا عشرات الاسماء الجديدة من عموم السجون الاخرى في المهلكة وهناك خبر عن امراة اخرى معتقله نحاول البحث عنها في طوامير القهر الوهابي الشاهد يقول انها تدعى ام عبد الله لاتعرف اسمها الكامل .
http://www.azoree.com/download11.php?id=d68TKM3sMuMkztcWb9HE
احمد مهدي الياسري
www.albroge.com