الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-18-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-18-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 204 المحررة في 18/10/ 1926. نرفق صورة عن الصفحة الثامنة من النشرة المذكورة.

****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات

دمشق في 18 تشرين الأول 1926
سري

نشرة المعلومات رقم 204
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-
(…)

23- الإجراءات المتخذة من قبل الأتراك:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 08/10/26).
يسعى الأتراك ليستعيدوا زعماء الأكراد المنتفضين الذين لجا قسم منهم إلى الأراضي السورية. تلقى هؤلاء رسائل و قُدمت لهم عروضٌ مغرية. حاجو، بالذات، قد يكون قد تلقى رسائل من والي ماردين.(بتحفظ).

تأكد تماماً، بأن الزعماء الكرد الذين كانوا قد لجئوا سابقاً إلى الأراضي السورية، براهيم أوصمان، و براهيم اليوسف قاسو، و عبد الله سليمان، تم استقبالهم والإعفاء عنهم رغم آثامهم الماضية. حوالي 30 أيلول، شوهد العديد من بينهم، وخاصة براهيم أوصمان و عبد الله، وهم يتجولون في ماردين مع ضباط أتراك.

24- الأكراد الفارّون:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 08/10/26).
علي الأحمد، و نوري بن عيسى حمو، وعلي خدرو، اللاجئون إلى عاموده والملاحقون من قبل مفرزة موندييلي من 18 حتى 23 أيلول، لا يزالون في الجبل، لكن يقال بأنهم قد دخلوا في علاقات مع السلطات التركية في ماردين، وأنهم قدموا خضوعهم الفوري. ويقال بأنه سيعطى لهم الأمان قريباً، وبأنهم سيستعيدون أواضعهم السابقة كزعماء للعشائر أو للقرى.

25-أكراد لاجئون إلى سورية:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 08/10/26).
بغية التأثير على الأكراد اللاجئين في الأراضي السوري، لا يكتفي الأتراك بأن يرسلوا إلى هؤلاء الرسائل و المبعوثين وتقديم الوعود لهم. إنهم (الأتراك-المترجم)ينشرون في كل مكان خبراً يقول بأن الفرنسيين مجبرون، بموجب الاتفاقية الأخيرة، بتوقيف كل الأفراد المطلوبين من قبل تركية وبتسليمهم إياها. ونشر هذا الخبر بكفاءة، ليس بدون أثر حاد على من يهمه الأمر بشكل خاص. اللاجئون الكرد يظهرون قلقهم الشديد من هذا الأمر. حاجو بالذات، جاء ليقدم نفسه إلى ضابط إدارة المخابرات في القامشليه وعبّر عن مخاوفه في هذا الموضوع، وعمل نفس الشيء أمين آغا من الرمّان.

لم تتم الإشارة، خلال هذه الفترة، إلى أي اعتداء من قبل اللاجئين الكرد في شمال الحدود .

32- تحركات القوات:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 08/10/26).
تتوجه التدعيمات(العسكرية-المترجم) نحو بعض المراكز مثل ديرسم و دياربكر و ماردين. يقال أنه وصل إلى ماردين في بدايات الشهر حوالي ألف جندي من المشاة قادمين من الشمال الغربي. و يقال بأنه تم إسكان هؤلاء الجنود في الجوامع الثلاثة في المدينة.

في ديار بكر، يقال بأنه تم إنشاء مراكز محصنة، مع شبكة من الخنادق حول المدينة.

على طول الحدود، يتم تنفيذ جولات ليلية من قبل الوحدات المتمركزة بقرب الحدود.

في الثالث من تشرين الأول، وحدة استطلاعية بقيادة العقيد أحمد صبحي بك قائد فرقة الأرياف رقم 14، التي ضمت حوالي ثلاثين ضابطاً، من بينهم الملازم رشدي، ضابط المخابرات في نصيبين، انطلقت(الوحدة-المترجم) من نصيبين باتجاه جزيرة ابن عمر، تحت حماية عناصر لواء الأرياف رقم 21 (نصيبين). عاد الملازم رشدي إلى نصيبين في مساء نفس اليوم، واستمر الاستطلاع على جزيرة ابن عمر. كان العقيد صبحي قد تجول سابقاً على الحدود من الدرباسية حتى نصيبين(مؤكد).

33- معلومات حراس الحدود:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (أمن حلب- 12/10/26).
منذ فترة قريبة تمركزت سرية من حراس الحدود في تل فيدان، مقابل محطة كل تبه، ملكية حميد الفلاح من أورفه.

34- تحركات القوات:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس).
آ)- كان القطار المنتظم القادم من ماردين ينقل:
– 1 ضابطاً كبيراً واحداً ( مقدم).
– 4 ضباط أعوان.
– 250 جندياً.
كان الضباط قادمين إلى دورتيول، كأعضاء في لجنة تحديد الحدود التركية- السورية.
من عدد الجنود، مئة قابلون للتسريح، وهم بالأصل من قونيه ومن أسكي شهر، و مئة لإشغال ثكنة كيليس، و تم اقتياد خمسين منهم إلى المشفى.
اتصل المقدم مع قائد مركز جرابلس حول تشكيل المخفر الفرنسي.
( المصدر: شرطي تركي من آغفجه قوينلي)

ب)- مرت بعنتاب ثلاثة كتائب تركية قادمة من مرش لكي تنتقل إلى سويرك. خلال شهر سيتم توجيه 15000 عسكري إلى وان.
ويضيف المخبر بأن مدينة وان لازالت محتلة من قبل سمكو وإسماعيل خان.
(بتحفظ – تاجر من عنتاب)

ج)- وصلت، منذ عدة أيام، كتيبتان مع الأسلحة والعتاد الكامل إلى نزيب، وذلك لكي يتم توجيهها إلى بيراجيك.

د)- تم استدعاء الفئات 1316،و 1317، و 1319 إلى خدمة العلم. وكلما وصل الرجال إلى الثكنات، تم تسليحهم وتجهيزهم وإرسالهم إلى وان.

ه)- حسن أفندي، الموظف في الجمارك التركية في أورفه، الذي كان قد غادر هذه المدينة في الثالث من تشرين الأول، رأى مغادرة كتيبة مشاة إلى وان، وذلك عبر دياركر، وحكومة أنقره متأثرة جداً باحتلال وان من قبل الأكراد.(المصدر: شرطي تركي)
(…)
37- تعبئة عناصر كردية لصالح شرقي الأردن:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-دمشق- 16/10/26).
مبعوثون قادمون من شرقي الأردن ، يقال أنهم وصلوا مؤخراً إلى الحيّ الكردي(في دمشق-المترجم) لتحريض الشباب على الذهاب إلى رمثه للانخراط في صفوف المتمردين. ويقال أنهم كانوا يوعدون هؤلاء برواتب مرتفعة.
هذه الدعوات لم تتلق صدى بين السكان الكرد.

50- غزوات:
نشرة المعلومات رقم 204 تاريخ 18/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 08/10/26).
تم تنفيذ غزوة، حوالي الثاني من تشرين الأول، في المنطقة العراقية، وذلك من قبل الطي-الجواله المخيّمين بالقرب من دمرقابو. كان قد تم جلب قطيع، فتمت إعادته إلى الجبيش العراقيين عن طريق وساطة محمد عبد الرحمن.

يتبع
****