الرئيسية » مقالات » الاقليم الواسع الشيعي العراقي هو قوة لكل محافظات الوسط والجنوب ومنها البصرة ركيزة وحدتها

الاقليم الواسع الشيعي العراقي هو قوة لكل محافظات الوسط والجنوب ومنها البصرة ركيزة وحدتها

حقيقة..

البصرة ركيزة لوحدة شيعة العراق وتكاملهم الاقتصادي وهو سبب التامر لسلخها عن إقليمها الواسع

…….

تساؤل..

* لماذا البصرة دون غيرها من (المحافظات) العراقية الشيعية.. التي يركز على سلخها من الإقليم الشيعي العراقي الموحد ؟؟

1. يوجد في البصرة المنفذ البحري.. وسلخ البصرة عن باقي الكيان الموحد للوسط والجنوب يحرم شيعة العراق من عمقهم المطل على الخليج .. مما يجعلهم (كيان مغلق).. .. . حسب ما يخطط اعداء شيعة العراق .. لاضعافهم..

2. تعتبر البصرة مدينة مليونية .. لذلك سلخ البصرة يضعف شيعة العراق (ديمغرافيا).. ويؤدي الى حرمانهم من ثروة بشرية مليونية (2مليون) شيعي بالبصرة.

3. حرمانهم من (ركيزة الوحدة الاقتصادية).. التي تتمتع بها البصرة والتي تختص بها دون غيرها من المحافظات الشيعية العراقية بالوسط والجنوب…. التي تجمع شيعة العراق.. وتلم شملهم.. مما جعل البصرة كـ (عامود الخيمة) .. بالنسبة لشيعة العراق.. ان (سقطت) او (ازيلت) عن باقي الخيمة.. لا سامح الله.. تعني سقوط الخيمة كلها.. واستحالة قيامها..

وهذه الركيزة ليس اساسها النفط.. وذلك لان النفط موجود بالعمارة وغيرها من مناطق شيعة العراق.. وليس الغاز الطبيعي فهو موجود بالناصرية بشكل ضخم… وثروات اخرى موجودة بباقي اراضي الوسط والجنوب.. لذلك النفط ليس اساس وركيزة (للوحدة الاقتصادية) التي توحد ….

لكن البصرة .. تعتبر اساس و(ركيزة الوحدة الاقتصادية) و التكامل الاقتصادي بين مناطق الشيعية الوسطى والجنوبية.. وذلك لما للبصرة من دور استراتيجي في هذا التكامل والوحدة.. لمنفذها البحري.. الذي يعتبر اساس اقتصادي تكاملي.. وكونها منفذ الشيعة العراقيين (الجمع الشيعي).. على العالم عبر البحر.. والتي تتمثل بالبصرة.. وما لذلك من ارتباط باقي المحافظات الوسط والجنوب بالبصرة .. وما لهذا من دور من ركيزة للوحدة الشيعية العراقية.. بالوسط والجنوب.. باقليم موحد.. والارتباط بين اجزاءه.. والحركة المتشعبة نتيجة ذلك..

وكذلك لدور البصرة المتحضر المدني.. كحاضرة شيعية عراقية.. مليونية.. ودورها كعمق شيعي لباقي شيعة العراق ديمغرافيا وجغرافيا.. ويعتبر الكيان الشيعي العراقي هو عمق البصرة.. الحاضن لها..

· تمزيق الجنوب والوسط بفيدراليات مشتتة هي الطائفية.. ووحدتها باقليم موحد حقيقة.. تاريخية..

الغريب ان المشبوهين يتهمون من يدعون لوحدة الوسط والجنوب بالطائفية وبالمشروع (بالطائفي) ؟؟ لكن يعتبرون فيدرالية للبصرة لوحدة (ليست طائفية) ؟؟؟ ؟؟ وتناسى هؤلاء بان مخطط (البصرة لوحدها).. هي الطائفية بكل حقدها وكراهيتها.. لان من يريد سلخ البصرة عن باقي الكيان الشيعي العراق اساسا يضمر مخططات لتمزيق شيعة العراق..

السؤال لماذا ؟؟

الجواب بسيط.. لان هؤلاء يرفضون ان يبرز كيان قوي وموحد بالجنوب والوسط.. وتناسوا بان هذا الاقليم كتلة واحده .. وله تاريخ منذ الاف السنين.. تشكلت به كيانات قوية.. (سومر واكد).. التي ظهرت وتوحدت لوجود مسببات الوحدة. وعواملها.. وتشاببها الديمغرافي والجغرافي والحضاري..

وتناسى هؤلاء.. بان العراق الحالي.. كل ما يوصف به من تنوع (طائفي ومذهبي وقومي وديني ومذهبي).. اساسه.. ما يعرف (بولاية الموصل).. أي من شمال بغداد حتى زاخو .. وتشمل كذلك الانبار وتكريت والموصل والسليمانية واربيل ودهوك وكركوك..

.. بينما الاراضي من الفاو الى شمال بغداد.. تتشكل وحدة جغرافية وبشرية لديها خصوصيتها ويمثل الشيعة العراقيين فيها الغالبية العظمى.. وتشابه ديمغرافي ومذهبي وحضاري..

لذلك ابتلي اهل الجنوب والوسط الشيعي العراقي.. بمشاكل وازمات هم في غنى عنها.. كالقضية الكوردية و الاقلية السنية الطاغية.. والتنوع الديني والمذهبي والقومي.. فاصبح الشيعة وقوده للحروب الاهلية.. و ضحايا لدكتاتوريات الانظمة الطائفية السنية..

· الاقليم الواسع الشيعي العراقي.. هو قوة لكل محافظات الوسط والجنوب.. من خلال:

1. حماية المحافظات الشيعية المحاذية للمثلث السني.. والتي تتعرض الى هجمات طائفية سنية.. ومخاطر .. لذلك يكون العمق الشيعي بالبصرة وغيرها من الجنوب الشيعي العراقي.. قوة لشيعة الوسط ببغداد وديالى وجنوب صلاح الدين وبادية كربلاء وغيرها..

2. حماية للبصرة .. من خلال ارتباطها بالعمق الشيعي العراقي وثقله ببغداد و الحلة والكوت وكربلاء وغيرها من مناطق شيعة العراق.. وبذلك يمنع استفراد القوى الاقليمية السنية.. بالبصرة… ضمن مخطط اقليمي يريد سلخها وبترها عن باقي الكيان الشيعي العراقي الموحد.. ضمن هجمة طائفية سنية.. تعرض (المغريات) المادية الشيطانية.. لالهاء (شريحة من الشيعة) .. ليسيل لعابها.. وبنفس الوقت.. تقوم القوى السنية بعرقلة الجهود التي يبذلها شيعة العراق البرغماتيين بارجاع الاراضي المنسلخة منهم كبادية كربلاء .. وكذلك ضمن مخطط سني الاستمرار بمخططات سلخ مناطق شيعية بالمنطقة الوسطى.. وضمها للمناطق السنية.. ضمن مخطط خارطة بثها السنة تضم مناطق الشيعية كشمال الكوت وشمال الحلة و بادية كربلاء وبغداد وغيرها..

· القوى السنية والمحيط الاقليمي والبعثيين والتكفيريين يرتعبون من وحدة الوسط والجنوب

كما هو معلوم ان القوى السنية والتكفيرية والبعثية والاقليمية ترتعب من مشروع وحدة (الوسط والجنوب) باقليم وكيان يتوحدون فيه.. لذلك نرى قوى دولية.. اعترف وائل عبد اللطيف.. بانها سوف (تدعم) هذا المخطط المشبوه (فيدرالية البصرة لوحدها).. لسلخها عن اقليم الجنوب الموحد من الفاو الى شمال بغداد..

ومع الاسف ان نرى اصوات كـ(سهيل احمد بهجت)… يتوافقون مع القوى المعادية لشيعة العراق .. والتي يدعون فيها لشق صف الشيعة العراقيين جغرافيا.. بل لا يكتفون بذلك.. بل يحذرون من ضم البصرة الشيعية ..الى الاقليم الشيعي الواحد.

فيكتب سهيل احمد بهجت ما نصه ..( من الخطر أن تُضم البصرة إلى ما يسمى “إقليم الجنوب”،)).. وهي شبيه بمن قال (من الخطر ان تضم كركوك الى ما يسمى اقليم كوردستان))..؟؟؟؟ ضمن مخطط لحرمان الشيعة والكورد العراقيين من مصادر القوى.. البشرية والثروات والعمق الجغرافي ..

فنرى (بهجت).. بكل استخفاف بالشيعة العراقيين وتطلعاتهم وحقوقهم.. يدعو بكل عين صلفه الى تمزيق شيعة العراق.. جغرافيا.. ضمن مخطط مشبوه.. لحرمانهم من منفذ بحري ومن ثروة بشرية مليونية حيث يقدر سكان البصرة بمليوني شيعي عراقي، وعلما ان البصرة من الحواضر الشيعية المهمة لذلك تسهدف دون غيرها…. وكذلك ضمن مخطط لتمزيق اوصال شيعة العراق جغرافيا وديمغرافيا.. خدمة لاعداءهم..

ويبرر (بهجت) دعوته بما نصه .. (عدم تسلط اقليم على اقليم اخر في حالة قيام اقليم واسع وعدم تسلط حزب او زعيم و .. و..) ؟؟

وتناسى (بهجت) .. بان من حرر وانقذ البصرة من تسلط (الحزب الواحد والزعيم المتنفذ (المحافظ) والمليشيات والتهريب .. هم شيعة بابل وبغداد وكربلاء وغيرها.. الذين ارسلت وحدات عسكرية منهم لانقذ البصرة من المليشيات الخارجة عن القانون..كما انقذت العمارة من تسلط المليشيات بدعم من شيعة البصرة وبغداد والحلة وغيرها..

اذن اثبت صولة (الفرسان) بالبصرة والعمارة ومدينة الثورة بغداد وغيرها.. بان الاقليم الشيعي الواسع العراقي.. هو قوة لشيعة العراق.. واساس متين لوحدتهم.. وحماية لهم..

أي اصبحت وحدة شيعة العراق متفق عليه بنظر الجحوش والمنسلخين والطائفيين السنة والتكفيريين والبعثيين والمحيط الاقليمي.. بانها (طائفية) ؟؟؟ و (تقسيم للعراق) ؟؟؟؟ في وقت لم نسمع أي صوت لهؤلاء .. ضد (دول العراق الاسلامية السنية).. التي دعت الى تاسيس دولة لها بالمنطقة الغربية (الانبار صلاح الدين والموصل).. و دعوتها كذلك لضم شمال الكوت وشمال الحلة و بادية كربلاء و بغداد وكركوك الى حدودها.. ولم يتناول احدهم أي تقرير عن تهديدات هذه (الدولة) ؟؟؟ علما ان السنة العرب العراقيين يتفقون مع هذه (الدولة السنية).. بحدودها.. كما راينا السنة يدعي بعضهم بانهم (ليس مع صدام).. ولكنهم بنفس الوقت يتمسكون بالتلاعب الجغرافي الذي مارسه ضد المحافظات العراقية الكوردية والشيعية.. كسلخ بادية كربلاء من محافظة كربلاء الشيعية وضمها للانبار السنية..

أي انهم يدعون انهم ضد (صدام).. ولكنهم يتمسكون بافعاله..

· العراق الواحد نزيف دائم.. منذ تاسيسه لحد يومنا هذا.. حقيقة لا مفر منها..

يسرد (سهيل احمد بهجت) ادعاءات يروجها ضد الشرفاء الذين يدعون لوحدة الوسط والجنوب العراقي.. والتي سوف نعرضها بين قوسين ونرد عليها ان شاء الله بالحجة.. :

يكتب بهجت ما نصه ((بينما فدرالية الجنوب التي يروج لها بعض المتاجرين بمأسات الشيعة، هذه الفدرالية ستكون سببا في إلهاء الشيعة بأعداء “خارجيين” هم في الحقيقة إخوتهم في الوطن ذاته))؟؟؟
وبذلك نرى بهجت… يعتبر من يدافع عن وحدة شيعة العراق جغرافيا وسياسيا واداريا وديمغرافيا .. بانهم (متاجرين) ؟؟؟ بمظلومية شيعة العراق ؟؟

ولكن الذين يدعون لتمزيق شيعة العراق لاوصال مشتتة.. فهؤلاء بنظر (بهجت).. ليسوا طائفيين ؟؟؟ أي التوافق والحوار وحزب طارق اللاهاشمي السني.. والتكفيريين والبعثيين والمحيط الاقليمي والجوار.. المعادين لوحدة شيعة العراق.. هؤلاء في نظر (بهجت) ليسوا طائفيين لانهم يطالبون بتمزيق الشيعة وبسلخ البصرة عن باقي شيعة العراق (بفيدرالية لوحدها) ؟؟؟؟

والاخطر ان بهجت يحاول ان يدعي بان لا وجود لاعداء خارجين ضد الشيعة العراقيين ؟؟؟.. وان هؤلاء الاعداء هم (اخوان لهم في الوطن) ؟؟؟ سبحان الله ؟؟؟

ولا نعلم مئات الالاف الشيعة العراقيين الذين قتلوا على الهوية وبالعمليات الانتحارية السنية والسيارات المفخخة والشاحنات المفخخة.. وغيرها من العمليات الاجرامية.. من قام بها ؟؟ ومن احتضن الارهابيين الاجانب ؟؟ ومن رضى ان يكون خنجر بيد الدول الاقليمية السنية لذبح شيعة العراق.. اليس السنة العرب العراقيين..

وهل عندما نحذر من القوى الطائفية السنية والقومية والبعثية .. وهيئة علماء السنة وحارث الضاري.. و القاعدة وانصار السنة والتكفيريين وكتائب نكسة العشرين وغيرها.. التي نزف شيعة العراق دماء من وراءهم.. وطوال عقود.. وعندما نحذر من المحيط الاقليمي الطائفي الذي حذر علنا من بروز الشيعة بالعراق.. وعلى لسان حسني حاكم مصر في المانيا لجريدة ديل شغيبل الالمانية .. قبل عمليات تحرير العراق باسقاط صدام والبعث وحكم الاقلية الطائفية..

هل بعد ذلك نعتبر نحذر من اعداء (خارجيين وهميين) ؟؟؟

وهل كل هؤلاء يعتبرهم سهيل احمد بهجت ليسوا اعداء بل (اخوان) ؟؟؟

فالمحافظات البيضاء حسب وصف صدام لهم.. والتي هي المثلث السني.. التي هي ركيزة حكم السنة منذ تاسيس الدولة العراقية.. وطائفيتها وعنصريتها.. وبعد سقوط حكم الاقلية السنية.. اصبحت مقبرة للشيعة العراقيين.. والتي يمارسون السنة فيها عمليات القتل على الهوية على كل شيعي عراقي.. وباحتضان التكفيريين والانتحاريين والمجرمين.. وهؤلاء الذين يطالبون بالغاء قانون اجتثاث البعث .. وبعودة اركان النظام المجرم السابق العسكريين منهم.. وبعودة المؤسسات القمعية.. التي قامت بالمقابر الجماعية.. يعتبرهم (سهيل احمد بهجت) ..(اخوان بالوطن) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اليس هذا قمة الحقد على شيعة العراق.. ان يعتبر الجلادين اخوان للضحايا ؟؟

يكتب بهجت ما نصه (( كما أن ظهور الفدرالية ذات “الهوية المزيفة” القومية أو الطائفية يكون دوما سبب صراع فيسعى كل طرف إلى ابتلاع أرض “متنازع عليها” و بالتالي تكون النتيجة حروبا و موتا بدل السلام و الحياة))؟؟؟


أي ان سهيل احمد بهجت.. يطالب بابقاء سياسات صدام على ما هي عليها.. من تلاعب ديمغرافي وجغرافي.. وان سياسة الامر الواقع.. التي مارسها البعث والقوى الطائفية السنية.. وصدام.. يطالب بهجت.. بعدم تعديلها.. أي عدم ارجاع الحق للمظلومين.. الذين سلخ حقهم.. لان ذلك حسب وجهة نظر (بهجت).. سوف تؤدي الى حروب ؟؟ وان القبول بالذلة والمهانة هي (السلام والحياة) بنظر بهجت ؟؟؟

*الشيعي العراقي طائفي اذا (اراد وحدة شيعة العراق وممارسه شعائره ورفض المذابح التي تمارس ضده)

فالشيعي العراقي الذي يرفض المذابح من عمليات انتحارية وسيارات مفخخة وعبوات ناسفه واستهداف المقدسات والتجمعات المدنية الشيعية والخدمات.. فهذا الشيعي هو عدو (للمقاومة).. و (رافضي خائن).. و(عميل).. و (طائفي).. وحتى يثبت العكس عليه ان يتعاون مع الجماعات المسلحة.. بتسهيل ادخل السيارات المفخخة لمدن وقرى واحياء الشيعة.. وان يحتضن الانتحاريين في بيته.. حتى ينفذون عملياتهم باقرب حسينية وجامع ومسجد شيعي.. او اقرب سوق شيعي..

كما كان يفعل المنسخلين من امثال محمد حمزة الزبيدي.. الذين يتقربون الى نظام حكم الاقلية السنية البعثية الصدامية.. بدماء شيعة العراق.. فكلما لطخوا ايديهم بدماء الشيعة.. كلما حضوا بالمكانة لدى النظام الطائفي السني الصدامي..

والشيعي العراقي الذي يطالب بحريته بممارسة شعائره الدينية بكل حرية.. كحق من حقوقه.. يتهم بانه (طائفي).. ويثير (الطائفية).. وحتى يثبت العكس.. عليه ان يخنع لمن يمارس العمليات الانتحارية ضده.. من خلال عدم ممارسة هذه الشعائر والتجمعات.. الشيعية.. التي تعكس قوة الشيعة وحقيقة وجودهم بالعراق.. بالوسائل السلمية.. التي ترفضها القوى السنية الطائفية.. التي تريد فرض ما تسمى ( دولة العراق الاسلامية السنية)… واعتبارها العراق بلد (سني).. فيجب من منظورها عدم ظهور أي مظهر للشيعة كما في السعودية.. الوهابية.. ومصر الطائفية السنية..

الشيعي العراقي الذي يطالب بحقه كاي مجموعة اثنية بالعراق والعالم.. بوحدتهم بكيان جغرافي وسياسي واداري وديمغرافي.. يجمعهم لمواجهة الاخطار.. التي تعرض لها شيعة العراق منذ قرون ولحد يومنا هذا.. وكان سبب نزيف دمهم… فقدانهم لكيان يوحدهم.. ويجمع شملهم.ويحميهم من الهجمة الطائفية الاقليمية والداخلية السنية التي تستهدفهم..

فهذا الشيعي العراقي .. هو (طائفي).. في نظر اعداء الشيعة العراقيين.. والمنسلخين.. والمحيط الاقليمي الطامع والمعادي لهم..

فالى متى يستمر البعض ينظر الى شيعة العراق على ا نهم مجرد (عبيد)..

الى متى يستمر (المنسلخين).. الذي هم فئة تدعي انهم (شيعة).. ولكنهم يتبنون مناهج معادية لحرية شيعة العراق.. بل نرى مواقفهم وطروحاتهم تتوافق مع من استعبد واضطهد شيعة العراق لقرون.. الى متى يستمرون بلا كرامة..

هل وصل الامر .. باعداء الشيعة العراقيين.. انهم يحذرون من وحدة الوسط والجنوب العراقي باقليم موحد.. بل يطالبون بسلخ محافظات شيعية من الاقليم.. ويحذرون من ضمها للاقاليم.. كما دعى لذلك بكل مشبوهية (احمد سهيل بهجت)..

فماذا نقول لسني يدعي (التشيع) يحذر من وحدة الوسط والجنوب ومن ضم البصرة للاقليم الموحد (العرق دساس)

فابتلي شيعة العراق.. بشرائح عالة عليه.. وتمثل خنجر في خصره.. تدعي ما ليس فيها.. فمنها احدهم الذي لا يخفي بانه (سني) الاصل.. ويدعي انه (متشيع) .. ونراه يتكلم بلسان اعداء شيعة العراق.. من المنسلخين ومن الطائفيين السنة والمحيط الاقليمي.. ونراه يحذر من بروز اقليم الجنوب الموحد.. (الوسط والجنوب معا).. ويدعي ان

……………………..
ومضه:

اعداء الشيعة (من الخطر ضم البصرة لاقليم الجنوب) اعداء الكورد (من الخطر ضم كركوك لكوردستان)
..

تنبيه:

صدام ذبح الشيعة والكورد.. تحت شعار (وحدة العراق وعدم تقسيمه) ؟؟ وسلخ اراضي شيعية وكوردية.. لتحجيم الشيعة والكورد جغرافيا.. لهيمنة الاقلية السنية على السلطة..



تحذير:

حذاري من الجحوش والمنسلخين .. الذين يدعون انهم شيعة ..وهم خنجر في خصر الشيعة.. واخرين يدعون انهم اكراد.. وهم خنجر في خصر الاكراد.. وكل الانظمة الشوفينية والطائفية اعتمدت على هؤلاء في اختراق الجسد الشيعي والكوردي..
……………..

وخلاصة الكلام لسهيل احمد بهجت… انت تدعي انك (سني متشيع) ؟؟ وانك (كوردي)؟؟؟

1.

فما رايكم في وحدة كوردستان العراق وضم كركوك لها كحق لها.. وهل تعارضون ذلك ؟؟ ام تؤيدون ؟؟؟

2.

تدعي يا سهيل احمد بهجت.. ما نصه (من الخطر ضم البصرة لاقليم الجنوب)؟ فلماذا البصرة دون غيرها يا (بهجت) التي تتامرون على سلخها.. وتروجون لاعداء الشيعة … الذين يسعون لذلك..


نتظر الاجابة عن هذا التساؤلات.. يا استاذ (سهيل احمد بهجت) ؟؟؟؟؟



ومضه:

ياسهيل احمد بهجت.. البصرة ركيزة لوحدة شيعة العراق وتكاملهم الاقتصادي وسلخها يعرقل وحدتهم

تساؤلات:

هل بتمزيق اوصال الشيعة جغرافيا وسياسيا واداريا هي انقاذ للبصرة من الاهمال ؟

2 – لماذا يتوحدون الاكراد جغرافيا والعرب السنة يتوحدون وهناك محاولات لتمزيق الشيعة ؟

………………

و واخيرا نؤكد بأن الشيعة العراقيين عليهم تبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق وهو بعشرين نقطة .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، واستغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474