الرئيسية » الآداب » الفيلم الكردي دافيد تولهلدان يعرض في اليونان

الفيلم الكردي دافيد تولهلدان يعرض في اليونان

يشارك فيلم “دافيد تولهيلدان” للمخرج الكردي السوري مانو خليل في المسابقة الرسمية للدورة العاشرة لمهرجان بانوراما السينمائي اليوناني والذي يعقد ما بين الثالث و الحادي عشر من تشرين الاول لهذا العام.

منذ اليوم الاول لعرض الفيلم و هو يلاقي محاربة من قبل النظام التركي , كلما شارك الفيلم في مهرجان ما, فتتدخل حكومة تركيا ممثلة بسفاراتها لمنع عرض الفيلم, مع ان الفيلم عرض الى اليوم في اكثر من عشرين مهرجان سينمائي عالمي,وفي كل المرات كانت محاولاتهم لايقاف عرض الفيلم تحت حجة انه فيلم “ارهابي” تبوء بالفشل الذريع, فقد نجحت مرتين فقط في اقناع حكومات دول لسحب الفيلم من المهرجان و هذا حصل مرة في دويلة الامارات العربية المتحدة, عندما كان الفيلم مشاركا بشكل رسمي و بسبب الاحتجاج التركي تقرر ايقاف عرض الفيلم في مهرجان مسابقة افلام من الامارات و المرة الثانية قبل اشهر عندما تقرر سحب الفيلم من مهرجان سينغافورا الدولي بعد تدخل مباشر من قبل تركيا, حيث هلهل الاعلام التركي حينها وكتب مئات المقالات في الصحف المرئية و المسموعة تنتشي بأنتصارها بأيقاف فيلم كردي من المشاركة في مهرجان سينمائي. الرعب التركي من هذا الفيلم له مسوغاتة ايضأ, الفيلم يناقش موضوع مهم و اني في نفس الوقت لاحداث حاول النظام التركي تغييبها عن العالم الا وهي الحرب الدائرة بين الشعب الكردي و الجيش التركي في كردستان تركيا.
الفيلم يعطي اجوبة واقعيه و حقيقيه على اسئله عديدة, كانت لفترة قريبه محرفه و معكوسة و منطلقه من جهه واحدة و لا حيادية واهم تلك الاجوبه حقيقة نضال الشعب الكردي في كردستان تركيا و حقيقة الحرب الاعلامية التي يمارسها النظام العسكري التركي ضد كل ما هو كردي شريف. و اتهام اي محاولة لايجاد حل للوضع الكردي في تركيا بالارهاب .
كلما حارب الاتراك الفيلم, كلما لاقى اقبال من العالم. اليوم يأخذ الفيلم اهميته مرة اخرى بعد محاولة الجيش التركي مهاجمة قواعد حزب العمال الكردستاني و اخفاقة المرير وهزيمتة النكراء حيث اصبحت مسألة معرفة الحقيقه عن الحرب الدائرة في كردستان تركيا مطلوبا في انحاء العالم.
فيلم ” دافيد تولهيلدان” يتحدث للمرة الاولي بشكل حقيقي و من خلال اناس ليسوا اكرادا عن قضية الشعب الكردي في كردستان تركيا, حيث يتحدث الفيلم عن حياة الشاب السويسري دافيد رويللر, ابن رئيس المحكمة الفدرالية السويسرية السابق الذي و منذ ما يقارب الست سنوت ترك خلفة جنة سويسرا واتجة صوب جبال كردستان و هناك التحق بالمقاتلين الكرد, واضعأ روحة على كفة, ليصبح كرديا يقاسمهم همومهم و احلامهم و يناضل من اجل حريتهم. الفيلم يتحدث عن حياة المقاتلين الكرد في الجبال وبالتناوب حياة العائلة في سويسرا و الام السويسريه التي تقرر ركوب المصاعب و السفر الى الجبال للبحث عن ابنها في كردستان.
الان يحضر سؤال الى الاذهان, الفيلم سيعرض من جديد في مهرجان سينمائي دولي, هل سينجح الاتراك بالتدخل هذة المرة لدى اليونان لايقاف عرض الفيلم ام لا؟ هذا سؤال ستجيب علية الايام القادمة وعلاقات الدول و البيزنس…

هنا رابط مهرجان بانوراما السينمائي الدولي:

http://www.independent.gr/english/tainiesDocumentary.htm