الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-14-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-14-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 203 المحررة في 15/10/ 1926. نرفق صورة عن الصفحة الأولى من النشرة المذكورة.



****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات

دمشق في 15 تشرين الأول 1926
سري

نشرة المعلومات رقم 203
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-
لمحة عن الوضع العام

آ)- الخارج
———-

آ) – أولاً- المعلومات السياسية الخارجية:
———————————
تركية:
الحركة الكردية: معلومات الدير تؤكد معلومات حلب بخصوص استئناف الحركة الكردية في ديرسم.
يبدو أنه يتأكد عدم قدرة الزعيم الكردي سمكو من البقاء في وان.

ضد مصطفى كمال: الدعاية التي تنشر في صفوف الجيش ضد رئيس الجمهورية التركية قد تكون مدبرة من قبل كاظم قارا بكر.
والحكومة، بواسطة الموظفين الموالين، تنشر دعاية مضادة في البلاد.

تقارب تركي-بريطاني: خبر جديد من الدير يفيد بوجود تقارب (تركي-بريطاني- المترجم) قد يكون موجهاً ضد روسيا.

المخبر الانكليزي آنديرس الذي استدعي إلى الموصل، قد غادر سنجار.

(…)
آ)- أولاً- المعلومات السياسية الخارجية:
تركية:
1- الحركة الكردية:
نشرة المعلومات رقم 203 تاريخ 15/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 06/10/26).

أ)- يشير مخبرون إلى استئناف الانتفاضة الكردية في ديرسم. و قد تجري تحركات مهمة للقوات التركية باتجاه هذه المنطقة.

ب)- (أمن حلب- 11/10/26).
قد يكون سمكو، منذ فترة قريبة، قد تلقى مساعدات من إيران. منذ فشل هجومه على وان، يحتل منطقة بحيرة أرتشايه، و خوشاب و آشكان في شمال جولمرك.

في منطقة شمال-شرقي دياربكر، عصابات كردية تنظم نفسها حوالي ليجه و كويرنيك.

ج)- (إدارة مخابرات- باب)

من أجل مقاتلة الحكومة التركية، قد تأسست في جبال شمال عنتاب عصابتان، إحداهما بقيادة أبو ذر آغا، والثانية بقيادة المسمى جندارم عمر، كل منهما مؤلفة من 20 إلى 30 رجلاً. تهاجم هاتان العصابتان المخافر ومراكز الجندارمه، ويزداد عدد أعضائها كل يوم. وزعيما العصابتين هما من الأكراد.

5- التجارة في تركية:

نشرة المعلومات رقم 203 تاريخ 15/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 08/10/26).
حسب العديد من التجار القادمين من تركية، تجارة ماردين ، كما هو حال تجارة دياربكر، إنها في طريقها إلى الموت. لا العرب و لا الأكراد يتجرؤون المجيء إلى المدينة لشراء التموين. إنهم يخشون أن يتم توقيفهم بمجرد إخبارية بسيطة. يغار تجار ماردين كثيراً من رفاهية أخوتهم المقيمين في سورية، على طول الخط الحديدي.

العراق:
7- آ/ٍ آنديرس:
نشرة المعلومات رقم 203 تاريخ 15/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 08/10/26).
آنديرس، المخبر الانكليزي على العشائر السورية في الجزيرة العليا، منذ عدة أيام، قد غادر سنجار إلى موصل، حيث كان قد استدعي من قبل إدارة المخابرات البريطانية.

22- أكراد لاجئون الى سورية:
نشرة المعلومات رقم 203 تاريخ 15/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو).
ممثل اللجان الكردية في ديرسم، الدكتور أحمد صبري، الذي يقوم بجولة دعائية في المنطقة الشمالية، و الزعيمان الكرديان اللاجئان في دوكر عند التشيتية، حاجو وأمين آغا، قدموا إلى ضابط إدارة المخابرات في خيرو، طلبين موجهين إلى الجنرال بيلوت ممثل المفوض السامي في حلب، للمطالبة بدعم فرنسا لحركة الاستقلال الكردي.


يتبع
****