الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-11-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-11-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 202 المحررة في 13تشرين الأول 1926. نرفق صورة عن الصفحة التاسعة من النشرة المذكورة.



****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات

دمشق في 13 تشرين الأول 1926
سري

نشرة المعلومات رقم 202
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-
(…)
27- جولة في جبل عبد العزيز:
نشرة المعلومات رقم 202 تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 01/10/26).
ذهبت مفرزة من الجندرمة الإدارية إلى جبل عبد العزيز، وأقامت عند عيسى سليمان.

عيسى سليمان زعيم بكارة الجبل، يخيم في كارا، وتوجد حوله 70 خيمة، ويخيّم أخوه محمد سليمان مع 15 خيمة في جفرا.

يخيّم زعماء الشرابيين بوحمد، أحمد الحسين مع 190 خيمة، في ماكلوجا، في الجبل (جبل عبد العزيز-المترجم).

الشيخ صالح، زعيم قبيلة تفاحين(40 خيمة)، هو في خزنه.

تم استقبال المفرزة بشكل جيد.

28- الملليون:
نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 01/10/26).

ترك الملليون كاتين(شرق تل حلف)، وذهبوا إلى جبل عبد العزيز.
تركت عشيرة عدوان الجرجب الكبير، وتتجه نحو الجبل وهناك ستلتحق بالمللين.

29- استرجاعات:
نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-رقة- 02/10/26).
أُعيد إلى صبري بك، بوصل استلام، 27 رأساً من الغنم والماعز الذي كان قد سرقها من تركية عمر العيس.

وأُعيدت إلى صبري بك، بوصل استلام، السبعة ليرات ذهبية المطالبة بها من قبل نائب أورفه، علي أفندي سكري.
وبالمقابل أعاد صبري بك ما كان مطالباً بها، بندقية وثلاثة مجيديات.

30- آ/ٍ عن مشعل باشا:
نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 01/10/26).
يخيّم شمر مشعل باشا بالقرب من نامليه، التابعة لناحية سوار.

31-آ/ٍ تمور بك:
نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-رأس العين- 02/10/26).
تمور بك، أحد أبناء إبراهيم باشا، تم اغتياله من قبل مجهول ، في الأول من تشرين الأول الساعة 17. و التحقيق لازال جارياً.

32- نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-أبوكمال- 01/10/26).
رئيس بلدية مديات(قضاء ماردين)، إبراهيم، وابنه رشدي، تم إبعادهما إلى العراق.

33- نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-الدير)
تستمر بشكل جيد عملية بناء مخفري الدرباسية وعاموده.

34- موقف الطائفة الأرمنية في سورية من الأكراد:
نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 01/10/26).
نتيجة لبعض الدعايات الآتية من الخارج، بعض الطوائف الأرمنية السورية قد تكون مستعدة لمساندة الحركة الكردية.
35- أكراد لاجئون إلى الإقليم السوري:
نشرة المعلومات رقم 202تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 30/09/26).
في هذه الفترة لم تتم ملاحظة أيّ اعتداء من جنوب الحدود التركية-السورية على شمالها. الزعماء الكرد الملاحقون من قبل مفرزة موندييلي بين 18 و19 أيلول في منطقة عاموده-درباسية، علي الأحمد، و نوري عيسى حمو، وعلي خدرو، وبراهيم أوصمان، عبروا جميعاً مع أنصارهم إلى المنطقة التركية. فقط، واحد منهم، وهو نوري ابن عيسى حمو، قد يكون قد ترك بعضاً من أنصاره مع قسم من أمواله في الأراضي السورية في قرية ديكه( غير محمولة على الخريطة، 5 كم جنوب غرب عاموده-عشائر دقورية).
ويجري تحقيق في هذا الموضوع.

تم إنذار السلطات التركية( النقيب طلعت بك والملازم رشدي) بأنه عاد إلى منطقتها أعضاء العصابات المطلوبين والملاحقين من قبلها.

لكن لازال الأتراك يمارسون سياسة مزدوجة فيما يخص الأكراد اللاجئين. براهيم اوصمان، أحد الزعماء اللاجئين، تمت ملاحقته من قبل مفرزة موندييلي، عندما عبر إلى المنطقة التركية، تم فوراً الإعفاء عنه، و اقتيد إلى ماردين بكثير من التشريفات، ونفس الشيء، يوسف الفرحيم(عبد الرحيم- المترجم) حسو، زعماء البوبلان، عبروا منذ فترة قريبة إلى شمال الحدود. ويوجد اسم يوسف الحسو على قائمة المحكومين من قبل الحكومة التركية، (القائمة-المترجم) الملحقة مع بروتوكول حلب المنعقد في أيار الماضي، وتم استقباله(يوسف الحسو-المترجم) في الطرف الآخر من الحدود(من قبل الأتراك-المترجم) بالحفاوة.

يتبع
****