خانقين

خانقين ايتها المدينه العصيه على المحتلين والاغيار
ايتها الام الرؤوم لانات شهداء طريق كوردستان
لرفات ابنائك
من المناضلين والمناضلات
في تحدي زمن البعث الفاشي المباد
اولئك النخبه من الرجال والنساء
الذين رسموا بدمائهم الزكيه طريق الحريه والشرف
تبقين رمزا للوفاء لمن دافعوا عن هويتك الكورديه
عبر التاريخ بالمهج والقلم والبندقيه
فزغردي على الفم
لابنائك زغرودة الخلاص
من جاهلية البعث بانتهاء ايامهم السوداء
خانقين يا عروس الوند …

خانقين المدينه الجميله باهلها بطبيعتها وبخرير نهرها الخالد الوند
خانقين ابث اليك نجواي من غربتي المريره بدا بوادر التعريب للمدن الكوردية وملاحقة المناضلين من الكورد وباقي الاحزاب التقدميه الوطنيه المعارضه لنهج االنظام الدموي بعد تلكؤ النظام الفاشي المقبور في تنفيذ بنود اتفاقية اذار من عام 1970 – فرحل وهجر النجباء من اهل المدينه الى المحافظات الجنوبيه واستولى على اراضي الفلاحين وممتلكاتهم وطردهم واسكان العرب في اماكنهم فغير ديموغرافية المدنه جذريا – وكثير من المرحلين لاقوا حتفهم من الحسره والالم
التحق الكثير من شباب المدينه الى ركب الثوار عند اندلاع ثورة الحادي عشر من ايلول عام 1961 من اجل النضال والعمل والكفاح والتخطيط من اجل تحرير كوردستان والمدينه الجميله خانقين قدمت الكثير من شهدائها في سبيل نيل الكورد لحقوقه القوميه رحلو الشجعان لمواقفهم البطوليه في المهمات والصعاب ومقاومة الغزاة
ويصفهم الشاعر الفيلسوف – بيره ميرد –
لايموتون اولئك الذين يعيشون في سويداء قلب الامه – اولئك الذين يروضون الموت بجراتهم
رغم الحكومات التي تعاقبت في حكم كوردستان وفي محاربتها للكورد على ارضها وهويتها القوميه واستخدم افتك الاسلحه ضدهم والقوات الكورديه لم تكن بادئه في مقاتلة مضطهديها الا عندما تضطر في الدفاع عن ارضها وحقوقها القوميه المشروعه عبر سنين النضال كنا نرى القياده الحكيمه في الحوار والحل السلمي وعدم اراقة الدماء واول من نادى بالحل السلمي لقضية شعبه وحقوقها المشروعه البارزاني الخالد وعدم اللجوء الى العنف والقوه لكوردستان العديد من القصص الحزينه التي خلقتها العسكرتاريه في ذبح الكورد وتدمير قراها الامنه وهناك الكثير من ازلام النظام المقبور يفسرون صبر الكورد وتعلقهم بالحوار تنازلا – والانظمه الفاشيه يعتبرون ان اظطهاد القوميات هو حق مشروع لهم
القصيده للشاعر والفنان التشكيلي حكيم نديم الداودي .

شفق