الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-12-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-12-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 202 المحررة في 13تشرين الأول 1926. نرفق صورة عن الصفحة العاشرة من النشرة المذكورة.

****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات

دمشق في 13 تشرين الأول 1926
سري

نشرة المعلومات رقم 202
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-
(…)
يتأكد، من ناحية أخرى، بأنه قد تم إرسال رسائل من قبل والي ماردين إلى أغلب زعماء الكرد اللاجئين، ليلزمهم بالرجوع إلى تركية، وقد أُعطي لهم الوعد بالأمان التام (العفو-المترجم).
في شرق نصيبين، يتم البحث عن إجراءات لمواجهة تهديد حاجو، العدو اللدود للأتراك.
بعد مقتل صاروخا(صاروخان-المترجم)، ابن عم حاجون كان قد تم تعيين محمد لطيف رئيساً للهفيركية. وهذه الشخصية بدورها قُتلت في حوالي 22 أيلول، وذلك من قبل الهفيركية المتواجدين في المنطقة التركية الذين بقوا أنصاراً لمشيخة الشيخ حاجو القديم. تخلى الأتراك عن محاولة إيجاد منافس لهذا الأخير من بين عشيرته، توجهوا(الأتراك-المترجم) إلى عبد الله سليمان من الأومريان. وتحت أمرهم، ذهب عبد الله سليمان إلى جبل باكوك (شرق نصيبين، منطقة قرى هفيركية حاجو)، وهو على رأس حوالي مئة من الأنصار مدعومين من قبل القوات النظامية. من الصعب أن يتمكن عبد الله سليمان البقاء في هذه المنطقة، و من المرجح أن يلقى نفس المصير الذي لقاه كل من صاروخان و محمد لطيف.
36- آ/ٍس عن المللين:

نشرة المعلومات رقم 202 تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 01/10/26).
ابتعد الملليون عن الخطوط الحديدية، إنهم يخيّمون في ميلها، ويجب أن يذهبوا للاستقرار في شمال جبل عبد العزيز.
موقف بعض الضباط والموظفين الأتراك مشبوه تجاه المللين. الضابط التركي، قائد مفرزة محطة رأس العين شوقي بك، ذو العلاقات الملحوظة مع خليل بك ، يقال أنه قد أعلن بأنه إذا أظهر أبناء إبراهيم باشا أنفسهم كرماء، سيستطيعون الحصول على القمح من قراهم الواقعة في تركية، وفي حال العكس من ذلك، فانه( شوقي-الترجم) سيتهمهم بكل الجرائم.
37- الأكراد الفارّون:

نشرة المعلومات رقم 202 تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 01/10/26).
الأكراد الفارّون من أمام مفرزة موندييلي، وخاصة علي أحمد، قد يكونوا قد لجئوا إلى تركية بناءاً على نصائح المللين وبمساعدتهم.
من 23 حتى 26 أيلول، تجولت مفرزة من الحراس المتنقلين بين السفح و الزركان وبالتنسيق مع مفرزة رأس العين، لم تلق هذه المفرزة أياً من اللاجئين، ولكن التقت في الصفح مع سيارة كانت تقلّ محمود بك وأحد وجهاء الطين، وكانا يتجولان في القرى لاستقصاء المعلومات.
38- العلاقات الفرنسية-التركية على الحدود:

نشرة المعلومات رقم 202 تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو- 30/09/26).
لازالت العلاقات ممتازة.
في 24 أيلول، ذهب ضابط إدارة المخابرات في خيرو إلى عند الملازم رشدي بك، لكي يتباحث معه بخصوص قضايا مختلفة، وبشكل خاص بخصوص عبور الزعماء الكرد الملاحقين من قبل مفارزنا في منطقة عاموده-درباسيه إلى المنطقة التركية.
في 29 أيلول، زار كل من الرائد طلعت بك، والملازم رشدي، ضابط إدارة المخابرات في خيرو.
أظهر طلعت بك نفسه غاضباً بسبب التوبيخات التي تلقاها من قبل رؤسائه الذين لاموه على ما بثه من دعاية مضادة للفرنسيين عند الطي.
40- نشرة المعلومات رقم 202 تاريخ 13/10/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-حسجة- 01/10/26).
لازالت ديرسم غير خاضعة. تم استبدال والي ألعزيز(خربوت) بوالي دياربكر. إن تعيين هذا الموظف الجديد المختص بالقضية الكردية، يشكل بداية سياسة جديدة و فعّالة تجاه الأكراد المنتفضين. لقد انتهت سياسة المفاوضات إلى فشل تام. تصل القوات الجوية إلى خربوت.
يتبع
****