الرئيسية » مقالات » اجوبة وحلول على مطالب مظاهرة فريق كرة القدم التركماني في هولندا…

اجوبة وحلول على مطالب مظاهرة فريق كرة القدم التركماني في هولندا…

قبل كل شيء نرحب بكم في بلد الديمقراطية هولندا وبمظاهرتكم الخبيثة .

نحن نعرف جيدا افعالكم الخسيسة ونياتكم الخبيثة قبل ان تخرجوا للشوارع في اورترخت هولندا كالمتسولين وعرض عضلاتكم الفاشوشيه . شخصياً اقدم لكم الاجوبة المناسبة لمطاليبكم القديمة :

1. كركوك مدينة عراقية مثل البصرة واربيل وبغداد ، لكن مدينة كوردستانية ضمن أقليم كوردستان وبأمكان التركمان العيش بأمان وسلام حالهم حال الكورد والعرب الارمن والايزيدية ووو . ولا أدري لا الحكومة المركزية ولا هذه المجموعة من أخواننا الاعداء القرداش لايتحدثون نهائيا عن وجود الآلوف من العوائل العراقية من العرب والتركمان في مدن كوردستان وهم في أمان وحرية . ولماذا فقط هم متضايقين من وجود الكورد في كركوك وهم اصحاب الحق واهل الدار ؟

2. خصوصية كركوك معروفة والحكومة والشعب في أقليم كوردستان متوافقون مع قرارات البرلمان العلنية لا السرية وهم لايمانعون بالحلول من خلال التحاور وعدم تدخل النذلاء وأحفاد النازي أتاتورك . وياترى انتم كفريق كرة القدم التركماني في كركوك نسيتم أن سيدكم مولود في تسالونيك اليوناني . وكيف وصل الى الحكم على جماجم المسلمين الترك أنذاك .

3. رئيس أقليم كوردستان المقاتل الشهم مسعود البارزاني واخوانه الكورد يؤكد في كل خطبه ومقابلاته على وحدة العراق ورفع علم العراق المؤقت بجانب علم كوردستان . وكان لايرفع علم البعثية والقتلة أيام زمان والسبب معروف وهل نسيتم مجزرة التون كوبري . وفرض الحقوق ومطاليب الآمم ليس فرضا سياسيا . بل أنتم تفروض سياسة دول الجوار على الحكومة وتتحدثون كأنكم وكلاء ولستم عملاء لهؤلاء .

4. وفاة المادة 140 يعني تحريض الكورد باعادة كركوك بسواعد الكورد حتى لو أستشهد مليون كوردي , والمادة 140 مادة دستورية ثابتة والقرارات ثابته وليس مثل قرارات البعثية مؤقته . ويعني ذلك موت المادة 24 من الدستور ايضا وكل مايتعلق بمصالح العرب وفريق كرة القدم من أمثالكم . فلا تلعبوا بنار بابا كركر .. تحرق أصابيعك ؟؟

5. ولماذا لاتستنكرون وتشجبون أعتداءات وجرائم عرب الجبور والشركاط عليكم وعلى الآبرياء من التركمان والارمن والكورد في كركوك ؟ ولاتستنكرون اعتداءات القتلة وعملاء الميت المرتزقة الذين اطلقوا النار على المتظاهرين الكورد والمسالمين من داخل مقر الجبهة التووركية في كركوك . وهل تتذكرون في يوم ما أطلق عليكم النار من قبل قوات الشرطة والآسايش في كورد في كركوك ؟ ومايتعرض له الكورد في كركوك من تفجيرات والخطف معلوم والشهداء أكثر بكثير من عدد الشهداء التركمان والاخرين وبأمكانكم أعلان اسماء الشهداء من الطرفين بشرط عدم درج أسماء ضحايا أنقلاب سيارة أو جرائم الشرف والسرقة وتصفية الحسابات بين جماعة العملاء والمرتزقة مصطفى كمال ورياض صاري جهية وجمال خان ومكرم قصاب مات والله يرحمه بعد مرض عضال . فأحسبوا حسابكم أنتم الخاسرون . وهنا أسال لماذا لايستشهد عربي في كركوك ولايختطف عربي في كركوك .. لكن الكورد والتركمان هم الهدف .. فأصحوا من سبات نومكم ولاتكونوا مغفلين الى هذه الدرجة.

6. الحمد لله بأستقدام 800 ألف وصل عدد الكورد في كركوك 5 مليون لآن عدد سكان كركوك 9 مليون ؟ وكل يوم يتم المزايدة وكان أول شيء 15 ألف وتطور الرقم الى حوالي مليون . أخجلوا من أنفسكم لآنكم تضحكون على أنفسكم . وولت زمن التلاعب بمشاعر الآبرياء وأنكشف ملاعيب أسيادكم .

7. ولماذا لاتطالبون الحكومة بتنفيذ باقي القرارات ومواد الدستور واعادة الحقوق للكورد ؟ ولماذا لاتطالبون الحكومة بعودة العرب القتلة الى مدنهم في الجنوب . وهل تنكرون أن الكورد هم أيضا مواطنين من العراق ويفتخرون بعراقيتهم . لا أنتم ولا الحكومة ولا أي قوة بأمكانه أخراج القوات الكوردية وأنتم مرتزقة وميليشيا لدول الجوار وأنتم سمعتم بدخول الجيش العراقي الى منطقة مثل قرة تبه وماحصل فماذا تتصورون أذا دخلوا كركوك . أنذاك هؤلاء البيشمه ركه والكورد يعرفون كيف يتصرفون مع الخونه والقتلة والمحتلين والوافدين الى كركوك . وقوات الآسايش في كركوك يحافظ على الآمن ولولاهم لكان عرب الجبور والقاعدة يقتلون المئات يوميا .

ملاحظة : نرجو من كافة أخواننا العراقيين عدم الانجرار وراء هذه الملاعيب . لآن هذه التصرفات دليل على نشر الطائفية والفتنة والآفصال والآبتعاد عن الآخوة والعلاقات في الداخل والخارج وأعادة النظر في أمور كثيرة .. لآن المرتزقة والعملاء في هولندا نياتهم خبيثة وسوف نكشف أوراقهم ولاسيما أن هؤلاء لديهم علاقات مشبوهه مع سفارة وقنصلية تركيا في روتردام ويزودون المعلومات عن الجالية العراقية فردا فردا .