الرئيسية » مقالات » وقعوا على النداء للمطالبة بوقف اعدام واطلاق سراح المعتقلين العراقيين في معتقلات ال سعود

وقعوا على النداء للمطالبة بوقف اعدام واطلاق سراح المعتقلين العراقيين في معتقلات ال سعود
















نداء الى كل ذي نخوة وشرف ..
نداء الى كل انسان يحترم حق الانسان في العدل والانصاف …
نداء الى من يمتلك انسانيته ولايفرط بها وينصر الحق لاغيره ….
ايها الاخوة والاخوات الاكارم يرزح منذ سنين متفاوتة مايقارب ال 600 شاب عراقي جلهم ونقولها والالم يعتصر القلوب من مكون لطائفة واحدة في معتقلات القهر والعنصرية والطائفية الوهابية السعودية البعيدة كل البعد عن القيم الانسانية والعربية والاسلامية وشرعة حقوق الانسان غالبيتهم لم توجه له تهم معينة سوى تجاوز الحدود واخرين مشاجرات وتجاوز للحدود واخرين اعتقلوا بعد ان اكمال عملهم في المملكة وعادوا برزقهم لعيالهم واطفالهم والقي القبض عليهم في طريق العودة وهناك عشرات بل مئات القصص المحزنة لاتستحق ان يحكم عليها بيوم واحد فكيف بحكم قطع الراس بكل استهتار وقسوة نفذ في بعضهم واغلبهم من البسطاء الفقراء من ابناء البادية والرعاة وابناء الريف العراقي الطيبين الكرماء .
هؤلاء الابرياء يعانون اليوم قسوة والم الامراض الخطرة مات الكثير منهم نتيجتها والتمييز العنصري والضروف السيئة والبشعة واعدم منهم قطعا للراس بالسيف مايقارب ال 36 ولازال هناك تسعة اخرين ينتظرون قطع رؤوسهم في اي وقت يناشدون الضمير العالمي ايقاف هذه المجزرة بحقهم ويؤكدون للعالم ان التهم لفقت لهم ولايعلمون ماهيتها سوى انهم فوجئوا بتغير احكام السجن قضوا اغلبها وقاربوا على الانتهاء منها الى الاعدام قطعا للراس اضغط هنا امام الناس بمنظر تقشعر له الابدان ويندى له جبين الانسانية شاهدوه هنا اضغط هنا لمعرفة مدى بشاعته وقسوته وخصوصا وانهم ابرياء كما يؤكدون ويتحدون ال سعود ان يسمحوا لاي جهة محايدة للتحقيق في الامر وكشف الواقع المر الذي هم فيه واقسموا ان الامر هو لانهم من طائفة يكفرها هؤلاء لا اكثر ولا اقل .
ناشد هؤلاء المعتقلين والمهددين بقطع رؤوسهم الضمير العالمي وشعب العراق وكل حر غيور وحرة ابية التوقيع على عهد نصرتهم ورسالة تطالب بعتق رقابهم من سيف الجوز الوهابي الحاقد واطلاق سراحهم وجمعهم مع اطفالهم وعوائلهم لايوجد بينهم احد الا وله خمسة او عشرة او ستة اطفال وقسم منهم لديه اكثر من 15 ولد وبنت تركهم وجاء الى بلاد نجد والحجاز لطلب الرزق ولكنه فوجئ بسؤال المحقق له ومن معه هل انت مسلم ام شيعي فمن اجاب انه مسلم تابع لاهل بيت رسول الله رمي في متاهات الردى ومن اجاب بغير ذلك عاد الى حيث اهله ومدينته في داخل العراق .
هؤلاء الاسارى لم يرو الشمس منذ ان تم احتجازهم والى اليوم وحينما سالنا احدهم عن الامر قال اتذكر ان الشمس كانت مدورة ولا ادري هل بقيت كذلك ام تغيرت مما يعني انهم الان مصابين باكثر الامراض خطورة ليس اقلها الجرب والسل الرئوي واغلبهم مصاب به ومات بعضهم نتيجته ولم تسلم جثته ولاجثث من قطعت رؤوسهم الى اهليهم ودفنوا في مقابر وسط الصحراء في عرعر معلومة لبعض الاخوة في المعتقلات ومصورة للتوثيق .
يناشد المعتقلون السيد رئيس وزراء العراق نوري المالكي بعدم اطلاق سراح الارهابيين السعوديين في العراق حتى يتم استبدالهم بالمعتقلين العراقيين في سجون الحقد الطائفي الوهابي البغيض ويحذرون من ذلك لشعورهم بان ال سعود يحتجزوهم للمقايضة بهم ولمثل هكذا يوم .
اخي الغيور اختي الحرة الابية لاتبخلوا بوضع تعليقكم وتوقيعكم واسمكم الكريم لنصرة هؤلاء المظلومين ولنطالب جميعا من كل الحكومات المتحضرة وحكومة العراق الديمقراطي الحر ومنظمات حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني والامم المتحدة ومجلس الامن الدولي التدخل السريع والعاجل جدا لاطلاق سراحهم من هذه المقبرة الجماعية .
يرجى كتابة الاسم الكامل والتعليق في حقل ارسل تعليقك اسفل الموضوع اوارساله الى العنوان البريديalyassiriyahmed@googlemail.com شاكرين لكم نصرتكم لاخوتكم في سجون الاحتلال الوهابي البغيض ..
لجنة نصرة المعتقلين العراقيين في سجون ال سعود