الرئيسية » اخبار كوردستانية » قصف قرية بوريجه كان ناتجا عن تدريب القوات المتعددة الجنسيات في المنطقة

قصف قرية بوريجه كان ناتجا عن تدريب القوات المتعددة الجنسيات في المنطقة

عباس اكرم:


أعلنت دائرة الاعلام في محافظة أربيل ان القصف الذي تعرضت له قرية بوريجه التابعة لناحية قوشتبه جنوبي محافظة أربيل، كان بسبب التدريب العسكري للقوات المتعددة الجنسيات في المنطقة، حيث ألقت مروحيتان كرات نارية خلال التدريبات.


وكانت مروحيتان أزرق اللون قد قصفتا صباح اليوم الخميس أطراف قرية بوريجه، حيث كانتا تحلقان على ارتفاع منخفض جدا، بحسب قول اهالي القرية، إلا أن القصف لم يخلف أية أضرار.


وقالت شاهدة عيان من أهل القرية لـ PUKmedia إن المروحيتين اطلقتا النار أثناء تحليقهما في سماء القرية، مما ولد الذعر والهلع لدى السكان.


وللتعرف على حقيقة الحادث إتصل مراسل PUKmedia بمحافظة أربيل حيث افادت الدائرة الإعلامية بالمحافظة ان القصف نتج عن إجراء تدريبات عسكرية للقوات المتعددة الجنسيات في تلك المنطقة.




 تصوير: يوسف خرواتاني