الرئيسية » مقالات » بيان ادانة واستنكار

بيان ادانة واستنكار

تناقلت الأخبار يوم السبت المنصرم اغتيال الكاتب المبدع والشخصية المثقفة الدكتور كامل شياع المستنبطة من سعة افقه وعمق ثقافته وإنسانية نظرته المشبعة بروحه العراقية، اولا وأخيرا، فهو المثقف الذي تزخر ذهنيته بثقافة السلام والمدنية وبأحلام المواطن الحر الذي أراد للعراق صورته المشرقة برغم كل الصعاب.

نحن في اتحاد الكتاب العراقيين في السويد نستنكر بقوة هذه الجريمة القذرة التي طالت ليس فقيدنا فحسب بل الثقافة العراقية بتعددية مناحيها وكثرة أطيافها . إنها اغتيال للكلمة الحرة والرأي العلمي والنهج الموضوعي.

ونحن على ثقة أن نهر المعرفة سيجرف غبار القتلة

وسيبقى صمت رفيقنا كلام هادر

ويبقى اغتياله استفهام

سنبحث عنه وعن كل شهداء الكلمة والرأي

في واحات الروح والزمن القادم

عند إرتقاء العقل في رحاب الطبيعة

في قلب الإبداع وحرية التبني

عضوية الكلمة الحرة التي نصهرها في الوجدان

وسيبقون في ضمائرنا طالما لا اختناق يدوم رغم أن ثقافتنا قد أثخنت بالكبت المكتوم.

ثانية نشجب هذه الجريمة النكراء ونطالب كل المنظمات المهنية الى رفع راية الأستنكار ضد عمليات القمع المادي والمعنوي التي تطال رموزنا الثقافية. ونطالب السلطات الرسمية بتحمل مسؤولياتها الدستورية في حماية الثقافة والمثقفين حملة راية الأرتقاء الحضاري، وفي ترسيخ حرية الرأي والأعتناق ونحملها مسؤولية الكشف عن الجناة القتلة الذين نفثوا سمومهم في روح الثقافة العراقية، واولئك الذين خططوا لهذا الفعل الشنيع وإحالتهم للقضاء العادل لينالوا عقابهم.

المجد والخلود لرفيقنا الشهيد كامل شياع

المجد لرمز الثقافة العراقية

والموت للقتلة