الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 27/8/2008

النشرة الاخبارية اليومية 27/8/2008

الاخبار السياسية
مجلس الشيوخ يصوت لصالح قرارالبدء بملاحقة الوزراء جنائياً
قرر مجلس الشيوخ الروماني بجلسته الطارئة التي عقدت يوم أمس الثلاثاء وبأغلبية الأصوات السماح للقضاء بالبدء بملاحقة كل من باول بكورارو وزير العمل في الحكومة الحالية ووزير الاقتصاد السابق كودروتس سرش، وطالب مجلس الشيوخ من النيابة العامة بان تجري التحقيقات مع المتهمين في وقت معقول ويجب ان تشمل ألاشخاص وردت أسمائهم في هذه الملفات في إشارة الى بعض قادة الأحزاب السياسية ألأخرى.
ومن الجدير بالذكر ان أعضاء مجلس الشيوخ قاموا بالتصويت مرتين بشان الملفات الخاصة بوزير الاقتصاد السابق حيث صوت 79 لصالح القرار و44 ضد القرار في الملف الخاص بشركة الكهرباء Hidroelictica أما بشان الملف الثاني والمتعلق بشركة الكهرباء Electrica فقد صوت 83 من أعضاء مجلس الشيوخ لصالح القرار في حين صوت 36 ضد القرار، أما بشان ملف السيد باول باكورارو فقد صوت 75 لصالح القرار في حين صوت 44 ضد القرار.
ويشار ان السيد باول بكورارو على عكس زميله سرش كان قد دعا زملائه أعضاء مجلس الشيوخ الى التصويت لصالح قرار البدء بالملاحقة الجنائية ضده ليتسنى له إثبات براءته أمام القضاء.
ويذكر ان 120 عضواً من أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 135 حضروا جلسة يوم أمس، وحسب اللوائح المتبعة في المجلس الشيوخ فان التصويت يجب ان يحصل على الأغلبية وليس بثلثي الأصوات كما هو متبع في مجلس النواب.
مصادر صحفية أشارت ان أسماء كل من السيد تودور ستولوجان النائب الأول لرئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي PD-L وادريان فيديانو عمدة بخارست السابق وغرغوري سكوليج وردت في ضمن هذه الملفات، الأمر الذي دعا الى تدخل الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD الذي طالب النيابة العامة باستدعاء جميع الذين وردت أسمائهم في هذه الملفات ولو بصورة عرضية.
من جهته طالب السيد نيكولاي فكرويو رئيس مجلس الشيوخ الروماني من الرئيس ترايان باسيسكو عدم عزل الوزير باكورارو عن منصبه بسبب قرار مجلس الشيوخ حتى لا يتخذ هذا الأجراء صبغة سياسية.
ووفقاً للقوانين المتبعة يحق لرئيس الدولة المطالبة بعزل أي وزير يُطلب من قبل القضاء لحين انتهاء التحقيق.
( الخبر نشر في صحيفة Romania Libera الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الاربعاء المصادف 27/8/2008).
العلاقات الرومانية ـ الايطالية
اكد وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الايطالية ان السلطات الايطالية لن تتسامح مع المهاجرين غير الشرعيين وأشار انه لن يكون هناك أي عفو عن المهاجرين الغير شرعيين.
واوضح وزير الداخلية الايطالي ان حركة تنقل المواطنين الاوربيين لا تعني البقاء في البلدان الأخرى وهم لا يملكون دخل مناسب، مضيفاً( ان لمن يريد الانتقال الى بلد اخر في الاتحاد الأوربي يجب ان يكون لديه عقد عمل قانوني ومسكن وهذا الشيء ينطبق على الرومانيين حتى وان كانوا مواطنين أوربيين اذ عليهم الامتثال لشروط معينة).
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاربعاء المصادف 27/8/2008).
رئيس الوزراء الروماني تاريجيانو يحذر المسؤولين
خلال اجتماع حكومي عقد بشان موضوع إعادة بناء المناطق المتضررة جراء الفيضانات الاخيرة التي اجتاحت رومانيا طلب رئيس الوزراء بذلك كل الجهود من اجل اعادة بناء هذه المناطق بنهايةالاول من كانون الأول/ديسمبر وفي حال عدم اكتمال العمل في الوقت المحدد فان على الاشخاص المسؤولين تقديم استقالتهم.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاربعاء المصادف 27/8/2008).