الرئيسية » مقالات » لاتبتأس ياصاحبي – قصيده م هداة ألى السيد أحمد مهدي ا لياسري

لاتبتأس ياصاحبي – قصيده م هداة ألى السيد أحمد مهدي ا لياسري

لاتبتأس ياصاحبي – قصيده مهداة ألى السيد أحمد مهدي الياسري
ألى ابن العراق الذي أطلق صرخته الأحتجاجيه ضد جرائم ومنكرات آل سعود بحق السجناء العراقيين الأبرياء في سجونهم المظلمه الرهيبه وتجاهل الحكومه العراقيه وصمتها المطبق تجاه سفك الدم العراقي ومحاولاتها المستمره للتقارب مع نظام آل سعود الفاسد والجائر.
لاتبتأس ياصاحبي
ياابن المروءة والكرام
فدماؤنا مسفوحة من ألف عام
ودماؤنا هانت على حكامنا
فهموا سعاة للتصالح والعناق
وللوئام!!!
ولأنهم قد أتقنوا الصفح الجميل
ولأنهم صاروا حمامات السلام !!!
فالعفو من شيم الكرام !!!
ومن اللياقة أن يجيدوا الأبتسام !!!
*********************
ياابن المروءة والكرام
شر البلية أن يكون الحر
رقما في الزحام
وله التشرد والتغرب والسقام
وأخو الجهالة متخم ومنعم
وله الوجاهة والسيادة والمقام
والغول ينهش زرعنا وحقولنا
ويستبيح دماءنا
كأخطبوط البحر يبحث عن فرائسه
في كل ركن يستجير به الأنام
وعلى امتداد ربوعنا
لغط عقيم وانتقام
والجدب عشعش في العيون
شاخت على كل التخوم جراحنا
من ألف عام نحن نندب حظنا
ونبحث عن بقايانا
وعن ملامح حزننا
وعن منازلنا التي ماعاد يسكنها الحمام
النخل أحرقه السموم
والأخطبوط يزحف في شوارعنا
لينتزع السنابل والنهار
لافتات في الشوارع والمصانع والمدارس
والمساجد والمزارع والترام
حرية وعدالة وسيادة
وهن معسول الكلام
أضحت ركاما في ركام
ستظل تسري في دمانا كالجذام
**********************
يسري بساط الريح في آفاقنا
ويجوب في أجوائنا
ونظل نحلم في المنام
بعدالة تسري على كل الأنام
لاتبتئس ياصاحبي
ياابن الأماجد والكرام
الراحلون قضوا بربوعنا صرعى
بقنابل الحقد الدفين
وأسرجوا في ليلنا
عطر التوحد والشهادة والكرامة والأباء
أرواحهم فاضت على رمضائنا
بسيوف أحفاد الخوارج والمغول
وكل قطعان الأراذل واللئام
ياسادتي لا لا تقولوا هكذا
كفوا عن الشكوى وأطلاق الملام !!!
فنحن في الزمن البهي !!!
رسل المحبة والتسامح والسلام !!!
وشعارنا وفق المفاهيم الجديدة
في عراق الرافدين
ألف كلا للخصام
ألف كلا للخصام
لاتبتئس ياصاحبي
ياابن السماحة والكرام
فدماؤنا مسفوحة من ألف عام