الرئيسية » مقالات » كامل شياع سيظل بيننا

كامل شياع سيظل بيننا

ببالغ الأسى والحزن والغضب، تلقينا نبأ جريمة اغتيال زميلنا ورفيقنا الباحث والكاتب المبدع الدكتور كامل شياع ، عضو لجنة الإعلام المركزي لحزبنا الشيوعي العراقي ، وعضو هيئة تحرير مجلة “الثقافة الجديدة” ومستشار وزارة الثقافة العراقية ، والذي عرفناه رفيقا متفانيا وصديقا ودودا وكاتبا مثابرا وملتزما بقضية الشعب والوطن ، وقدم لأجل ذلك الكثير وجاد بحياته لأجل عراق ديمقراطي حر .
إن القتلة المجرمين، الظلاميين، إذ استهدفوا رفيقنا برصاصهم اللئيم الجبان، فأنهم استهدفوا الثقافة العراقية ورموزها التقدمية، الحاملة للمشروع التنويري والعاملة لإحياء الثقافة العراقية وإعادة بناء مؤسساتها التي خربها النظام المقبور وحروب أمراء الطوائف والإرهاب .
وإذ ندين العمل الإرهابي الإجرامي، فإننا نطالب الحكومة العراقية بالعمل العاجل لكشف منفذي الجريمة والمسؤلين عنها ومقاضاتهم .
نقدم أحر التعازي لعائلة الفقيد ورفاقه وأصدقائه، وان ذكراه كانسان شفيف وتراثه الفكري المتنوع والخصب سيظل مثالا لرفاقه والأجيال القادمة .
المجد كل المجد لشهيدنا الخالد وسيظل بيننا فكرا ونهجا .
والخزي والعار للمجرمين الظلاميين ، أعداء الحياة والثقافة .

24‏/08‏/2008 الحزب الشيوعي العراقي/ مكتب إعلام الخارج