الرئيسية » مقالات » هل يحق لرئيس الوزراء التصرف بالمال العام ؟

هل يحق لرئيس الوزراء التصرف بالمال العام ؟

نبذة بسيطة عن عراق اليوم ,بلاد الرافدين الذي يعيش اكثر من 50% من سكانه تحت درجة خط الفقر ( حسب احصائيات هيئة الامم المتحدة ) وصل عدد الايتام الى خمسة ملايين نصف مليون منهم يعيش في الشوارع بدون مأوى يفترش الارض ويلتحف السماء. الطفولة معرضة الى الاغتصاب والانحراف معرضة للوقوع بايدي الارهابيين واستغلالها ضد الانسانية والقيم التي نسعى لتثبيتها في العراق (المتهم بالديمقراطية ) زورا وبهتانا لاشك بان انطلاقة السيد نوري المالكي ببيع النفط للملكة الاردنية ولبنان باسعار تفضيلية الغرض منها توثيق وشائج الاخوة والتضامن , الا ان بلدا لا يملك ماء ولا كهرباء ولا يستطيع توفير لقمة شريفة للاطفال والارامل والمسنين وباقي افراد الشعب العاطلين عن العمل ,هذا البلد لا يستطيع ان يتنازل عن المال العام الذي له قدسيته في كل بلدان العالم ان تصدير النفط في العراق يشكل 95% من مجموع الصادرات,والعراق بلد ذو هيكلية هشة , يتحمل تركة ثقيلة من الديون والامراض الاجتماعية والصحية بلد خرج من حرب تم فيها القضاء على بنيته التحتية بدون رحمة مع سبق الاصرار والترصد , لقد مضت ايام التي الاميرفيها يهب ما لا يملك , ويجب مراعاة الوضع القانوني الذي ينطلق من الامكانية الاقتصادية والعوز المادي , ان رئيس الوزراء والوزراء عبارة عن اناس المفروض ان يكون الشعب قد انتخبهم ووضع في عنقهم امانة رعاية مصالحة والسهر على تطويرها لا العمل على بعثرة المال العام بالرغم من الاحترام الذي يكنه الشعب العراقي لاشقائه العرب ولكن ( الجود من الموجود) ولا يوجد لنا الامكانية بالتبرع ولا بفلس واحد ,ان اليتيم والمواطن الذي يعيش ويتغذى وينام ويلبس ما تجود به عليه المزابل احق بهذا الفلس من غيره ,ان على مجلس النواب ان يناقش الموضوع ففي زمن القائد الضرورة كان يامر مجلس قيادة الثورة باصدار القرارات مع العلم كان الوضع ديكتاتوري واليوم فيدرالي ديمقراطي , اضرب لكم مثلا على قدسية المال العام في جمهورية المانيا الاتحادية على سبيل المثال لا الحصر فقد استقل وزير الدفاع الالماني طائرة الدولة وذهب في مهمة رسمية واثناء وجوده في المنطقة ذهب مع صديقته الى المسبح ونشرت الصحف صوره وهو يسبح مع صديقته فطلبوا منه تقديم الاستقالة ووافق على ذلك وقدم استقالته ,ان العقوبة لم توجه للوزير لانه التقى بصديقته اذ انه حر في علاقاته الا ان الموضوع هو استعماله طائرة من املاك الدولة للاستعمال الشخصي 

21-8-2008