الرئيسية » الآداب » عرس المجانين وصمت شوارع مدينتي

عرس المجانين وصمت شوارع مدينتي

ترجمة: بدل رفو المزوري
النمسا غراتس

1 ـ الملعب
عيناك …
تستحيلان ساحة مفتوحة
وعلى رموشهما
فريق باهت
والجولة الحاسمة
من سيفوز في هذه المنافسة؟
أهي مسيرة الحَمَام
بالسواد المكحل !!
القادم من القارات البعيدة!!
أو الجماجم المتيبسة
التي تنقر بمناقيرها أعينها !!
أو الجوارح
في أحضان الغيوم السود
والتي تخالط الجن !!
في الحقيقة… إنها لعبة عجيبة
فحكامها قد ولدوا
من صحراء العفاريت
المحترقة الأطراف
وحراسها مجروحون
من شكوك العالم الخفي
وقاموس أدمغتهم الجوال
على ثيل الملعب
منحتهم أنا الرخصة
وبتصفيق جمهور عاري البشرة
تلاعب بمشاعر مختلطة الأجناس
وخداع المدربين
بتخطيط قافلة الطغاة
تغدو بانوراما مشنوقة
تحت شروط تجربة
لعبة ناقصة،
وبجرم قصص دموية
على بعض الشعارات
وبالحان ضحكة منمقة
على ضوء قانون
لغة متلعثمة…
وتاريخ متأرجح الخطى
وفي ثنايا حوار المحكمة الدولية
لا أصدق
بان اللعبة سوف تنتهي.

2- عرس المجانين

بين أحضان مناظر
شوارع مدينتي
تقدح جماجم الرؤوس الحية
فحكاية عراقة هذا الشارع
عودة…
لإمارة من دون أمير
ملآى بديدان سكرانة
وصمت هذه الشوارع
من منظر عرس بدون رقص
تحيله سوقاًٌ مغربلة
وداعمو هذا العرس
تحيل أصالة صوفي
راحل إلى هدف
هموم ومكابدات ومعتقدات
هذا الشارع
قصة مخجلة
وتحت ظل أعمدة الباعة
تحيل الأمير الأصيل
إلى عاصفة بدون سور
وكل يقود
هذا العرس
على هواه.
ــــــــــــــــــــ

الشاعر في سطور:

– مواليد 1973 – دهوك/كوردستان العراق.
– يعمل الشاعر استاذا للرياضة في معهد إعداد المعلمين المختلط.
– عضو اتحاد الأدباء الكورد/دهوك.
– عضو نقابة صحفيي كوردستان.
– رئيس قسم الرياضة/تلفزيون دهوك.
– عمل في مجالات كثيرة رياضية في الراديو والتلفزيون
ـ نشر نتاجا كثيرا في الصحف والمجلات الكوردية
– اخترت القصائد من ديوان (تجربة ضرورة ميتة) الصادر من مطبعة (خبات) كوردستان العراق 2005 .