الرئيسية » مقالات » تساؤلات عراقية بلا حدود – 7

تساؤلات عراقية بلا حدود – 7

هل هو صمت الشموخ والعنفوان؟

بعيداً عن أجواء الدبلوماسية، والمجاملة والخطابية المليئة بالانشاء والأمجاد التليدة، نكتب هذه التساؤلات المباشرة، بلا حدود، ولا رتوش – جهد الامكان طبعاً – في محاولة للاسهام في خطى التنوير والمصارحة التي ما أشد الحاجة إليها، في عالمنا الراهن، ذي التجاذبات المتباينة دون مدى، والذي يتصارع فيه التخلف مع الحضارة، والحقد مع الحب، والاعمار مع التخريب، والنور مع الظلام…

… وتساؤلاتي اليوم عن صحة ما يُرى من تمادٍ متزايد للمثقفين الاعلاميين العرب “الأشقاء” في المساهمة بإشاعة المزيد من الفوضى والتخريب والعنف في العراق… مقابل ضعف، بل وتراجع الاعلاميين والمثقفين العراقيين عن واجب التصدي لأدوار أولئك “الأشقاء” وتنظيراتهم و”تضامنهم”، والذين ما برحوا يزايدون ويردحون في كتاباتهم عن “القضية” العراقية، تاركين “قضايا” بلدانهم، خوفاً، أو قناعة، أو لأسباب أخرى، هم أعلم بها؟! ثم، هل حقاً يا ترى ان من بين أسباب ذلك الضعف الاعلامي والثقافي العراقي، صمت الفضلاء، والشموخ والعنفوان، أم الخوف من أن تـُـسـد أمام البعض فرص العمل والنشر، والانتشار في “معاقل” الفضائيات والصحف ووسائل الاعلام “العربية” الأخرى؟!