الرئيسية » مقالات » قيادي كردي: “الإرهابيون” عاودوا تحركاتهم في المناطق التي انسحب منها لواء البيشمركة بديالى

قيادي كردي: “الإرهابيون” عاودوا تحركاتهم في المناطق التي انسحب منها لواء البيشمركة بديالى

سنكاوي



نيوزماتيك/ السليمانية 
عبر ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني في قيادة قوات حرس الإقليم “البيشمركة” عن قلقه من مصير المناطق التي كانت بحماية اللواء 34 التابع لقيادة قوات البيشمركة، مؤكدا أن هناك مؤشرات تدل على “معاودة الإرهابيين لتحركاتهم في المنطقة”، حسب قوله.


وقال ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني محمود سنكاوي في قيادة قوات البيشمركة لـ”نيوزماتيك”، مساء اليوم الثلاثاء، إن “المؤشرات لتحركات الإرهابيين بدأت تظهر، بعد أن ترك اللواء 34 تلك المناطق، حيث جرى تفجير احد مقرات قواتنا في منطقة تبج بعد أن انسحب اللواء منها”، معربا عن قلقه  من “تدهور الأوضاع الأمنية لسكان المناطق التي انسحبت منها قوات البيشمركة”، حسب تعبيره.


وأكد سنكاوي ان “اللواء 34 حين كان في المنطقة التي انسحب منها، افشل العشرات من العمليات الإرهابية وأبدى مهنية عالية في مهماته العسكرية”، كما قال وأضاف “أن القوات المتعددة الجنسيات وسكان المنطقة كانوا يدركون حجم المهام الجسام التي كانت على عاتق قواتنا”.


وكان  سنكاوي قد زار برفقة آمر اللواء 34، العميد ناظم كركوكي، يوم الاثنين، مدينة خانقين، وقال إنه “عقد سلسلة اجتماعات مع المسؤولين والقيادات الأمنية، للتنسيق والتعاون بين القوات العراقية وقوات حرس الإقليم، ضمن عمليات خطة “بشائر الخير” في مناطق محافظة ديالى.


وأكد ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني انه زار محافظة ديالى “بناء على توجيهات من القيادة السياسية في الإقليم، من اجل التنسيق لتنفيذ قرار الانسحاب الذي اتخذته القيادة السياسية في الإقليم، بعد اجتماعات واتفاقات بين إقليم كردستان وبغداد”.


وكانت قوات اللواء 34 كرميان، التابعة لقيادة قوات بيشمركة إقليم كوردستان العراق قد انسحبت الليلة الماضية، من ناحية قرتبة التابعة لمحافظة ديالى.