الرئيسية » مقالات » نص الكلمة الختامية للمهرجان الثقافي العراقي في برلين

نص الكلمة الختامية للمهرجان الثقافي العراقي في برلين

نص الكلمة الختامية للمهرجان الثقافي العراقي في برلين والتي القاها نائب رئيس النادي الدكتور مجيد القيسي

ايتها السيدات ايها السادة الحضور الكرام

احبائي مرحبا بكم مجددا في هذا اللقاء الجميل مازلنا نعيش معا ايام الثقافة والفن العراقي في برلين .انها مصادفة ان نلتقي في هذا المكان الذي ترقد فيه بعض اثارنا,اثار بابل (الحقيقية).فهل نحن محظوظون حقا بوجودها هنا, ام مستاءون لغيابها هناك .لندع التساؤل جانبا ونقل بفخر وتفاؤل ،، ان شارع المواكب لازال عامرا ,وأن المدينة لم تفقد سوى بعض اشلائها وقوانين شرعت في اعماق الصخر منذ زمن عتيد .لا داع للاكتئاب مقارنة بزمن سادت فيه ,ثقافة الارهاب والاحتلال ونهب الاثار .لعلنا في هذا المهرجان نواسي بعضنا , نحاور بعضنا في اللون واللحن , في الكلمة والحركة في الجد وفي الهزل , ان هذا المهرجان الذي يحتضنكم هو تسلية للنفس ايضا , وهو تعبير عن الهوية , التي ما زال ألأخرون ينازعوننا عليها .عراقيون امتلات بنا عواصم العالم ,نحمل ثقافتنا معنا ,نلتقي هنا وهناك ,نرفع اصواتنا المتفاءلة الى بابل الحزينة وبرجها المفقود ,للسلام أملين ان يعود ,لينعم الانسان في العراق بالهدؤ وتورق الازهار من جديد .

احبائي

في هذا المهرجان لا ندعي الكمال –انه مهرجان محدود حقا لا يتناسب مع الثقافة العراقية ,وامتدادها ,ولكنه يعد تجربة اضافية لتجاربنا السابقة التي نطمح من ورائها ولوج ابواب اخرى من ثقافتنا الواسعة .فشكرا لكم على المشاركة والى لقاء جديد

احبائي

لا يسعنا اخيرا الا ان نجدد شكرنا وامتناننا للجهود التي بذلتموها من اجل المشاركة في هذا المهرجان وما تحملتموه من عناء السفر . ان جهودنا المشتركة كما نعتقد ادت الى نجاح هذه الفعالية التي نطمح على استمرارها وتطويرها .كما ان الجهود التي قدمتها اللجنة التحضيرية تستحق الثناء ولا سيما الجهود الكبيرة التي قدمتها لجنة السكن كانت رائعة وتستحق منا كل الثناء والتقدير .