الرئيسية » مقالات » نداء الى سيدات البيت الابيض!!

نداء الى سيدات البيت الابيض!!

زيارات السيد موفق الربيعي المتعددة الى السعودية ، والتي كرر فيها ولاكثر من مرة ، ان هناك تعاونا امنيا بين العراق والسعودية وتبادل معلومات وتبادل سجناء!!!!

كل هذا تم من طرف واحد على ما اعتقد!!!

ترى هل ابلغ السعوديون موفق الربيعي عن العراقيين الذين سيتم اعدامهم في سجن رفحا ؟؟

وماذا باستطاعته ان يعمل لاخوته العراقيين لينقذهم من بين انياب اصدقائه الاعزاء السعوديين؟؟!!

السيد طارق الهاشمي تبنى عملية اطلاق سراح عشرات الالاف من السجناء العراقيين في السجون العراقية!! والامريكية!! تحت يافطة المصالحة الوطنية !!.

فهل سيتدخل لانقاذ ابنائه العراقيين السبعة المحكومين بالاعدام؟؟.

والعراقيون يعرفون درجة التقدير العالية ، التي يحظى بها الهاشمي في السعودية دون غيره من الساسة العراقيين

لاسباب يعرفها الجميع!!.

فهل بوسع الهاشمي العمل مجددا للمصالحة الوطنية؟؟

مثلما عمل سابقا ، وهذه المرة مع من هم خارج حدود العراق.

السعوديون لايحكمهم شرع ، ولايمسكهم عرف ، ولا يطبقون قانونا ،ولا يعترفون بجميل !!..

ما ترانا فاعلين بالبقية الباقية من السعوديين الموجودين في السجون العراقية والامريكية؟؟؟

لا اعرف ، ماذا فعل العراقيون المحكوم عليهم بالاعدام في السعودية؟؟ لكن جرمهم لن يكون حتما بمستوى جرائم السعوديين بحق العراقيين ، من بقى حيا من السعوديين في السجون العراقية ومن نفق منهم! .

تواجد العراقيين في مخيم رفحا شرعي وبعلم الحكومتين العراقية والسعودية ، في حين ان تواجد السعوديين في العراق غير شرعي (متسللون)!!.

لايهدد العراقيون امن السعوديين ، مثلما هدد ويهدد السعوديون حياة شعبنا.

لم نسمع عن عراقي واحد من المتواجدين في مخيم رفحا وطوال مدة سبعة عشر عاما شارك في تنظيمات سياسية او ارهابية ، تهدد امن وسلامة الحكومة او الشعب السعودي.

الحكومة السعودية بيتها من زجاج ، فتراها خائفة من حجارة الصحافة ومن حملات الادانة ، وسجلها حافل في تجاوزها لاحكام صادرة ، وعفوها تحت الضغط والتهديد عن العديد من المحكومين في السعودية!.

لازالت ذاكرتنا طرية ونتذكر ، كيف اصدر الملك السعودي السابق فهد عفوا عن الممرضتين البريطانيتين المسجونتين في جريمة قتل ، اعترفن بقيامهن بها!! بعدما هبت الصحافة البريطانية والحكومة البريطانية تطالب بالعفو عنهن .صدر عفو بحقهن ، وحصلن على تعويض مالي عن فترة الاحتجاز، وقدمت الحكومة السعودية اعتذارا رسميا لهن! وبالخصوص بعدما اعترفن انهن تعرضن للاغتصاب الجنسي من قبل حراس السجن ، المنتسبين لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، (خوش هيئة وخوش حراس)!!.

وقضية فتاة القطيف المظلومة ،ا لتي صدر ضدها حكما بالجلد ولم يستطع احد انقاذها ، الا بعد ان تدخلت زوجة الرئيس الامريكي السابق بل كلنتون السيدة هلاري كلنتون وقالت :انا ارفض هذا الحكم الجائر، وارفض تطبيقه. بعد يوم واحد من التصريح اطلق سراح فتاة القطيف!!! بعفو ملكي!!!!.

اذا لم يستطع الربيعي والهاشمي او الحكومة العراقية، انقاذ رؤوس العراقيين السبعة من حد السيف ، فليس امامنا سوى الاتصال بالسيدة بربارة بوش، او الاتصال بالسيدة هلاري كلنتون فتدخلهما وحده يكفي لانقاذ السجناءالعراقيين دون تدخل الرئيس بوش!!

فهل يستعمل الاستاذ طارق الهاشمي والاستاذ موفق الربيعي صلاحياتهما؟؟ ويستغلون! صداقاتهم بالملك السعودي وبولي العهد و بالامراء السعوديين .. ويطلق سراح سجنائنا ،واذا لم (تهتز شوارب) ساستنا سننتخي (بشوارب) السيدة بربارة بوش والسيدة هلاري كلنتون قبل فوات الاوان!!!

الحكومات التي تحترم وتعتز بشعوبها يعتزبها وتحترم. والحكومات التي لاتحترم ولا تعتز بشعوبها لاتحترم ولا يعتز بها. 

كاليفورنيا