الرئيسية » مقالات » بعد غدر وضاح خنفر والجزيرة هل سيستمر بن جدو في العمل معهم ؟

بعد غدر وضاح خنفر والجزيرة هل سيستمر بن جدو في العمل معهم ؟

وضاح بن خنفر شأنه شان كل المرتزقة المأجورين المنصبين من قبل الدولار البترولي وحكام الجهل والعهر والنفاق العربي لاعتب عليه ان تعرى او سقط , وهو الذي يعرف من اين تؤكل الكتف يضنها شهية دسمة وهي المسمومة قومها السحت ومال الحرام وهم الذي يسعى اليها منبطحا بائعا لضميره وشرف المهنة غير مبالي بالتاريخ وحكمه ولعنته , وهؤلاء المتزلفين لجهلة الحكام واشباه مايسمون بالامراء الذين لايفقهون من الدنيا سوى ماتحت الحزام وشهواتهم ونزواتهم ونزقهم وعهرهم هي من تحركهم , ياتي امثال وضاح خنفر وطارق الحميد والراشد ووووو وابواق العربية وغيرها من ابواق السلطان واصحاب التعاسة والتياسة والسمو الذي يولد معهم يتوارثونه كتوارث الابل والخيل والحمير قبل ان يسمون بافعالهم واعمالهم ليمنحوهم الهالة التي تنفخ في اجوافهم الهرئة المتقيحة ونتيجة هذا الارتزاق والخيانة يرمون لهم بعد ذلك ماهو اقل من الذي يرمى حتى للحيوانات والخيول والكلاب التي يرعاها هؤلاء الحكام واشباه الامراء للتسلية والسباقات ويفضلوها على هؤلاء المرتزقة .
لاشئ جديد في الامر حينما يقدم الدعي السلفي “المتدين” الوهابي التيمي القرضاوي وضاح خنفر فروض الطاعة والاعتذار والانبطاح عاريا امام اولياء نعمتهم في قطر , اسرائيل الحبيبة والامر غير خافي عن الكثير فبالامس زار الحبيب الغالي شمعون بيريز واخرين من الاخوة الاعداء دويلة الجزيرة السلفية بطاقمها وادائها وميولها الواضحة وبارك ارجائها ولامست يداه التي قتلت وذبحت في قانا وفلسطين والجولان وسيناء والاردن ايادي وقلوب القطريات ووضاح خنفر كان هناك عراب التطبيع والتقبيل والحميمية وكان في حركة نفاق وارتزاق وخيانة خنفورية دؤوب فهو خبير في ارضاء الاضداد واقول الاضداد شكلا لاحقيقة فنفاق وخزي وفساد هؤلاء يجعلهم في خط واحد وحراك واحد وسوء وعار واحد فمثله وحده ومعلمه حمد من يوفق بين ارضاء القرضاوي احد علماء الامة المتاسلمة الكبار علما ان البعير اكبر منه والفيل كذلك , وارضاء الحاكم العربي الامير الذي رفض احتلال العراق وجند اعلامه وازلامه للدفاع عنه ووضع الجزيرة ومرتزقتها في خدمة المقاومة الشريفة جدا وهو من اهدى في نفس الوقت والتاريخ السيلية لضرب العراق وارضه وساعد الاحتلال بالاطاحة بصدام الذي بكته دموع التماسيح القطرية والعربية !! وهو اذن المعلم الاكبر لوضاح وهو متقن فن التلون واللعب على كل الحبال ومن غيرهم يفعلها يد بيد اسرائيل واخرى بيد القرضاوي واخرى بيد اسامة ابن لادن واخرى بيد واشنطن واخرى بيد المقاومة , وقبلها بيد صدام وعدي المقبورين , فهل هناك من يستطيع ان يكون برميلا كسموه ورشيقا كحراكه يرضي كل الاطراف دون ان يزعج أي طرف منهم ؟؟ انه امتياز يكتب للجزيرة وحكام قطر ومن يعمل تحت امرتهم ..
هو اذن خنفر كسيده ومعلمه ولي نعمته حمد وهو الذي يوفق بين ارضاء الحبيبية اسرائيل والقرضاوي والمقاومة العفيفة كعفة صابرين التي قدمها وضاح وجزيرته للامة كنموذج للبطولة والجهاد والمقاومة , وهو من تعلم ايضا من ولي نعمته حمد الدرس الاهم في حياة الخونة وهو صاحب مدرسة ان من المباح والممكن والطبيعي ان يغدر الابن بابيه وينقلب عليه ويرميه في المزبلة غير ماسوف عليه , فهل ستكون لمن دون الاب حصانة في حاكمية دويلة قطر او الجزيرة بوقها الاكبر؟ و هل يعتقد أي احد يعمل مع هذه الشرذمة انه لن يرمى رمي الكلاب الجرباء في مزابل الحرق كما فعل حمد بابيه ..؟
بعد هذه المقدمة التوضيحية المبسطة لحال عينة من عينات الامة العربية المجيدة و الاعلام المرتزق واشباه العينات التي تبيع ضميرها وشرفها باي ثمن كان , بخس او سواه او حتى لو كان فضلات مزابل الامير وسمو زوجته المصون من حقي ان اقول للاعلامي غسان بن جدو وغيره ان اشد مايؤلم ان نرى وجود بعض الشخوص التي كنا نكن لها الاحترام والاعجاب لمهنيتها واسلوبها الاعلامي الجميل والمميز وهي تعمل مع وبين هذه الحثالات المخزية رغم ان التجارب والادلة اثبتت بما لايقبل الشك شبهة هذه المؤسسات المسماة زيفا بالاعلامية وهي في حقيقتها مؤسسة مسيرة باجندة حاكمية مشبوهة وخبيثة تلعب على كل الحبال وان تناقضت من اجل المصالح الخاصة والانتقام بها من الخصوم ولغايات لايعلمها الا الراسخون في العهر والذل والسقوط ..
لقد علمني درس الشهيدة اطوار بهجت ان لا اتسرع بالحكم المطلق الجازم على أي انسان كان فثمة فسحة نجاة من الذل في حوزة أي انسان مهما انغمس في الاخطاء او وضعته الاقدار والحاجة في موضع العمل مع اللؤماء ولهذا ساقنع نفسي بعد ان اطلعنا على الاذلال الذي وقع فيه وضاح خنفر وجزيرته النائية عن الحق بعد ان قدم الاعتراف الغير قابل للتاويل والتحريف لاسرائيل بلا اخلاقية قناته ولا اخلاقية ماقدمه الاعلامي غسان بن جدو حينما استضاف الاسير العربي سمير القنطار وقدمه بحفل على الهواء مباشرة في يوم عيد ميلاده مع اناشيد وطنية وكيكة تحمل صور القنطار بان غسان بن جدو من الممكن ان يكرر مافعلته الشهيدة اطوار وسيرد الصاع الى وضاح وجزيرته النائية عن الحق وهو ما ننتظره منه في اقرب وقت ..
غسان بن جدو لقد وصفتك الجزيرة وراسها المرتزق وضاح وقالو بان مافعلته لاخلاقي وانهم يعتذرون عنه ويعلنون كاي بليد خائف انهم لن يعيدوها مرة اخرى وهو ديدن العملاء والخونة الذين يغدرون حتى بابيهم , يبيعون شرفهم والاخرين بالبخس فهل ينتظر منهم ان لايبيعوا غسان بن جدو او أي اخر يمكن التضحية به كاي كبش فداء يضحى به من اجل ارضاء المعبود , اسرائيل كانت او سواها , وهو مافعلته الجزيرة وستفعله مع اخرين وهو دليل ثابت وقاطع ان لاقيمة لكم مهما لمعت اسمائكم ومهما ابحرتم في اتون الحرائق وحققتم بمهنية عالية ومجازفات واضحة السبق الصحفي بالصورة والصوت ومن لب المعارك والمشاكل التي تندلع هنا وهناك تلاحقوها وتنقلوها للمشاهد يستثمرها هؤلاء الحكام والمرتزقة امثال خنفر وغيره ويعبون الملايين كنتيجة اخيرة ولكم الفتات , وايضا رميكم بالتهم بان اخلاقكم ومهنيتكم وغيرتكم ايضا لا اخلاق فيها , فهل سنراك وانت تشتري كرامتك وشرفك وسمعتك ومهنيتك المرموقة والمشهود لها اعلاميا وتعلن برائتك من هذه المؤسسة العار والتي بات عريها وفسقها مكشوفا حتى انها تستعد لاعلان كامل عهرها وعلانية بدون أي تورية ؟؟
ننتظر موقفك المشرف ياغسان بن جدو فوالله انه العار ان تشتمك الجزيرة وخنفر وتستمر فيها وفي ذلك شرف لك سترى ان فعلتها كيف سيكون امرك محمودا في الشارع وبين النخب وامام التاريخ الذي من الصعب ان تتكرر فيه المواقف المشرفة المصيرية المهمة واحمق هو الذي لايستثمرها , وهو درس لكل من انغمس في هذه المؤسسات المطبلة للحاكم الغاضة طرفها عن سوئته وضحالته ان يعو انهم اكباش فداء من الممكن رميها واهانتها وحتى قتلها كما فعلوها مع اطوار الشهيدة من اجل ان يبقى الحاكم ومرتزقته اذلاء تحت احذية من استعبدهم واهانهم واذلهم ووضع بسطاله على تيجانهم ورؤوسهم ومرغ انوفهم في الوحل فان فعلتها ياغسان لاتقدم بالعمل مع امثالها لان المصير واحد وهي رسالة الى امثال فيصل القاسم وغيره من ابواق هذه المؤسسات المشبوهة , هل ستكون هناك حلقة في برامجكم الساخنة تتكلم عن هذا النفاق والازدواج الغير اخلاقي والذي تنفرد به الجزيرة كما تنفرد بالكثير من السبق الصحفي .

احمد مهدي الياسري
www.albroge.com
alyassiriyahmed@yahoo.com